نقل النائب عطون "مقيداً" للمستشفى بعد ساعات من اعتقاله

نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، النائب المقدسي أحمد عطون، مقيداً، إلى مستشفى "شعاري تسيديك"، بعد ساعات من اعتقاله. 

وقالت مصادر محلية، اليوم الجمعة، إن عطون يعاني من وضع صحي حرج، ما استدعى تحويله للمستشفى، مؤكدة أنه أصيب بأعراض جلطة قلبية، وستجرى له عملية قسطرة يوم الأحد القادم.

بدوره حمل نادي الأسير الفلسطيني (مؤسسة حقوقية مقره رام الله)، في بيان مقتضب؛ إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير النائب عطون، بعد تدهور وضعه الصحي، ونقله إلى المستشفى.

وداهمت قوات الاحتلال، أمس الخميس، منزل النائب عطون بمحافظة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، قبل أن تقوم باعتقاله واقتياده إلى مراكز التحقيق.

 وأفرجت سلطات الاحتلال في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عن النائب عطون، بعد اعتقالٍ إداري دام ثمانية أشهر، وقد أمضى ما يزيد عن 16 عاماً داخل سجون الاحتلال.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة