"حماس" ترحب بقرار أممي يدعم حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقرار صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، يدعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، والذي صوتت عليه غالبية الدول الأعضاء، الخميس الماضي.

واعتبر الناطق باسم الحركة جهاد طه، في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس"، مساء السبت، أن "التصويت خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، انتصارًا لعدالة قضيتنا الوطنية، وتأكيدًا على فشل كل المحاولات الرامية إلى تغييب وشطب القضية الفلسطينية".

وثمّن طه "دور ومواقف كل الدول التي صوتت لصالح القرار"، داعيًا الأمم المتحدة إلى "ترجمة هذا القرار عمليًا على أرض الواقع، بوقف جرائم الاحتلال في التهجير والتهويد والاستيطان، وتمكين شعبنا من الدفاع عن نفسه وتعزيز نضاله لتحرير أرضه وتقرير مصيره".

يذكر أن اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة (المعنية بحقوق الإنسان والشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية) اعتمدت الخميس الماضي، قرارًا يؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وحظي القرار بتصويت وتأييد غالبية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، بما في ذلك دول من الاتحاد الأوروبي، ودول أميركا اللاتينية وآسيا وأفريقيا، ومن المقرر رفعه للاعتماد في أواسط شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل.

ويؤكد القرار على "ضرورة ممارسة الشعب الفلسطيني، في جميع أماكن تواجده، حقه في تقرير مصيره ونيل حريته، كما كفلت له ذلك كل الشرائع الدولية، واعتبار ذلك شرطا أساسيا لتحقيق حل عادل وشامل لقضية فلسطين بكل جوانبها".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة