عباس: لن نقبل باستمرار الاحتلال للأبد

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس "إننا لن نقبل باستمرار الاحتلال للأبد، وسنتخذ مواقف جدية وحازمة لحماية حقوق شعبنا.. ووقف التصعيد الإسرائيلي"، مبيناً أن استمرار الاعتداءات "تثبت يوما بعد يوم أنه لا يوجد هناك شريك إسرائيلي حقيقي لصنع السلام".

وأشار إلى أن السلام والاستقرار يبدءان بالاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني التي أقرتها الشرعية الدولية، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير وتجسيد قيام دولته الفلسطينية المستقلة.

جاء ذلك خلال كلمة عباس في الذكرى الـ 34 لإعلان الاستقلال، حيث أكد أن "الاستقلال الذي أعلنه الرئيس الشهيد ياسر عرفات أمام المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر الشقيق؛ شكل منعطفا هاما ومصيريا في تاريخ قضيتنا، ومهّد الطريق للبدء بمرحلة نضالية جديدة".

وقال "حصلنا على اعتراف أكثر من 140 دولة، وانضمت دولة فلسطين إلى العشرات من المنظمات والمؤسسات الدولية، فتحول إعلان الاستقلال إلى دولة موجودة ومعترف بها؛ لا يمكن لأحد إنكار وجودها أو القفز عنها".

وطالب عباس المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإرغامه على قبول القرارات الأممية، وعدم الكيل بمكيالين، وسياسة ازدواجية المعايير.

وتحيي السلطة الفلسطينية، في الـ15 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، ذكرى وثيقة الاستقلال، حيث أعلن رئيس منظمة التحرير الفلسطيني ورئيس السلطة السابق ياسر عرفات في قاعة قصر الصنوبر في الجزائر، أمام المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الـ 19 عام 1988، " قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة