قوات الاحتلال تطلق الغاز المسيل للدموع على المصلين في عدد من مناطق الضفة

أصيب العديد من الفلسطينيين بحالات اختناق إثر استنشاقهم للغاز السام والمدمع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الثلاثاء، في قريتي "جلبون" و"الجلمة" شمالي جنين وشرقها.
وذكر رئيس مجلس قروي جلبون ابراهيم أبو الرب لوكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/، أن قوات الاحتلال اقتحمت "جلبون" وسط إطلاق لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى الى إندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي شنت حملة تمشيط وتفتيش.
وأضاف، أن قوات الاحتلال تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء من القرية جراء الحاقها أضرارا بمحول الكهرباء.
وفي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، أصيب العشرات من الفلسطينيين بالاختناق، ليل الاثنين، واندلعت مواجهات عند حاجز "أبو الريش" قرب المسجد الإبراهيمي الشريف، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المصلين، ما تسبب بإصابة عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، وقد جرى علاجهم ميدانيا.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة