مصادر أمنية عبرية تحذر من “تكتيك جديد” للمقاومة الفلسطينية بالضفة

كشفت مصادر أمنية عبرية، اليوم الثلاثاء، عن تكتيك جديد للمقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، لاستهداف جنود الاحتلال.

وقال موقع/واللا/ العبري، إنه في ظل التوترات المستمرة في الضفة الغربية، حذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون، من أن المقاومين الفلسطينيين يحاولون تنفيذ “عمليات جذب”، لدفع الجيش الإسرائيلي إلى ملاحقتهم إلى النقطة التي يتواجدون فيها، من أجل إيقاعهم في كمين  ينصبه مقاومون آخرون.

وأضاف الموقع أنه طُلب من مسؤولي المخابرات والجنود في الميدان، توخي الحذر واليقظة في مواجهة هذا النوع من السيناريوهات، بعد وقوع حادثة مماثلة الأسبوع الماضي؛ عندما أطلق مسلحون النار على مستوطنة “هار براخا” (جنوب نابلس)، حيث بدأت القوات الإسرائيلية بالبحث عن المنفذين، فيما تمكن  المقاومون من نصب كمين في مكان آخر ومهاجمتها.

ولفت إلى أن الجيش يحقق في كيفية نجاة ثلاثة مقاومين فلسطينيين قبل يومين، بعد إطلاق النار عليهم من قبل كمين إسرائيلي، بينما كانوا في طريقهم لتنفيذ عملية إطلاق نار على مستوطنة “هار براخا”، وهو الكمين الذي استشهد فيه سائد الكوني، وأصيب ثلاثة آخرون، أحدهم بجراح متوسطة.

وتابع /واللا/ أنه لم تتضح بعد كيفية نجاة الثلاثة من نيران قوات الجيش، موضحاً أن جهداً استخباراتياً يُبذل حالياً من أجل الكشف عن مكان وجودهم.

ولفت إلى أنه في الأسبوع الماضي، تم تعزيز قوات الجيش في الضفة، بوحدات من لواء جولاني (لواء النخبة في جيش الاحتلال) قبيل الأعياد العبرية، إضافة للعمل على زيادة الأمن في الطرق الرئيسية والتقاطعات في الضفة الغربية، والمستوطنات وخط التماس، من خلال وحدات مشتركة من الشرطة وقوات الجيش وجهاز المخابرات العامة (الشاباك).

وتقتحم قوات الاحتلال بشكل شبه يومي مختلف مدن الضفة الغربية وقراها ومخيماتها، في حملة بدأتها منذ رمضان الماضي، أطلقت عليها اسم “كاسر الأمواج”، بحجة مواجهة تصاعد أعمال المقاومة والعمليات الفدائية  الفلسطينية في الضفة الغربية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة
“واشنطن بوست” تدعو لرد أمريكي قوي على حكومة “نتنياهو” المتطرفة
نوفمبر 30, 2022
نشرت صحيفة /واشنطن بوست/ الأمريكية، مقال رأي لكل من “أرون ديفيد ميلر” و”دانيال كيرتزر” وجها فيه دعوة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الرد وبقوة على حكومة الاحتلال الإسرائيلي بزعامة بنيامين نتنياهو. وأشار ميلر، وهو محلل لشؤون الشرق الأوسط ومفاوض سابق لوزارة الخارجية، وكيرتزر وهو سفير أمريكي سابق في تل أبيب، إلى ما كتبه الروائي “جون