"نيويورك تايمز": جيش الاحتلال قتل 4 فلسطينيين لم يشكلوا خطرا عليه

نشرت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية تحقيقا مصورا، حللت فيه صورا لفيديو الاعتداء الذي نفذه جيش الاحتلال الأسبوع الماضي في البلدة القديمة بنابلس، وانتهى باستشهاد 11 مواطنا فلسطينيا.

وفي التحقيق الذي شاركت فيه "هيلي ويلز وكريستيان تريبيت وباترك كينغزلي"، قالوا فيه إن الجيش الذي دخل نابلس يوم 22 شباط/فبراير، كان هدفه اعتقال ثلاثة مسلحين اختبأوا في منزل، وبعد دقائق من الاشتباك جاءت تعزيزات إسرائيلية جديدة، ودخلت قوات الاحتلال إلى نابلس، حيث حاصرت المدينة القديمة، وأغلقت مناطق الدخول والخروج إليها.

وعندما دخل الجنود في عرباتهم المصفحة إلى المدينة، استُهدفوا بالحجارة والبرتقال، واستشهد المسلحون الثلاثة في البيت، إلى جانب مسلح آخر، لكن في حالات أخرى، تُظهر لقطات الفيديو أن الجنود استخدموا القوة القاتلة ضد فلسطينيين عزّل، وقتلوا أربعة أشخاص لم يكونوا يشكلون تهديدا، وكانت حصيلة الهجوم النهائية حسب وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، استشهاد 11 مواطنا، وجرح 100 آخرين.

وحصلت /نيويورك تايمز/ على تسجيلات كاميرات مراقبة، ولقطات فيديو صوّرها شهود عيان، وشهادات من عدة مواقع في نابلس، وراجعت منشورات ونقلا حيّا من وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل الكشف عن متى وكيف بدأ العدوان.

وفي صباح ذلك اليوم وقبل الساعة العاشرة، تسلل جنود إسرائيليون متخفّون إلى منطقة سوق البلدة القديمة في نابلس، حسبما قال شاهدان للصحيفة. وشاهدت سحر زلوم (63 عاما) شخصا يرتدي ثوبا رماديا تحت معطف، وسألته إن كان يريد شيئا، وعندها أخرج بندقية وقال لها: "روحي على البيت".

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، ريتشارد هيشت، إن الجيش قرر القيام بالمداهمة نهارا - حيث تكون الشوارع مكتظة بالمدنيين - لأنه كان عليهم التحرك سريعا بعد الحصول على معلومات حول مكان المسلحين.

وتظهر لقطات الفيديو جنودا يشقون طريقهم مشيا في السوق، ويعتلون الأسطح المحيطة بالبيت الذي اختبأ فيه المسلحون الثلاثة من مجموعة "عرين الأسود".

وتكشف الصور التي حصلت عليها الصحيفة، سيارة اخترقها الرصاص بشكل كثيف. وطلب محمد العينبوسي المساعدة، وجاء رجل آخر وهو جاسر قنير للمساعدة. وبعد دقيقة بدأ الرجلان بالركض بعيدا عن مركبة الجيش. وكان العينبوسي يعرج، ولم يكونا يمثلان تهديدا لقوات الاحتلال عندما أُطلقت النار عليهما من الخلف.

وقال خالد اللداوي الذي ساعد في سحب جثامين الشهداء، إن قنير استشهد مباشرة، أما العينبوسي فقد استشهد مع وصول سيارة الإسعاف، فيما بدأت مركبات جيش الاحتلال بالانسحاب من نابلس بحلول منتصف الظهر. ويظهر فيديو عملية إطلاق النار على اثنين من المارة، واستشهدا على الفور.

وبحسب التحقيق؛ أدى وابل الرصاص من جنود الاحتلال إلى استشهاد خالد الأشقر البالغ من العمر 65 عاما، والذي كان خارجا من المسجد، ومحمد شعبان (16 عاما) حسب ثلاثة موظفين في عيادة طبية تحدثوا للصحيفة الأمريكية.

من جهتها؛ قالت سارة هاريسون، المحامية السابقة في البنتاغون: "من الواضح أن قوات الاحتلال خرقت قانون حقوق الإنسان عبر إطلاق عشوائي للنار على المارة، وقتلت أشخاصا لا يمثلون تهديدا"، وأضافت أنه يجب على المسؤولين الأمريكيين تقييم اللقطات، والتأكد من أن الجيش الإسرائيلي مؤهل للحصول على الدعم الأمني الأمريكي.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الخارجية القطرية: ليس لدينا تحديث عن حالة الجمود بشأن مفاوضات غزة
مايو 21, 2024
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري: إنه "ليس لديهم حتى الآن تحديث عن حالة الجمود بشأن مفاوضات غزة"، مضيفا أن "قطر ستواصل الوساطة في المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين بغزة، وتشجع المجتمع الدولي على محاسبة المسؤولين عن استهداف المدنيين". وقال: إن " حالة الجمود الراهنة في الوساطة لا تمنعنا من استمرار التواصل
أكثر من (1300) محاضر في الجامعات الإسرائيلية وقعوا وثيقة لوقف الحرب على غزة
مايو 21, 2024
وقع أكثر من 1300 محاضر في جامعات الاحتلال، على وثيقة لوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وإعادة الأسرى. وذكرت صحيفة /هآرتس/ العبرية أن الموقعين قالوا إن الحرب تدار بدون رؤية سياسية، وأدت لعدد كبير من القتلى والجرحى، وتعرض حياة الأسرى للخطر، وأدت للإضرار بالمدنيين والبني التحتية في غزة بشكل غير مسبوق. ويأتي ذلك في ظل
كريم خان: زعماء أبلغوني أن الجنائية الدولية أُنشئت لأفريقيا وبلطجية مثل بوتين وليس للغرب وحلفائه
مايو 21, 2024
كشف المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان عن التهديدات التي تلقاها كي لا يصدر طلبا بمذكرات اعتقال ضد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين آخرين في حكومته بسبب جرائمهم في غزة. وقال خان في حوار مع قناة /سي إن إن/ الأمريكية أن "زعماء منتخبين تحدثوا إليَّ وكانوا صرحاء جدا وقالوا لي: إن المحكمة
"القسام": فجرنا عبوة مضادة للأفراد بقوة صهيونية راجلة بجباليا وأوقعناها بين قتيل وجريح
مايو 21, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنها فجرت عبوة في قوة إسرائيلية راجلة بمخيم جباليا، واستهدفت ثلاث دبابات ميركافا شرق المخيم. وقالت "القسام" في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء: "فجرنا عبوة مضادة للأفراد في قوة صهيونية راجلة وأوقعنا أفرادها بين قتيل وجريح وسط معسكر جباليا". وأضافت: "مجاهدونا استهدفوا 3 دبابات صهيونية من طراز
شركة تصنيف ائتماني أمريكية تصدر مراجعة متشائمة للاقتصاد الإسرائيلي
مايو 21, 2024
أصدرت شركة التصنيف الائتماني الأمريكية "ستاندرد آند بورز" صباح اليوم الثلاثاء، مراجعة خاصة تحمل نبرة تشاؤمية بشأن قدرة إسرائيل على التعافي بسرعة من الأزمة الاقتصادية الناتجة عن عدوانها على قطاع غزة. وقالت صحيفة/يسرائيل هيوم/ على موقعها الإلكتروني: إن صدور هذه المراجعة يأتي بعد  خفض التصنيف  الائتماني لإسرائيل قبل شهر، وبعد يوم من قرار المحكمة الجنائية
"حماس": مجزرة الاحتلال في جنين لن تثني عزم شعبنا..والمقاومة متصاعدة رغم التضحيات
مايو 21, 2024
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن مجزرة الاحتلال في جنين "لن تثني عزم شعبنا، وأن مقاومتنا بالضفة ماضية ومتصاعدة مهما بلغت التضحيات". وأكدت الحركة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "مجزرة الاحتلال في مخيم جنين صباح اليوم، واستشهاد 7 مواطنين وإصابة عدد آخر بجراح بعضها خطيرة، هي محاولات يائسة من الاحتلال لثني