"خارجية السلطة": نتنياهو لا يُفوّت أي فرصة لرفض إقامة "دولة فلسطينية"

أكدت وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء، أنّ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو "اعتاد على عدم إضاعة اية فرصة من أجل التأكيد على مواقفه المعروفة الرافضة للدولة الفلسطينية".

وأضافت بأن الرفض الإسرائيلي لإقامة الدولة الفلسطينية يأتي في هذه الفترة التي "يزداد فيها الحديث إعلامياً عن اهتمام امريكي اسرائيلي بالدفع تجاه التطبيع مع السعودية، والتي حسب ما رشح عبر وسائل الإعلام أن المملكة العربية السعودية تشترط الاعتراف بالدولة الفلسطينية واتخاذ خطوات متقدمة نحو ذلك".

وتابعت في هذا السياق "جاء تصريح نتنياهو في لقائه مع وكالة بلومبيرج الأمريكية كدلالة على رفضه لتلك الاشتراطات السعودية وتأكيداً من جانبه على موقفه الرافض لمبدأ الدولة الفلسطينية".

وأوضحت، "أمام مثل هذا الموقف المتعنت والرفضوي لنتنياهو في التعاطي مع حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير وتجسيد دولته المستقلة، والتي تأتي استباقاً متعمداً لأية ضغوطات أمريكية ممكنة تستهدف تعميق التطبيع مع كيان الاحتلال ومحاولة إقناع دول أخرى وازنة بهذا المسار، يأتي التساؤل عن جدوى أية محاولة قادمة أو مستقبلية تجاه التطبيع وتوقيتها مع هذا الكيان المحتل الذي أوجد نظام فصل عنصري في الأرض الفلسطينية المحتلة؟ جدوى اي جهد أو اجتهاد مستقبلي نحو التطبيع مع أشخاص يقودون دولة ترعى الإرهاب وتفتك بالشعب الفلسطيني وتنتهك ابسط حقوقه وتدمر مقدراته، دولة ترفض الاعتراف بما أقره القانون الدولي من حقوق للشعب الفلسطيني ؟!".

ورأت، أنه من "المفضل دعم الجهود التي تقودها دولة فلسطين في تعرية هذا الكيان الذي تمثله حكومة نتنياهو بتركيبتها الفاشية العنصرية، والتي لا تعترف بوجود الشعب الفلسطيني ولا تقر بحقوقه، وتعمل على إبادته عبر الإرهاب والقتل".

وكانت وسائل إعلام عبرية قد كشفت في شهر حزيران/يونيو الماضي عن تصريحات لرئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أعلن فيها أن "على إسرائيل سد الطريق أمام طموحِ الفلسطينيين بإقامة دولة مستقلة لهم".

وذكرت /هيئة البث/ الإسرائيلية الحكومية، أن  نتنياهو أعرب عن هذا الموقف مؤخراً خلال جلسةٍ مغلقة عقدتها "لجنة الخارجية والأمن" في برلمان الاحتلال "كنيست" رداً على سؤال حول العلاقة مع السلطة الفلسطينية.

ويشار إلى أن غالبية دول المجتمع الدولي تؤيد إقامة دولة فلسطينية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67، الإ أن ما تبقى من الأرض، وما فرضته إسرائيل من وقائع وواقع سياسي وجغرافي في ظل الوضع الإقليمي والدولي الراهن، لا يكفي لإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة واستقلال، ويفتح الباب أمام سيناريوهات وحلول تشبه الحكم الذاتي فقط.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 8424 فلسطينيا منذ الـ 7 من أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
قالت مؤسسات حقوقية متخصصة في شؤون الأسرى الفلسطينيين، إن حصيلة حملات الاعتقال بعد السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حتى تاريخ اليوم الاثنين، بلغت أكثر من 8 آلاف و 425 أسيرا من الضفة الغربية والقدس المحتلين. وأوضحت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، في بيان مشترك، اليوم
تقرير: انتقادات لقرارات عباس بتعيين مسؤولين سابقين في مناصب جديدة
أبريل 22, 2024
أثارت القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإعادة تعيين وزراء سابقين في مناصب جديدة، استياءً لدى الشارع الفلسطيني، الذي رأى أن عباس والفريق المحيط به منعزلون عن محيطهم. وحظيت تلك الخطوة بانتقادات كبيرة، حيث وصفها ناشطون بأنها ترضية لوزراء الحكومة السابقة لافتين إلى أن "لدى السلطة عشرات المؤسسات شبه الوزارية، هدفها إرضاء
الكويت... سفينة إغاثية ثالثة إلى غزة بكلفة 4 ملايين دولار
أبريل 22, 2024
قالت "الجمعية الكويتية للإغاثة" (أهلية)، إنها وقعت عقدا، هو الثالث من نوعه، مع "هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان التركية - IHH" (شبه حكومية)، بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي، لتسيير سفينة إلى غزة، لدعم وإغاثة أهل القطاع المتضررين من عدوان الاحتلال الإسرائيلي. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية /كونا/، اليوم الاثنين، عن رئيس مجلس إدارة "الكويتية للإغاثة"
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
الصحة بغزة: (54) شهيدا خلال 24 ساعة وارتفاع حصيلة العدوان إلى (34,151) شهيدا
أبريل 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب " ست مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات (54) شهيدا و (104) إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأفادت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، بارتفاع "حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى (34٫151) شهيدا و (77٫084) إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.
وزير الخارجية الإسباني يطالب بوقف دائم لإطلاق النار بغزة
أبريل 22, 2024
دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بوقف دائم لإطلاق النار مع خطر اجتياح جيش الاحتلال لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وطالب ألباريس في تصريحات إعلامية بفتح جميع المعابر البرية مرة واحدة وإلى الأبد لتقديم المساعدات للمدنيين في غزة. وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضروري للغاية إذا أردنا حلا سياسيا للوضع بالشرق الأوسط. وأشار الى