معطيات "إسرائيلية" تظهر تراجع عدد المستوطنين اليهود في فلسطين

في ذكرى النكبة

أظهرت معطيات إسرائيلية رسمية، تراجع عدد المستوطنين اليهود في فلسطين المحتلة، معتبرة هذا التراجع مؤشر يجب أن يقلق صناع القرار في الدولة العبرية.
وقال موقع صحيفة /ميكور ربشون/ العبرية، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مركز الإحصاء المركزي الإسرائيلي، "إنه بينما تحتفل إسرائيل بمرور 75 عامًا على ذكرى قيامها (النكبة)، تستمر الأغلبية اليهودية التي تميز هويتها في التناقص".
وأشار مركز الإحصاء المركزي الإسرائيلي، إلى أن البيانات تظهر أن المستوطنين اليهود يشكلون 73.5 بالمئة من سكان الدولة العبرية ، بينما يشكل العرب 21 بالمئة.
واضاف أنه "مقارنة بالبيانات التي نُشرت في العام الماضي، يُعد هذا انخفاضًا ملحوظًا، حيث بلغ عدد المستوطنين اليهود 73.9 بالمئة من إجمالي السكان"، مشيرا إلى "ازدياد عدد السكان من غير اليهود والعرب، الذين يشكلون الآن 5.5 بالمئة من مواطني الدولة العبرية.
واشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أنه منذ نيسان /أبريل العام الماضي، ازداد عدد سكان الدولة العبرية بمقدار 216 ألف نسمة (زيادة بنسبة 2.3 بالمئة)، موضخا أنه خلال هذه الفترة، ولد ما يقرب من 183 ألف طفل، ووصل ما يقرب من 79 ألف مهاجر (مستجليون جدد)، وتوفي ما يقرب من 51 ألف شخص. 
وفقًا لتوقعات مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، سيصل عدد سكان دولة الاحتلال في عام 2030 إلى 11.1 مليون نسمة،وفي عام 2040 إلى 13.2 مليونًا، وفي عام (2048) من المتوقع أن يصل عدد السكان إلى 15.2 مليون نسمة.
ونقلت الصحيفة العبرية عن يونا شرقي من مركز سياسة الهجرة في "إسرائيل"، قولها إن "الاتجاهات الدراماتيكية لتقليص الأغلبية اليهودية في إسرائيل لصالح زيادة عدد السكان من العرب وغير العرب، مقلق للغاية".
وتحيي الدولة العبرية، غدا لأربعاء الذكرى الـ 75 لقيامها على أراضي الشعب الفلسطيني، وبعد تدمير أكثر من 530 مدينة وقرية، وتهجير مئات الألاف من الفلسطينيين إلى مخيمات اللجوء ودول الشتات حول العالم. 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"أوكسفام": إغلاق شمال غزة دمّر أغنى الأراضي الزراعية في القطاع
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت منظمة "أوكسفام" (مستقلة تعمل في مجالي الإغاثة والتنمية)، الثلاثاء، إن الاحتلال الإسرائيلي دمر الإنتاج الزراعي الموسمي شمال قطاع غزة في "زمنه الذهبي". وأضافت المنظمة، أن "القصف الإسرائيلي وإغلاق شمال غزة، أدى إلى تدمير أغنى الأراضي الزراعية في القطاع والتي تعد واحدة من أكبر مصادر الفاكهة والخضروات". وقالت المديرة الإقليمية لـ"أوكسفام" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا،</div>
"القسام" : رصدنا نقل قتلى وجرحى من قوات الاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أن مقاتليها "رصدوا نقل طائرتي (بلاك هوك) و(يسعور) قتلى ومصابين من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي إثر المعارك في حي الزيتون شرق مدينة غزة". وأضافت في بيان منفصل تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إنها "استهدفت دبابة (ميركافا) بقذيفة (الياسين 105)، في منطقة البلد بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة".</div>
"الجبهة الشعبية": ندعو الجماهير العربية لإسقاط "الجسر البري" الذي يربط موانئ عربية بالاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">طالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، بوقف "الجسر البري" الذي يمد الاحتلال بالبضائع بدءاً من موانئ دبي، في الإمارات العربية المتحدة". ودعت في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، الجماهير العربية بكل مكوناتها إلى "النزول للشارع لإجبار أنظمتها العربية على وقف هذا الجسر ومضيها بهذا الطريق الذي يوجه طعنة لنهر الدماء</div>
صحة غزة: وفاة رضيعين نتيجة الجفاف في مستشفى كمال عدوان
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، الثلاثاء، إن الوزارة بدأت ترصد حالات وفاة بين الأطفال الرضع، نتيجة الحفاف وسوء التغذية في شمال غزة. وأضاف القدرة في بيان صحفي، أن الوزارة "سجلت وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان، في منطقة بيت لاهيا شمالي القطاع". وأوضح أن "الجفاف وسوء</div>
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>