صحيفة عبرية: مليون دولار كلفة اعتراض صاروخ أُطلق من غزة

أكدت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية أن "منظومة اعتراض الصواريخ البالستية المعروفة باسم: مقلاع داوود، تصدت اليوم الأربعاء لصاروخ أُطلق من قطاع غزة على منطقة مأهولة في تل أبيب، وذلك بتكلفة وصلت إلى مليون دولار لاعتراضه".
وأضافت الصحيفة أن "هذا التصدي الأول لهكذا صاروخ في تاريخ الصراع، وأن الصاروخ الذي كان ضمن 6 صواريخ لو وصل إلى مدينة تل أبيب لأوقع خسائر بشرية كبيرة".

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني ناجي الظاظا دخول منظومة "مقلاع داوود" إلى الخدمة الفعلية في مواجهة صواريخ المقاومة المنطلقة من غزة "يعني اعترافا إسرائيليا صريحا بفشل منظومة القبة الحديدية" بحسب تقديره.

وقال الظاظا في حديث لـ "قدس برس" إن "منظومة مقلاع داوود هي النموذج الإسرائيلي للباتريوت الأمريكي ومخصصة لاعتراض الأسلحة الباليستية".

وأكد الظاظا أن "دخول منظومة مقلاع داوود على الخدمة إلى جانب القبة الحديدية يعد انتصارا كبيرا للمقاومة الفلسطينية والعقول التي تدعمها، و يبدو أن القادم أكبر" على حد قوله.

ويتعرض قطاع غزة منذ فجر أمس الثلاثاء إلى عدوان إسرائيلي كبير، بدأ باغتيال 3 من قادة الجهاز العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، وأسفر عن 20 شهيدا و40 جريحا ودمار كبير في المباني والمنشآت.

وأعلنت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" (مقرها غزة)، في بيان لها اليوم الأربعاء، "تنفيذ عملية (ثأر الأحرار) التي تمثلت في توجيه ضربة صاروخية، بمئات الصواريخ لمواقع ومغتصبات وأهداف العدو.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة