سلطات الاحتلال تجدد "الاعتقال الإداري" للأسير خالد النوابيت

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمر اعتقال إداريّ جديد مدته 6 أشهر، بحقّ الأسير خالد النوابيت (44 عاما)، من بلدة برقة جنوب شرق رام الله وسط الضفة الغربية.

وقال نادي الأسير (هيئة حقوقية مقرها رام الله) في تصريح صحفي اليوم السبت، إنّ الأسير النوابيت، والذي يعاني من مشاكل حادة بالقلب، اُعتقل في تشرين الثاني 2022، وحوّل إلى الاعتقال الإداريّ، رغم وضعه الصحيّ الصعب، وحاجته الماسة إلى إجراء عملية قلب مفتوح، كانت مقررة له قبل الاعتقال.

وأوضح أن الأسير النوابيت يواجه جريمة الإهمال الطبيّ (القتل البطيء)، حيث تتعمد إدارة السّجون المماطلة في متابعة وضعه الصحيّ.

وأشار إلى أنه وعلى مدار الفترة الماضية، تفاقم وضعه الصحيّ، وبدأ يعاني من أعراض جديدة تزداد حدتها مع مرور الوقت.

وأضاف أنه ورغم المطالبات العديدة منذ اعتقاله، لتوفير العلاج له، والأهم "إنهاء اعتقاله التّعسفيّ"، إلا أنّ سلطات الاحتلال تُصر على "جريمتها المتمثلة باستمرار اعتقاله بذريعة وجود ملف سرّي"

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال "المسؤولية الكاملة عن مصير، وحياة المعتقل الإداريّ النوابيت القابع في سجن عوفر"، مطالبا بضرورة "إنهاء اعتقاله التّعسفيّ، ليتمكن من متابعة علاجه قبل فوات الأوان".

وأكّد أن "سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جريمة الاعتقال الإداريّ، والتي طالت المرضى، والأطفال، والنّساء، وكبار السّن، وتجاوز عدد المعتقلين الإداريين، الألف معتقل بينهم أسيرتان، و7 أطفال، وهذه النّسبة هي الأعلى منذ عام 2003".

والنوابيت أسير سابق، أمضى نحو 7 سنوات في سجون الاحتلال على فترات، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، نحو أربعة آلاف و 900 أسير من بينهم 34 أسيرة، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة