الششتري: لقاء الأمناء بالقاهرة يفتقد للمخرجات ولن يحل المشاكل العالقة

أكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (احدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) زاهر الششتري؛ أن لقاء أمناء الفصائل الذي عقد مؤخراّ بالقاهرة؛ بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يفتقد للمخرجات الحقيقية؛ كونه لم يحل أيا من المشاكل العالقة في الحالة الفلسطينية.

وشدد الششتري خلال لقاء خاص مع "قدس برس" على أن لقاءات الأمناء العامين للفصائل بالقاهرة؛ ورغم حضور الرئيس لها ولأول مرة؛ إلا أنه لم يكن لها أي مخرجات واضحة؛ سوى تشكيل لجنه متابعه، ولم يتم التحضير لها بشكل يؤدي إلى تفادي بعض العوائق، خصوصا قضايا الاعتقالات السياسية، وتطوير وتفعيل منظمه التحرير الفلسطينية على أسس كفاحيه وديمقراطية.

 ورأى بأنه كان الأولى مناقشة كافة الأمور العالقة في ملف المصالحة، والعمل من أجل رسم خطوات فعلية لإنهاء الانقسام؛ ولا سيما في ظل تصاعد جرائم الاحتلال بحق المدن الفلسطيني، وفي ظل ما يتهدد المسجد الأقصى من مخاطر محدقة في الفترة القادمة.

وطالب القيادي في "الجبهة الشعبية" بإبداء حسن النوايا بعد هذه الاجتماعات، ووقف كل ما يؤدي إلى توتير الأجواء سواء بالضفة أو غزة، وأن يتم عقد اجتماع سريع للجنه التي تم تشكيلها لتباشر عملها،وأن تستمر الاتصالات واللقاءات مع من قاطع الاجتماع، وبالأخص حركه "الجهاد الإسلامي".

وعرّج على ملف الاعتقالات السياسية قائلا: "يجب أن تتوقف ظاهرة الاعتقالات السياسية، وأن يتم إطلاق سراح المعتقلين السياسيين في شقي الوطن، وأن يتم توسيع الحوارات والأجواء الإيجابية؛ والعمل على إيجاد أرضية مشتركه لمجابهه مخططات الاحتلال الصهيوني".

وتابع: "استمرار الاعتقالات السياسية من شأنه أن يدمر النسيج الاجتماعي، وأن يحدث يوسع الهوة بين السلطة والفصائل؛ وبين كافة مكونات المجتمع الفلسطيني" متسائلا "لمصلحة من تستمر الاعتقالات السياسية في الوقت الذي يمعن الاحتلال في جرائمه من خلال اغتيالاته واقتحاماته وممارساته العنصرية؟".

وتطرق الششتري إلى ما جرى من أحداث في مخيم "عين الحلوة" جنوبي لبنان قائلا: "لقد جاءت الأحداث المؤسفة التي جرت بمخيم عين الحلوة؛ في ظل أوقات صعبة، فهي من جهة أتت في ظل اجتماعات الأمناء العاملين في القاهرة، وفي ظل تهديدات صهيونيه لمحور المقاومة وخصوصا لحزب الله (اللبناني)".

وشدد على ضرورة تدخل جميع الفصائل والأطراف اللبنانية؛ من أجل وقف شلال الدم ومشهد الدمار في المخيم قائلا: "يجب أن تتوقف هذه الاشتباكات من خلال غرفه العمليات المشتركة الفلسطينية؛ ونقاش آليات العمل الفلسطيني بلبنان ومخيماته، وتكوير هذا العمل من خلال مشاركه الكل الفلسطيني".

ورأى الششتري بضرورة العمل على حل أي إشكاليات في المخيمات الفلسطينية بلبنان، وعدم تكرار ما حصل في عين الحلوة، وتشكيل لجان من شأنها قطع الطريق على محدثي الفتن والمشاكل والانقسام هناك.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال