مستوطنون يقيمون "بؤرة استيطانية" في الأغوار الشمالية

 أقام مستوطنون مؤخرا، بؤرة استيطانية جديدة، في الجهة الشرقية من "سهل البقيعة" في الأغوار الشمالية، شمالي شرق الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس (تابعة للسلطة الفلسطينية) معتز بشارات، في بيان، اليوم الثلاثاء، إن مجموعة من المستوطنين قاموا قبل أكثر من أسبوع بوضع حظيرة صغيرة ومجموعة من الأبقار في منطقة "الحنو" الواقعة في الجهة الشرقية من "سهل البقيعة"، ثم قاموا أمس بإقامة ثلاث حظائر "بركسات" في المنطقة، وتحويلها إلى بؤرة استيطانية.

وأضاف، أن مساحة الأراضي التي من المتوقع أن تستولي عليها البؤرة بشكل كامل تقدر بحوالي 1800 دونم، علما أن هذه الأراضي مملوكة لفلسطينيين من بلدة "طمون" بالأغوار الشمالية.

ونفذ المستوطنون في وقت سابق، اعتداءات على الرعاة في المنطقة، وقاموا بملاحقتهم والاعتداء عليهم بالضرب، ما أدى إلى إصابة أحدهم برأسه.

يذكر أن المستوطنين أقاموا أكثر من خمس بؤر استيطانية جديدة في منطقة الأغوار الشمالية خلال أقل من عشرة أعوام، وتعد هذه البؤر من أشكال الاستيطان الرعوي الذي يستولي على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والرعوية في الأغوار.

وكان البيان الختامي لقمة "شرم الشيخ" المصرية، التي عقدت في 19 من الشهر الجاري، قد تضمن بنداً نص على إنهاء الإجراءات الأحادية، لفترة مـن ثلاثة إلى ستة أشهر، والتزاماً إسرائيلياً بوقف مناقشة أي وحدات استيطانية جديدة لمدة أربعة أشهر، ووقـف إصدار تراخيص لأي نقاط استيطانية لمدة ستة أشهر.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة