الأردن.. وفد من الحركة الإسلامية يزور بيت عزاء منفذ "عملية الخليل"

زار وفد من الحركة الإسلامية بالأردن، مساء الثلاثاء، بيت عزاء منفذ "عملية الخليل" (جنوب الضفة الغربية)، الشهيد محمد الجعبري، الذي أقامته "جمعية خليل الرحمن"، في العاصمة الأردنية، عمّان.

وترأس الوفد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، عبد الحميد الذنيبات، وعدد من قيادات الحركة الإسلامية.

وأشاد الذنيبات بالشهيد الجعبري، مشيرًا إلى أن "عمليته البطولية تمثل انتصارًا لدماء الأطفال والنساء والشيوخ، التي يستبيحها الاحتلال ليل نهار في الضفة الغربية".

وأكد خلال كلمة على هامش بيت العزاء، أن "المقاومة الفلسطينية هي الخيار الوحيد والحقيقي لطرد الاحتلال عن أرض فلسطين"، معتبرًا أن ""العمليات البطولية التي يقوم بها الشباب في الضفة أربكت الاحتلال، وأعادت للأمة عزتها وأملها بالعودة والتحرير".

وشدد الذنيبات على أن "الشباب يقدمون روحهم رخيصة لله، ويقاومون حتى آخر نفس، وهؤلاء هم قدوتنا الذين نتعلم منهم، كبارًا وصغارًا، أن هذا هو الدرب، وهذا هو الطريق إلى تحرير القدس والمسجد الأقصى".

وقتل مستوطن وأصيب خمسة آخرون، مساء السبت، في عملية إطلاق نار استهدفت مدخل مستوطنة "كريات أربع"، شرقي الخليل.

لاحقًا، أُعلن عن استشهاد الشاب محمد الجعبري، وهو معلم في وزارة التربية والتعليم، يسكن في منطقة "بيت عينيون" ولا يبعد منزله سوى أمتار قليلة عن المستوطنة المقامة على أراضي الفلسطينيين، في الجهة الشمالية الشرقية لوسط الخليل.

والشهيد يبلغ من العمر 34 عامًا، وله 3 أبناء، ودرس الشريعة في جامعة الخليل، ويعمل معلمًا في مدرسة "جواد الهشلمون الأساسية".

ومحمد هو شقيق الأسير المحرر وائل الجعبري، الذي تحرر في صفقة "وفاء الأحرار" (تبادل المقاومة بغزة الأسير شاليط بأكثر من ألف أسير فلسطيني) في تشرين الأول/أكتوبر 2011، وأبعد إلى قطاع غزة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة