انتهاء "مسيرة الأعلام" الاستيطانية في القدس

قال وزير أمن الاحتلال المتطرف ايتمار بن غفير، "نقول لحماس التي هددتنا، بأننا سنواصل حلمنا بالبقاء في القدس" حسب القناة /السابعة/ العبرية.

جاء ذلك في ختام "مسيرة الأعلام" الاستيطانية، التي نظمها المستوطنون، مساء اليوم الخميس، في القدس المحتلة، بوصولهم إلى ساحة البراق، مرورا بباب العامود، ومحيط البلدة القديمة، وأزقة الحي الإسلامي.

وتخلل المسيرة اعتداء المستوطنين وشرطة الاحتلال على الفلسطينيين، ورشهم بغاز الفلفل، وإطلاق شعارات عنصرية بحقهم.

وشارك في المسيرة الاستفزازية، وزراء من الائتلاف الحكومي، على رأسهم بن غفير، ونواب في "الكنيست" من أحزاب "الليكود"، و"الصهيونية الدينية"، و"عوتسما يهوديت".

وكانت شرطة الاحتلال قد حشدت ثلاثة آلاف من أفرادها لتأمين المسيرة، واتخذ جيش الاحتلال إجراءات على طول الحدود مع قطاع غزة ولبنان، ورفع حالة التأهب في قواته وتعزيزها بمنظومات القبة الحديدية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة