تيار الإصلاح بفتح: الصخب المصاحب لمسيرة الأعلام دليل أنها تحت الاحتلال

قال الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، عماد محسن، إنّ "حاجة المستوطن في دولة الاحتلال إلى جنود مدججين بالأسلحة من أجل أن يسير لمدة ساعة في القدس، "برهانٌ قاطع على أن القدس مدينة تحت الاحتلال العسكري".

وأكد محسن في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أنّ "كل هذا الصخب من حكومة المتطرفين اليمينيين العنصريين بشأن مسيرة الأعلام، يؤكد أنهم أنفسهم غير مقتنعين بأن المدينة المقدسة بشطريها تمثّل عاصمة لهم، وأن هذه البروباغاندا ما هي إلا حرف للأنظار عن إخفاقات الحكومة الفاشية داخليًا وخارجيًا".

وجدّد محسن، دعوة التيار للكل الوطني أن يهب بوحدته من أجل القدس، مردفًا: "إنّ لم توحدنا القدس ومقدساتها متى يمكن لنا أن نتوحد، وإذا حظي أي شأنٍ حزبيٍ على أولوية تعلو على أولوية القدس، فإن هذه خطيئة لا يغفرها شعبنا ولن تسامح بها كتب التاريخ".

وانطلقت مساء اليوم "مسيرة الأعلام الإسرائيلية" من حي "باب العامود" باتجاه "حي المغاربة" في مدينة القدس المحتلة وسط توتر وإجراءات أمنية مشددة.

وأعلنت سلطات الاحتلال عن إجراءات أمنية وعسكرية لحماية "مسيرة الأعلام" التي تنظمها مجموعات يمينية متطرفة في ذكرى احتلال "إسرائيل" لشرق مدينة القدس وضمها، وفق التقويم العبري.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة