انطلاق فعاليات مؤتمر “القدس الأوروبي” الأول في ميلانو الإيطالية

انطلقت في مدينة ميلانو الإيطالية، اليوم السبت، فعاليات مؤتمر القدس الأوروبي الأول، تحت شعار “القدس لنا”، بمشاركة شخصيات وطنية ودينية وأوروبية، والآلاف من الفلسطينيين والجاليات الإسلامية والمتضامنين.

وجاء المؤتمر بتنظيم من “مؤتمر فلسطينيي أوروبا”، “أوروبيون لأجل القدس”، و”التجمع الفلسطيني في إيطاليا”، وهي كلها منظمات مجتمع مدني داخل أوروبا.

 ويهدف إلى تسليط الضوء على واقع القدس، في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكد رئيس مؤسسة “أوروبيون لأجل القدس”، محمد حنون أن “المؤتمر سيكون سنويا في أوروبا، لدعم القدس والعمل من أجل قضيتها العادلة، وحقوق المقدسيين، والتعريف بمعاناة أهاليها، وما يتعرضون له من انتهاكات إسرائيلية”.

ودعا حنون، في كلمته الافتتاحية، الحكومات الأوروبية إلى “تحمل مسؤولياتها تجاه القرارات الدولية، والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانه ضد الشعب الفلسطيني”.

ومن جهته، قال رئيس “مؤتمر فلسطينيي أوروبا” أمين أبو راشد، إن “مؤتمر القدس لنا، محطة لتجديد العهد مع قضية القدس، والتمسك بحقوق المقدسيين، ورفض الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية”.

وشدد أبو راشد على أن “المؤتمر يهدف إلى حشد الطاقات لدعم ونصرة القدس والمسجد الأقصى المبارك”.

وبدوره، نوّه عضو مجلس مقاطعة لومباريا الإيطالية، لييجي بيتشيريلو إلى أن “الشعب الفلسطيني له الحق في الدفاع عن نفسه”، مؤكدا أهمية هذه المؤتمرات في نقل حقيقة ما يجري في فلسطين.

ومن جانبه، قال نائب مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس ناجح بكيرات إن “القدس لن تجف، ما دام هناك طفل واحد في باب حطة (أحد بوابات القدس) يقول القدس لنا، ونطمئنكم أن نبقى حراسا أوفياء للقدس”.

وحمّل بكيرات الحضور أمانة مواصلة الدفاع والتضامن مع القدس، ودعم المقدسيين في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

وأكد الأب عبدالله جوليو، ممثل الكنيسة الملكية اليونانية الكاثوليكية في القدس، أن “المسيحيين والمسلمين من أبناء الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، ويجمعهم الانتماء إلى فلسطين والقدس”.

وأضاف جوليو، في كلمة له خلال الافتتاح “أنقل إليكم صوت المسجد الأقصى، وكنيسة القيامة، وصوت الشعب الفلسطيني في فلسطين ومخيمات الشتات”.

واعتبر “استشهاد الإعلامية شيرين أبو عاقلة، مثالا وطنيا على وحدة المسلمين والمسيحيين في فلسطين”.

وأشار رئيس “مجلس مسلمي أوروبا” عبدالله منصور إلى مكانة وأهمية القدس لدى الجاليات الإسلامية في القارة الأوروبية، مشيدا “بالشعب الفلسطيني وطاقاته الكبيرة في دفاعه عن قضيته العادلة”.

وأدان مدير “المركز الأوروبي للدراسات الفلسطينية” (تابع لجامعة إكستر البريطانية) إيلان بابيه “جميع الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى ما يجري في حي الشيخ جراح بالقدس.

وأشار بابيه إلى الموقف الأوروبي من الأزمة الأوكرانية، داعيا الحكومات الأوروبية إلى اتخاذ موقف مماثل تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

ومن جهته، قال عضو الأمانة العامة لـ “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” (منظمة أهلية دولية) سري زعيتر، إن “انتهاكات الاحتلال لاتزال متواصلة ضد أبناء فلسطين في الداخل والشتات”، مستعرضا الانتهاكات بالأرقام.

واستنكر زعيتر ازدواجية المعايير الأوروبية في التعامل مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، وأن الشعب الفلسطيني يواصل كفاحه ضد الاحتلال وسياساته الإجرامية.

ومن جانبه، رفض الكاتب والصحفي والبرلماني الإيطالي السابق اليساندرو دي باتيستا، وصف مقاومة الشعب الفلسطيني والمتضامنين مع الفلسطينيين بأنها “معاداة للسامية”.

 وأكد على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى وطنه فلسطين، وأنه سيواصل عمله في إيطاليا في دعم حقوق الفلسطينيين.

يشار إلى أن مؤتمر القدس الأوروبي الأول، يشهد سلسلة من الندوات التي تتناول واقع مدينة القدس، وأدوات تعزيز صمود المقدسيين في وجه سياسة التهويد الإسرائيلية، بالإضافة إلى عقد عدة ورش عمل تتناول دور المرأة والشباب والعلماء والإعلام في نصرة القدس.

ويتضمن عرضا لعدد من مبادرات العمل الفلسطيني في القارة الأوروبية، التي تخدم القضية الفلسطينية بكافة أبعادها.

والمؤتمر هو الأول من نوعه في القارة الأوروبية، بتخصصه حول مدينة القدس، بحسب القائمين عليه.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي