وفد تضامني عربي ودولي يزور نابلس

زار وفد عربي ودولي، اليوم الخميس، مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية)، في جولة تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

وبيّن مراسل "قدس برس" أن الزيارة تركزت في المواقع التي شهدت مواجهات عنيفة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي مؤخرًا، لاسيما البلدة القديمة من المدينة.

وأشار إلى أن الوفد ضم وزراء سابقين، وسفراء، وأعضاء برلمان، وفنانين وشعراء، من مصر وتونس والمغرب، ودول أوروبية، وكان من بينهم حفيد المناضل ورئيس جنوب إفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا، والفنان المصري أحمد بدير، والشاعر المصري هشام الجخ.

وشملت الزيارة تعريفًا بتاريخ المدينة، وتقديم سرد تاريخي عن للظروف التي مرت بها على مدار عقود من الزمن.

وتنقل الوفد بين "صبّانة النابلسي"، وحارة الياسمينة، وحوش العطعوط، فيما تجمّع عدد من الأطفال وأنشدوا مع الوفد والمشاركين السلام الوطني الفلسطيني.

بدوره، قال الباحث الفلسطيني عدنان عودة، إن "الزيارة تعد تاريخية، وتؤكد اهتمام الأشقاء والأصدقاء في العالم بقضية الشعب الفلسطيني ونضاله".

وأضاف عودة لـ"قدس برس" أنه "يقع على عاتق الوفود نقل الرسائل إلى دولها، وإلى العالم أجمع، عما عاينوه من ظروف بالغة التعقيد يمر بها الشعب الفلسطيني، جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاته المستمرة".

وألقى كل من الشاعر الجخ والممثل بدير كلمات مؤثرة، مؤكدين أن زيارتهم إلى نابلس ليست فقط زيارة تضامن، بل لـ"تعلم الصمود والإصرار والتحدي".

وشدد بدير على أن "الجولة تعبير عن عمق العلاقة بين الشعب الفلسطيني والشعوب المؤيده لحقوقه وحريته".

وأعرب عن سعادته بما شاهده من عراقة وصمود ونضال، واصفًا نابلس بأنها "قلعة الشهداء ومدرسة الأسرى والمناضلين، وكانت وستبقى قويه تواجه الحصار بالكفاح والوحدة الوطنية".

وشهدت مدينة نابلس، وخاصة البلدة القديمة، خلال الأسابيع الماضية، مواجهات عنيفة واشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، أسفرت عن استشهاد عدد من المقاومين، إضافة إلى أضرار مادية بالغة في مواقع المواجهات.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
أردوغان: نفعل ما بوسعنا لأجل غزة.. وبات واضحا من يدعم المجزرة
مارس 5, 2024
<div style="text-align:right">قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن بلاده تفعل كل ما بوسعها من أجل غزة، و"ستواصل ذلك". وأضاف أردوغان في خطاب ألقاه عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة، أنه "بات واضحا من فتح الطريق للمجزرة الإسرائيلية المستمرة في غزة، ومن دعمها ومن بقي متفرجا وحتى من فرح بها". وأشار إلى أن "تركيا سعت لدعم سكان غزة</div>
الأمم المتحدة: كل يوم يمر في غزة يعمق فشلنا بالتزاماتنا بواجباتنا الأخلاقية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">قال رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة، دنيس فرنسيس، الاثنين، إن "الوضع في غزة كارثي وغير معقول ومخجل". وأضاف فرنسيس في جلسة للأمم المتحدة بحثت استخدام واشنطن حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، ضد مشروع قرار يطالب بالوقف الإنساني لإطلاق النار في غزة، أنه يشعر "بالصدمة والفزع إزاء التقارير التي تفيد باستشهاد وإصابة مئات</div>
الشيشان: ننسق لإنزال مساعدات إنسانية جوا إلى غزة
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، الاثنين، أن الأردن سيساعد صندوق الدعم الشيشاني الإقليمي، بإنزال المساعدات الإنسانية على قطاع غزة، عبر الممر الجوي الأردني. وقال قديروف عبر "تلغرام"، إن "صندوق أحمد قديروف الاجتماعي الإقليمي، سيوصل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة عبر الممر الجوي الأردني، حيث تم التوصل إلى اتفاقية بهذا الصدد". وأضاف أنه جرى "الاتفاق خلال</div>
إسبانيا تفرض عقوبات على 12 مستوطنا في الضفة الغربية
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right"> أعلنت إسبانيا، أنها "بدأت بتنفيذ عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا في الضفة الغربية المحتلة". وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في كلمة أمام اللجنة المشتركة لمجلس النواب الإسباني، اليوم الإثنين، إن "الحكومة بدأت بفرض عقوبات على مجموعة أولى تضم 12 مستوطنا عنيفا". وأضاف "نعلم أن الصمت والتقاعس يعملان دائما ضد الضحايا." ودعا</div>
لبنان.. استشهاد 3 مسعفين بغارة شنها الاحتلال على بلدة "العديسة"
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت "الهيئة الصحية الإسلامية" في لبنان، مساء اليوم الإثنين، استشهاد 3 من مسعفيها في غارة شنها الاحتلال الإسرائيلي على مركز الدفاع المدني في بدة العديسة جنوبي البلاد. وكثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لبلدات في جنوب لبنان، حيث شن غارتين على محيط بلدتي مركبا والناقورة، وقصف محيط بلدتي حولا ومركبا بالقذائف الحارقة. كما أعلن الجيش أن</div>
نابلس.. استشهاد طفل فلسطيني برصاص جيش الاحتلال
مارس 4, 2024
<div style="text-align:right">استشهد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرية بورين جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية. وباستشهاد الطفل يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا في الضفة الغربية برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى 421 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وفق مصادر رسمية فلسطينية. وتشهد الضفة الغربية مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر</div>