مصادر عبرية: عباس يتهم أوروبا بـ"الفشل" بإقناع الاحتلال إجراء "الانتخابات" في القدس

أفادت مصادر عبرية، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اتهم الاتحاد الأوروبي "بالفشل في الضغط على إسرائيل من أجل انجاح خطوة إجراء الانتخابات العامة في شرقي القدس".

وقالت مجلة /تايمز أوف إسرائيل/ العبرية، اليوم الثلاثاء، إن أقوال عباس جاءت خلال لقاء جمعه مع الجالية الفلسطينية بالولايات المتحدة فجر اليوم، كما نقلت عن مصادر حضرت اللقاء.

وبين عباس، خلال اللقاء، أن الاتحاد الأوروبي دفعه لإجراء الانتخابات، وأبلغه أنه سيقنع إسرائيل بالسماح بأن تجري في شرقي القدس لكنه فشل في تحقيق ذلك.

واعتبر رئيس السلطة الفلسطينية ما جرى "مجرد كلام"، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي لم يفعل أكثر من ذلك.

ووفقا للمصادر التي نقل عنها الموقع، فإن رئيس السلطة يشعر بالإحباط بشأن الطريقة التي تصرف بها الاتحاد الأوروبي بشأن هذه الخطوة.

وأشار عباس إلى أنه "صمم على ضرورة أن تجري الانتخابات في شرقي القدس، وبناءً على وعود بالضغط على إسرائيل للموافقة، أصدر مرسوما في يناير/ كانون الثاني 2021 بإجراء الانتخابات التشريعية في مايو/ أيار من ذاك العام".

وبين أن الاتحاد الأوروبي "أبلغه أن حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية حينها برئاسة بنيامين نتنياهو، رفضت التوقيع علنا على قرار بالسماح للسلطة بإجراء الانتخابات".

ولفت إلى أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي حثوه على "إجراء الانتخابات على أي حال وأن يمكًن الفلسطينيين في القدس الشرقية من التصويت عبر البريد كما فعلوا في الماضي".

وكان سفير الاتحاد الأوروبي السابق لدى السلطة الفلسطينية، سفين كون فون بورغسدورف، قال "لتايمز أوف إسرائيل" في مقابلة وداعية في أغسطس/ آب الماضي، كيف حاول إقناع عباس بإجراء الانتخابات، وأنه قال له: "جوابي للرئيس عباس كان ولا يزال: كيف تمنح إسرائيل حق النقض بشأن ما إذا كان بإمكانك ممارسة حقك في تقرير المصير السياسي أينما ومتى تريد؟".

وقال عباس أمام الجالية الفلسطينية، إنه أبلغ الإتحاد الأوروبي بأنه لن يتفاوض على هذه القضية وانتقده لإطلاقه مجرد كلام فقط بينما يفشل في التنفيذ. بحسب ما نقل الموقع الإسرائيلي عن مصادره.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة