قاسم: فوز "الكتلة الإسلامية" في "بير زيت" يؤكد مصداقية نهجها والاقتناع بمبادئها

أكد عضو قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، هشام قاسم أن فوز الكتلة الاسلامية (الذراع الطلابي لحركة حماس) في انتخابات جامعة "بيرزيت" برام الله (وسط الضفة الغربية)، يؤكد مصداقية نهجها، واقتناع آلاف الطلبة بمبادئها، وثقتهم بما تحمله من قيم دينية ووطنية.

وأشار في تصريح صحفي، مساء اليوم الأربعاء، أن فوز الكتلة الاسلامية، "يمنحنا الاطمئنان، بأن نهج المقاومة هو السائد في أوساط نخبة أبناء شعبنا الفلسطيني من الطلبة الجامعيين، الذين شكّلوا على الدوام رأس الحربة في المشروع الوطني الفلسطيني، ووقفوا على الدوام في قيادة مسيرة المقاومة التي أوجعت الاحتلال، في كل مراحل قضيتنا الوطنية العادلة".

وأوضح قاسم أن "ما حققه أبناء الكتلة الاسلامية من فوز مشرّف، رغم ما واجهوه من ملاحقة أمنية قمعية قام بها الاحتلال الصهيوني وأعوانه، يقدم نموذجا حياً ومباشرا على صدق الانتماء، وحقيقة الولاء، الذي تجسّد في التصويت الحرّ للكتلة".

ولفت إلى أن الفوز يظهر أنها "عند حسن ظنّ طلابها الذين انتخبوها، على صعيد تحقيق تطلعاتهم النقابية، وتوجهاتهم السياسية في الوقت نفسه".

وأضاف أن "ما شهدته جامعتا النجاح (نابلس شمالي الضفة) وبيرزيت من انتخابات حرّة ونزيهة، يجب أن يشكل دافعا لتعميم فكرة الانتخابات العامة في الساحة الفلسطينية، كي تفرز قيادة وطنية منتخبة، تمثل الكل الفلسطيني، في الداخل والخارج، بعيدا عن منطق التعيين الذي لا يعبر عن حقيقة التطلعات السياسية لأبناء شعبنا".

يذكر أن "الكتلة الإسلامية"، فازت في انتخابات مجلس طلبة جامعة "بير زيت" بحصولها على أربعة آلاف و481 صوتاً، مقابل ثلاثة آلاف و539 لحركة "الشبيبة الطلابية" التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح".

وحصلت "الكتلة الإسلامية" على 25 مقعداً من مقاعد المؤتمر العام البالغة 51 مقعداً، فيما حصلت "الشبيبة" على 20 مقعداً،  و"القطب الطلاب التقدمي" التابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (احدى حركات منظمة التحرير الفلسطينية) على ستة مقاعد.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
العاهل المغربي يوجه بإرسال 40 طنا من المواد الطبية إلى غزة
يونيو 24, 2024
وجه العاهل المغربي محمد السادس، الاثنين، بإرسال 40 طنا من المواد الطبية والمساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان، إن "المساعدات تتكون من 40 طنا من المواد الطبية وتشمل معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وأدوية أساسية". وأوضحت أن "العاهل المغربي تكفل بجزء كبير من هذه المساعدات
صور أقمار صناعية تُظهر تأثر 12 كيلومتر مربع في رفح من ضربات جيش الاحتلال
يونيو 24, 2024
أظهر تحليل لصور أقمار صناعية، أن نحو 12 كيلومتر مربع في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، تأثرت بالتجريف أو الدمار بسبب ضربات جيش الاحتلال. وبحسب التحليل الذي نشرته شبكة /CNN/ الأميركية، فإن "أعمال التجريف التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، بدأت حول معبر رفح، وتمتد الآن على طول محور فيلادلفيا وشرق ووسط رفح". وبحسب /CNN/، فإنه
جيش الاحتلال: "حماس" تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتنا
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال، الاثنين، إن حركة "حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرته في قطاع غزة"، بعد أكثر من تسعة أشهر من العدوان المستمر على قطاع غزة. وقالت الإذاعة، إن "الجيش الإسرائيلي يدرك أن حماس تعيد إنشاء ورشها لإنتاج الأسلحة". ونقلت عن مسؤولين أمنيين لم تسمهم، أنه "لا توجد صعوبة اليوم في الحصول على
غزة.. الإعلامي الحكومي: 25 ألف مريض حرموا من العلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح
يونيو 24, 2024
قال مدير مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة إسماعيل الثوابتة، إن "25 ألف مريض حرموا من السفر للعلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أن "الاحتلال يرتكب جريمة ضد القانون الدولي باحتلاله معبر رفح وإحراقه وتجريفه". وأشار إلى أن "شبح المجاعة يكبر يوما بعد يوم في القطاع
ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة
يونيو 24, 2024
    دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى "هدنة إنسانية" بقطاع غزة، قبل انطلاقها بزيارة إلى الشرق الأوسط.   وجاءت تلك الدعوة في تصريحات للصحفيين في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، التي تستضيف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.   وقالت بيربوك، التي تدعم بلادها "تل أبيب" في حربها على غزة، إنها ستبدأ اليوم زيارة إلى الشرق
إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي ألقى نحو خمسين ألف قنبلة على قطاع غزة منذ بداية الحرب، 5% منها لم ينفجر. وأشارت الإذاعة إلى أن "تقديرات الجيش تشير إلى أنه يمكن لحماس استخدام القنابل التي لم تنفجر لبناء صواريخ جديدة". وأضافت بأن الجيش الإسرائيلي يزعم رصده لإعادة إنشاء ورش تصنيع الأسلحة والصواريخ، في قطاع غزة