لبنان.. "الزيتونة" يناقش المسارات المحتملة للمقاومة في الضفة الغربية

في حلقة نقاشية عقدت مع خبراء ومراقبين
نظّم مركز "الزيتونة للدراسات والاستشارات"(مقره بيروت)، اليوم الأربعاء، حلقة نقاشية بحثت "المقاومة في الضفة الغربية... المسارات المحتملة".
 
وشارك في الحلقة النقاشية، التي تم تنظيمها عبر تقنيات التواصل عن بعد، مسؤولين في فصائل فلسطينية، وخبراء وباحثين.
 
وقال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، إن "التنسيق الأمني (بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل) يعدّ أكبر المعوقات التي تواجه المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة" وفق تقديره.
 
ولفت بدران، إلى أن "هناك تعاوناً دولياً - إقليمياً من أجل منع تصاعد حالة المقاومة في الضفة الغربية المحتلة".
 
وطالب القيادي في "حماس" بأن "يتم العمل على تقديم كل ما يمكن من أجل أن تتعمق المقاومة أكثر فأكثر إلى أن تؤدي إلى التحرير".
 
من جهته، أكد ممثل حركة "الجهاد الإسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، أن "المقاومة الفلسطينية في حالة تمدّد، وأن معركة سيف القدس شكلت منعطفاً مهماً في مسار المقاومة الفلسطينية، وجاءت لتضع القطار على السكة".
 
وشدّد عطايا على أنه "لا يمكن للعدو أن يقضي على المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، وخاصةً بجنين، باعتبارها قلعة منيعة، عصية على الاحتلال" وفق ما يرى.
 
ورأى أن "كل محاولات الاحتلال في مشاريع التطبيع مع الدول العربية والإسلامية فشلت في وأد المقاومة الفلسطينية وخنقها".
 
وتوقع مدير "مركز مسارات" (مقره رام الله)، هاني المصري، في مناقشته، أن "تشهد الضفة الغربية مزيدا من الاشتعال في وجه العدوان الإسرائيلي واعتداءاته المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني".
 
وأكد المصري، على "ضرورة الاتفاق (فلسطينيا) على استراتيجية وبرنامج وطني… يفتح الطريق لمسار جديد… ويحفظ الحقوق والمصالح الوطنية وينهي الانقسام".
 
وفي السياق ذاته، قال خبير الدراسات العسكرية والاستراتيجية، أمين حطيط، إن "العمل المقاوِم في مدن وقرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة يُحاصر من التنسيق الأمني وجيش الاحتلال وأجهزته الأمنية كافة".
 
وأكد حطيط أن "تطوّر المقاومة الفلسطينية وتصاعد عملها في الضفة الغربية المحتلة وكافة الأراضي الفلسطينية يعدّ رافعة قوية لمحور المقاومة والقضية الفلسطينية".
 
وفي الجلسة الثانية من النقاش، أكد الكاتب والباحث في الدراسات الفلسطينية، ساري عرابي، أن "المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية ستستمر وتتواصل رغم المعوّقات التي تواجهها، سواء التنسيق الأمني أم الحملة الإسرائيلية المتواصلة ضد المقاومة".
 
من جهته، قال خبير الدراسات المستقبلية والاستشرافية، وليد عبد الحي، إنه "من الضروري تسليط وسائل الإعلام الفلسطينية الضوء على الأضرار والخسائر الاقتصادية والأمنية والسياسية والاجتماعية التي تلحقها عمليات المقاومة بالجانب الإسرائيلي، وعدم اقتصار التركيز على الخسائر في الجانب البشري فقط، مما يؤدي إلى تقزيم الإنجازات".
 
بدوره، رأى مدير عام "مركز دراسات الشرق الأوسط" (مقره الأردن)، جواد الحمد، أن "تصاعد المقاومة الشعبية والمواجهات المسلحة مع الاحتلال في الضفة الغربية أمر ممكن، لكن من الصعب توسعها إلى حد بعيد".
 
وأضاف الحمد، أن الأسباب التي تقف دون تمدد المقاومة، تعود إلى "سياسة الاحتلال التي تعمل على حصر ميدان المواجهة في أماكن معينة تمهيداً لاحتوائها، بالإضافة إلى عامل التنسيق الأمني من جانب السلطة الفلسطينية".
 
وفي سياق متصل، اعتبر الباحث والكاتب المتخصص في الدراسات الإسرائيلية، عدنان أبو عامر، أنه "من الضروري عدم حرق المراحل المتعلقة بتطوير المقاومة ومسار المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي".
 
ودعا أبو عامر، إلى "وضع استراتيجية توجّه عمل المقاومة، وتهدف إلى توسيعها وعدم حصرها في مساحة جغرافية معينة، بهدف استنزاف العدو الإسرائيلي وحرمانه من توجيه ضربات موجعة لها".
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
محللون: "الهدهد" اختصرت الرسائل وبيّنت معالم المرحلة القادمة
يونيو 18, 2024
قال متابعون ومحللون فلسطينيون، الثلاثاء، إن نشر "حزب الله" اللبناني مقطع فيديو "الهدهد" الذي بثته قناة /المنار/ التابعة للحزب، الذي كشف عن تصوير مناطق حساسة بواسطة طائرة "الهدهد"، التي استطاعت التقاط صور وفيديوهات لمناطق حساسة في الشمال الفلسطيني، اختصر الكثير من الرسائل وبين معالم المرحلة القادمة وما يمكن أن تشهده المنطقة في حال حدوث أي
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو