"التعاون الإسلامي"ترحب بإحالة ملف الاحتلال لفتوى المحكمة الدولية في لاهاي

رحبت منظمة التعاون الإسلامي (دولية) اليوم الأحد، بقرار الأمم المتحدة طلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي.

وأشادت المنظمة بمواقف الدول التي ساهمت في رعاية ودعم هذا القرار، "تأكيداً على التزامها بالقانون الدولي، وانسجاماً مع مواقفها التاريخية القائمة على مبادئ الحق و العدل و السلام".

وأكدت أن هذه القرارات "تعبر عن التزام ودعم المجتمع الدولي لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة".

وجددت "المؤتمر الإسلامي" دعوتها "المجتمع الدولي لمضاعفة جهوده من أجل وضع الآليات الكفيلة بإنفاذ وتطبيق قرارات الأمم المتحدة، وصولا إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق العدالة الدولية، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة".

وتبنت لجنة إنهاء الاستعمار التابعة للأمم المتحدة، الجمعة الماضي، مشروع قرار فلسطيني يطلب رأيا استشاريا من محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي.

ويطالب القرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بـ"إصدار فتوى بشأن الآثار القانونية الناشئة عن انتهاك إسرائيل المستمر لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وعن احتلالها طويل الأمد للأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967".

ووافقت 98 دولة على القرار، مقابل اعتراض 17 دولة، في حين امتنعت 52 دولة عن التصويت.

ورحب وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي بالقرار، ووصفه بأنه "إنجاز دبلوماسي وقانوني" من شأنه أن "يفتح حقبة جديدة لمساءلة إسرائيل على جرائم الحرب التي ترتكبها".

فيما قال سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، إنه من خلال دعوة الفلسطينيين لإشراك محكمة العدل الدولية؛ فإنهم "يقوضون أي فرص للمصالحة".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
أردوغان: نفعل ما بوسعنا لأجل غزة.. وبات واضحا من يدعم المجزرة
مارس 5, 2024
<div style="text-align:right">قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن بلاده تفعل كل ما بوسعها من أجل غزة، و"ستواصل ذلك". وأضاف أردوغان في خطاب ألقاه عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة، أنه "بات واضحا من فتح الطريق للمجزرة الإسرائيلية المستمرة في غزة، ومن دعمها ومن بقي متفرجا وحتى من فرح بها". وأشار إلى أن "تركيا سعت لدعم سكان غزة</div>
الأمم المتحدة: كل يوم يمر في غزة يعمق فشلنا بالتزاماتنا بواجباتنا الأخلاقية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">قال رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة، دنيس فرنسيس، الاثنين، إن "الوضع في غزة كارثي وغير معقول ومخجل". وأضاف فرنسيس في جلسة للأمم المتحدة بحثت استخدام واشنطن حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، ضد مشروع قرار يطالب بالوقف الإنساني لإطلاق النار في غزة، أنه يشعر "بالصدمة والفزع إزاء التقارير التي تفيد باستشهاد وإصابة مئات</div>
الشيشان: ننسق لإنزال مساعدات إنسانية جوا إلى غزة
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، الاثنين، أن الأردن سيساعد صندوق الدعم الشيشاني الإقليمي، بإنزال المساعدات الإنسانية على قطاع غزة، عبر الممر الجوي الأردني. وقال قديروف عبر "تلغرام"، إن "صندوق أحمد قديروف الاجتماعي الإقليمي، سيوصل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة عبر الممر الجوي الأردني، حيث تم التوصل إلى اتفاقية بهذا الصدد". وأضاف أنه جرى "الاتفاق خلال</div>
إسبانيا تفرض عقوبات على 12 مستوطنا في الضفة الغربية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right"> أعلنت إسبانيا، أنها "بدأت بتنفيذ عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا في الضفة الغربية المحتلة". وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في كلمة أمام اللجنة المشتركة لمجلس النواب الإسباني، اليوم الإثنين، إن "الحكومة بدأت بفرض عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا عنيفا". وأضاف "نعلم أن الصمت والتقاعس يعملان دائما ضد الضحايا." ودعا</div>
لبنان.. استشهاد 3 مسعفين بغارة شنها الاحتلال على بلدة "العديسة"
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت "الهيئة الصحية الإسلامية" في لبنان، مساء اليوم الإثنين، استشهاد 3 من مسعفيها في غارة شنها الاحتلال الإسرائيلي على مركز الدفاع المدني في بدة العديسة جنوبي البلاد. وكثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لبلدات في جنوب لبنان، حيث شن غارتين على محيط بلدتي مركبا والناقورة، وقصف محيط بلدتي حولا ومركبا بالقذائف الحارقة. كما أعلن الجيش أن</div>
نابلس.. استشهاد طفل فلسطيني برصاص جيش الاحتلال
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">استشهد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرية بورين جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية. وباستشهاد الطفل يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا في الضفة الغربية برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى 421 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وفق مصادر رسمية فلسطينية. وتشهد الضفة الغربية مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر</div>