الأردن.. وفد من الحركة الإسلامية يزور بيت عزاء منفذ “عملية الخليل”

زار وفد من الحركة الإسلامية بالأردن، مساء الثلاثاء، بيت عزاء منفذ “عملية الخليل” (جنوب الضفة الغربية)، الشهيد محمد الجعبري، الذي أقامته “جمعية خليل الرحمن”، في العاصمة الأردنية، عمّان.

وترأس الوفد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، عبد الحميد الذنيبات، وعدد من قيادات الحركة الإسلامية.

وأشاد الذنيبات بالشهيد الجعبري، مشيرًا إلى أن “عمليته البطولية تمثل انتصارًا لدماء الأطفال والنساء والشيوخ، التي يستبيحها الاحتلال ليل نهار في الضفة الغربية”.

وأكد خلال كلمة على هامش بيت العزاء، أن “المقاومة الفلسطينية هي الخيار الوحيد والحقيقي لطرد الاحتلال عن أرض فلسطين”، معتبرًا أن “”العمليات البطولية التي يقوم بها الشباب في الضفة أربكت الاحتلال، وأعادت للأمة عزتها وأملها بالعودة والتحرير”.

وشدد الذنيبات على أن “الشباب يقدمون روحهم رخيصة لله، ويقاومون حتى آخر نفس، وهؤلاء هم قدوتنا الذين نتعلم منهم، كبارًا وصغارًا، أن هذا هو الدرب، وهذا هو الطريق إلى تحرير القدس والمسجد الأقصى”.

وقتل مستوطن وأصيب خمسة آخرون، مساء السبت، في عملية إطلاق نار استهدفت مدخل مستوطنة “كريات أربع”، شرقي الخليل.

لاحقًا، أُعلن عن استشهاد الشاب محمد الجعبري، وهو معلم في وزارة التربية والتعليم، يسكن في منطقة “بيت عينيون” ولا يبعد منزله سوى أمتار قليلة عن المستوطنة المقامة على أراضي الفلسطينيين، في الجهة الشمالية الشرقية لوسط الخليل.

والشهيد يبلغ من العمر 34 عامًا، وله 3 أبناء، ودرس الشريعة في جامعة الخليل، ويعمل معلمًا في مدرسة “جواد الهشلمون الأساسية”.

ومحمد هو شقيق الأسير المحرر وائل الجعبري، الذي تحرر في صفقة “وفاء الأحرار” (تبادل المقاومة بغزة الأسير شاليط بأكثر من ألف أسير فلسطيني) في تشرين الأول/أكتوبر 2011، وأبعد إلى قطاع غزة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة