"الديمقراطية" تدعو السلطة لسحب الاعتراف بدولة الاحتلال

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين (إحدى فصائل منظمة التحرير)، القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية في رام الله، إلى سحب الاعتراف بدولة الاحتلال، رداً على "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية، واقتحام الأقصى من قبل المستوطنين.

وقالت الديمقراطية، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس: إن "حكومة نتنياهو تتقدم كل يوم خطوات عملية في بناء وفرض وقائع تعزز سيطرتها على مدينة القدس، وترفع وتيرة الخطر على مصير المسجد الأقصى، وباقي المقدسات الفلسطينية المسيحية والمسلمة، وتوسيع مشاريع وخرائط الاستيطان، والتضييق أكثر فأكثر على المواطنين".

وتابعت: "في الوقت الذي لا تتقدم فيه القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية خطوة عملية واحدة، يزداد فيه الخطاب الرسمي للسلطة هبوطاً، في ظل حالة عجز وإفلاس سياسي، وغياب استراتيجية كفاحية ترتقي إلى مستوى تضحيات شعبنا ونضالاته".

وأضافت بأن "ما تقوم به قوات الاحتلال من ممارسات فاشية، لن تضعف إرادة شعبنا وقواه الوطنية المناضلة في الميدان، وأن المقاومة، بعيداً عن سياسة التوسلات والخذلان، ستبقى هي راية النضال حتى تحقيق أهدافنا في تقرير المصير والعودة والدولة المستقلة وعاصمتها القدس".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة