لبنان.. اللقاء اليساري العربي يدعو لوقف التطبيع مع الاحتلال

قال عضو اللقاء اليساري العربي (إطار يضم الأحزاب والقوى اليسارية في المنطقة العربية)، أيوب الغراب، إن "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يتزامن هذا العام؛ مع تصاعد فاشية حكومات الاحتلال الإسرائيلي، وتعاظم المخاطر والمؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية".

وأضاف الغراب لـ"قدس برس"، أن هذه المناسبة "تأتي لتذكّر العالم أجمع بحقيقة معاناة شعبنا الفلسطيني؛ الواقع تحت الاحتلال والحصار ومرارة اللجوء والحرمان".

وأكد على ضرورة قيام الدول المطبّعة "بوقف أشكال التطبيع كافة مع الاحتلال، ومحاصرته والعمل على عزله وتركيز الجهود على مقاطعته وحظر الاستثمارات فيه، وفرض عقوبات من الدول الكبرى عليه، بوصفه نظام فصل عنصري ودولة احتلال".

وطالب الغراب، الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالموافقة على "توصيات اللجان المتعلقة بالحقوق الفلسطينية، والضغط على الاحتلال لإدانته ونزع الشرعية عنه، ومواصلة الجهود للبدء بخطوات عملية وتنفيذية لتطبيق قرارات الشرعية الدولية، وعلى رأسها حق شعبنا الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة كاملة السيادة، وضمان عودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم التي هُجّروا منها".

ودعا إلى "تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، دون أي إبطاء أو تسويف، وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، من أجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته".

وصادف أمس الثلاثاء، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي خصصته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين ثاني/نوفمبر من كل عام، للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تذكيراً بمسؤولية العالم الأخلاقية والقانونية بضرورة تطبيق العدالة معه.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة