رئيس أركان جيش الاحتلال يعرب عن استيائه من إصرار حارسة نتنياهو على تفتيشه

أعرب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي هرتسي هليفي، عن استيائه بعد أن منعته حارسة بمكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، من دخول اجتماع أمني إلا بعد تفتيشه، للتأكد من عدم حمله أي أجهزة تسجيل.

جاء ذلك وفق ما كشفته القناة /13/ العبرية، مساء الثلاثاء، وهي الواقعة التي اعتبرها رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان "إذلالا لرئيس الأركان".

وبحسب القناة، كان رئيس الأركان الإسرائيلي يشق طريقه ليلة أمس الاثنين، في مقر وزارة الدفاع "الكيريا" بتل أبيب، لحضور اجتماع "مجلس (كابينت) الحرب، لبحث سير العدوان على غزة، عندما استوقفته حارسة تابعة لمكتب نتنياهو، وطلبت تفتيشه للتأكد من أنه لا يحمل أي جهاز إلكتروني، أو معدات تسجيل إلى القاعة.

وأضافت القناة: "غضب رئيس الأركان، وتوجه داخل الغرفة إلى الحاضرين، ومن بينهم السكرتير العسكري لرئيس الوزراء، اللواء آفي جيل، وعبر عن استيائه من الحادث".

وفي تعليق له على الواقعة، قال مكتب نتنياهو، إن "حارسة الأمن أرادت ببساطة التأكد من أن جميع المشاركين في المناقشة، لم يكن بحوزتهم أجهزة تسجيل".

من جانبه، قال "ليبرمان" في تدوينة بحسابه عبر منصة "إكس": إن إذلال رئيس الأركان، هو إذلال لجميع جنود الجيش الإسرائيلي".

وأضاف رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" الذي شغل في السابق حقائب وزارية بينها الدفاع والمالية والخارجية: "من المستحيل أن نسمح لجنون العظمة الشخصي لرئيس الوزراء أن يقود الحرب، ولا يجب أن نسمح له بذلك".

وحسب القناة /13/ العبرية هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها، فقبل نحو شهر ونصف، قامت عاملات في مكتب نتنياهو بتفتيش ضباط كبار شاركوا في اجتماع المجلس الوزاري المصغر، وطلبوا التأكد من عدم وجود أجهزة تسجيل بحوزتهم.

وقبل العدوان على غزة، "كان من الشائع أن يقوم كبار العسكريين بتسجيل المناقشات، سواء للاحتياجات العملياتية أو للاحتياجات الأخرى، بالإضافة إلى التسجيل الرسمي الذي يتم في أمانة الحكومة، لكن مكتب رئيس الوزراء سعى إلى منع ذلك".

ويواصل الاحتلال عدوانه على قطاع غزة لليوم الواحد والستين على التوالي -من ضمنها سبعة أيام كهدنة إنسانية- وتقصف طائراته الأبراج والبنايات السكنية وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، وتمنع الغذاء والماء والوقود والدواء، ما أدى لاستشهاد أكثر من 16 ألف و 284 شهيدا، بينهم 7112 طفلا، وأكثر من 4885 امرأة، إضافة إلى أكثر من 43 ألفا و 616 جريحا، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية بغزة.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"أوكسفام": إغلاق شمال غزة دمّر أغنى الأراضي الزراعية في القطاع
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت منظمة "أوكسفام" (مستقلة تعمل في مجالي الإغاثة والتنمية)، الثلاثاء، إن الاحتلال الإسرائيلي دمر الإنتاج الزراعي الموسمي شمال قطاع غزة في "زمنه الذهبي". وأضافت المنظمة، أن "القصف الإسرائيلي وإغلاق شمال غزة، أدى إلى تدمير أغنى الأراضي الزراعية في القطاع والتي تعد واحدة من أكبر مصادر الفاكهة والخضروات". وقالت المديرة الإقليمية لـ"أوكسفام" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا،</div>
"القسام" : رصدنا نقل قتلى وجرحى من قوات الاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أن مقاتليها "رصدوا نقل طائرتي (بلاك هوك) و(يسعور) قتلى ومصابين من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي إثر المعارك في حي الزيتون شرق مدينة غزة". وأضافت في بيان منفصل تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إنها "استهدفت دبابة (ميركافا) بقذيفة (الياسين 105)، في منطقة البلد بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة".</div>
"الجبهة الشعبية": ندعو الجماهير العربية لإسقاط "الجسر البري" الذي يربط موانئ عربية بالاحتلال
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">طالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، بوقف "الجسر البري" الذي يمد الاحتلال بالبضائع بدءاً من موانئ دبي، في الإمارات العربية المتحدة". ودعت في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، الجماهير العربية بكل مكوناتها إلى "النزول للشارع لإجبار أنظمتها العربية على وقف هذا الجسر ومضيها بهذا الطريق الذي يوجه طعنة لنهر الدماء</div>
صحة غزة: وفاة رضيعين نتيجة الجفاف في مستشفى كمال عدوان
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة، الثلاثاء، إن الوزارة بدأت ترصد حالات وفاة بين الأطفال الرضع، نتيجة الحفاف وسوء التغذية في شمال غزة. وأضاف القدرة في بيان صحفي، أن الوزارة "سجلت وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان، في منطقة بيت لاهيا شمالي القطاع". وأوضح أن "الجفاف وسوء</div>
الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي "تمنع بشكل منهجي الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون للمساعدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون". وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس لايركه، إنه "أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات لإجلاء المرضى والجرحى وتوصيل مساعدات في</div>
ما الذي دفع الاحتلال لتوسيع رقعة القصف على الأراضي اللبنانية؟
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">وسع جيش الاحتلال رقعة قصفه للأراضي اللبنانية، خلال الأيام القليلة الماضية، مايعني بحسب محللين التقهم "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تصاعدا في حالة التوتر الأمني، وتصعيدا بات واضحاً وجلياً على أرض الواقع". حيث أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، أن "توسيع الجيش الصهيوني للقصف على الأراضي اللبنانية جغرافياً هو أمر متوقّع، نتيجة عدة عوامل</div>