"الرد السريع" تنعى شهيدي طولكرم وتؤكد أن الاحتلال سيدفع ثمن جريمته

نعت مجموعة الرد السريع "كتيبة طولكرم"، شهيدي طولكرم (شمالي الضفة الغربية) سامر الشافعي وحمزة خريوش، اللذين ارتقيا، صباح اليوم السبت.

وكشفت المجموعة، في بيان لها، تلقته "قدس برس"، أن الشهيد حمزة نفذ عملية مستوطنة "إفني حيفتس" قبل أيام، والتي أصيب بها 3 مستوطنات في 20 نيسان/أبريل الماضي.

وأضافت: "صباح اليوم السبت وقبل استشهادهم بلحظات، تمكن الشهيدان من الأشتباك مع القوات الخاصه الإسرائيلية، وأوقعوا عددا من الإصابات في صفوفها، وكانت هذه أخر مهامهم القتالية، ولكنها لن تكون أخر ردودنا، ونقسم بكل ما أحل الله من قسم، أن نأخذ بثأرهم"

وأكدت أن "الرد على اغتيال شهيدي طولكرم سيكون بما يليق بقيمتهم وبحجم تضحياتهم"، لافتةً أن الاحتلال "سيدفع ثمنا باهظا على ارتكابه هذه الجريمة".

واستشهد شابان فلسطينيان، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، عقب اقتحام مخيم طولكرم (شمال الضفة الغربية).

وأفادت وزارة الصحة الفلسطيينة، بوصول الشهيدين سامر صلاح الشافعي، وحمزة جميل خريوش، إلى مستشفى ثابت ثابت الحكومي، وهما يبلغان من العمر (22 عاما)، إضافة إلى إصابة مستقرة في الأطراف، عقب اقتحام المخيم بتعزيزات عسكرية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة