صحيفة عبرية: الحكومة الإسرائيلية تستعد لشرعنة 70 بؤرة استيطانية خلال الأسابيع القادمة

كشفت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية الصادرة اليوم الجمعة، أنه في غضون أسابيع قليلة، من المتوقع أن تبدأ  الحكومة اليمينية الإسرائيلية، بإجراءات لشرعنة ما لا يقل عن 70 بؤرة استطانية عسوائية غير قانونية (وفقا للقانون الإسرائيلي).

وقالت الصحيفة: إن مصادفة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، في شباط/فبراير الماضي، على شرعنة تسع بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، كان البداية لشرعنة 70 بؤرة استطانية، والتي  يتم تعريف معظمها على أنها "ملاصقة للجدار"، أي اليؤر التي أقيمت بالقرب من مستوطنات قائمة.

وأشارت إلى أن هذا عدد غير مسبوق من المستوطنات المتوقع الموافقة عليها، بناءً على قرار مجلس الوزراء الذي نص على أن جميع المستوطنات الجديدة سيتم الموافقة عليها.

وبينت أن هناك بعض المستوطنات التي لن يتم تسويتها الآن لأنها في وضع معقد، مثل تلك التي تقع على أراضي خاصة، أو حقيقة أنه لا يوجد طريق وصول معترف به إلى المستوطنة، وهو أمر مطلوب، لافتة إلى أنه سيتم اتخاذ قرار حكومي بالموافقة عليها في المستقبل.

وبحسب الصحيفة العبرية المقربة من الحكومة الإسرائيلية، ومن اليمين الإسرائيلي، سيتم نشر قائمة المستوطنات التي سيتم شرعنتها، في غضون أربعة إلى ستة أسابيع، وبعد ذلك مباشرة ستتمكن المستوطنات من البدء في الاتصال بالبنى التحتية الرسمية الأساسية الإسرائيلية من شوارع وشبكات مياه وكهرباء.

ولفتت إلى أن قائمة المستوطنات التي سيتم شرعنتها غير معروفة حاليًا، لكن يبدو أنها أماكن استيطانية مثل "نتيف هافوت" في غوش عتصيون قرب بيت لحم (جنوب الضفة)، وأحياء وامتدادات لمستوطنات أقيمت على مر السنين، لكنها لا تزال تُعرف على أنها بؤر استيطانية.

وأوضح رئيس قسم الاستيطان في المنظمة الصهيونية العالمية ووزارة الاستيطان، يشاي ميرلينج، أن الحكومة الإسرائيلية خصصت ميزانية كبيرة جدًا لشرعنة مستوطنات الشباب، مشيرا إلى أن العمل جار على الأرض.

وقال: لدينا حكومة خاصة تروج لمشاريع استيطانية غير مسبوقة في الضفة والنقب (جنوب فلسطين المحتلة) والجليل (شمالاً)، وبدأنا بالفعل  في شرعنة المستوطنات الفتية، وهذه ليست نظرية؛ بل حقيقة قائمة.

وتابع: بدأنا بموافقة الحكومة بتوفير البنى التحتية العاجلة للمستوطنات التسع التي تم شرعنها سابقا بالفعل، ووصلها بشبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي، وإقامة مباني عامة فيها، بالإضافة إلى ذلك، ستبدأ عناصر أمنية، في الأسابيع القادمة، في التواجد في المستوطنات الجديدة.

والبؤر الاستيطانية هي مواقع يقيمها مستوطنون على أراض فلسطينية خاصة دون موافقة الحكومة الإسرائيلية.

ويتوزع نحو 725 ألف مستوطن في 176 مستوطنة كبيرة و186 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية بما فيها شرقي القدس المحتلة، بحسب بيانات لهيئة شؤون الاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
البرلمان العربي يرحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحب البرلمان العربي، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة ذات سيادة. واعتبر البرلمان العربي في بيان، أن ذلك يعد "انتصارا جديدا للقضية والدبلوماسية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة". وأكد أن هذا الاعتراف "خطوة هامة في الاتجاه الصحيح نحو اعتراف العديد من دول العالم بدولة فلسطين، دعمًا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني،
وزير خارجية الأردن: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام
يونيو 21, 2024
قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الجمعة، إن أرمينيا "وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام باعترافها بالدولة الفلسطينية". وأضاف الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أنه "لن يتحقق السلام العادل والشامل من دون أن تتجسد الدولة الفلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين". وأكد "تثمين الأردن الكبير لقرار
"أونروا": 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل
يونيو 21, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الجمعة، إن أكثر من 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل بشكل كبير، لتتمكن من العمل مجددا. وأضافت (أونروا) في منشور عبر حسابها على منصة "إكس"، أنه "تحتاج أكثر من 76% من المدارس إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير في غزة، كي
الأردن يرحب بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحّب الأردن، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره "خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة". ‏وأكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، "تثمين الأردن العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967". وجددت الخارجية
قطر: نواصل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار في غزة
يونيو 21, 2024
أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، أن بلاده تواصل جهود الوساطة التي تبذلها بهدف "ردم الهوة بين (إسرائيل) وحركة حماس، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة". وقال آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي في مدريد مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز: "واصلنا جهودنا في إطار الوساطة دون توقف
"خلي عندك شوية نخوة".. دعوات لتصعيد مقاطعة منتجات ومحال تدعم الاحتلال
يونيو 21, 2024
تحت شعار "خلي عندك شوية نخوة"، وتزامنا مع استمرار وتصاعد الحرب على قطاع غزة، تعالت أصوات العديد من النشطاء المطالبة بتصعيد مقاطعة منتجات الشركات والمحال التجارية التي تدعم الاحتلال. ودعا النشطاء المحال التجارية والفلسطينيين إلى ضرورة الإبقاء على روح التضامن والتكافل والشعور الوطني إزاء ما يجري من جرائم في قطاع غزة والضفة الغربية ومقاطعة كل