الخبر وأكثر

"مقابر الأرقام".. وسيلة الانتقام من الشهداء وذويهم
لا تزال أحلام فروانة، والدة الشهيد محمد فروانة، نتنظر عودة جثمان نجلها، على أحر من الجمر، من أجل دفنه، كحق إنساني. واستشهد المقاوم الفلسطيني، محمد فروانة، أثناء تنفيذه ومجموعة من المقاومين عملية "الوهم المتبدد"، في صيف عام 2006، والتي أسفرت عن خطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط. تقول الأم فروانة إنها "ملّت من مناشدة المجتمع الدولي والأمم المتحدة، وكل الجهات الحقوقية، من أجل استعادة جثمان ابنها محمد، لدفنه، وليكون له قبر تقوم بزيارته". وجددت فروانة، خلال حديثها لـ"قدس برس"، في اليوم الوطني لاستعادة جثمانين الشهداء، مطالبتها باستلام جثمان نجلها. وفي 27 آب/أغسطس 2008، أطلق "مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان"، بالشراكة مع شبكة أمين الإعلامية، "الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة والكشف عن مصير المفقودين". وتطورت الحملة بعد ذلك، وانضمت إليها مؤسسات أُخرى، رسمية وأهلية، واعتُمد يوم انطلاقتها كيوم وطني لاسترداد الجثامين المحتجزة، ويتم إحياؤه كل عام. وأضافت فروانة تقول "من حقي أن أرى جثمان ابني الذي قضى عام 2006، وأودعه، وأدفنه، واكتب اسمه على شاهد قبره، حتى تعرف الأجيال القادمة أن محمد فروانة شارك في عملية الوهم المتبدد، التي أفرج على إثرها عن ألف أسير فلسطيني". وأشارت فروانة إلى أن الاحتلال "يرفض - حتى - إعطائها رقم ابنها في مقبرة الشهداء". ووجهت والدة الشهيد فروانة حديثها للاحتلال، قائلة: "سيرجع ابني وجثمانين كل الشهداء، ونلقي عليهم نظرة الوداع، وندفنهم عاجلاً أم آجلاً". تقول فروانة إنها ودعت نجلها وهو خارج لتنفيذ العملية وهو يقول لها "مشتاق لك يا أمي"، مضيفة: "أنا في كل لحظة أعرف أن شوقي لابني لن يضيع، سوف يعود محمد وكل الشهداء". ووجهت الأم فروانة رسالتها لأمهات الشهداء، قائلة: "ارفعن رؤسكن عاليًا، أولادنا صنعوا التاريخ، وهم لوحة شرف في تاريخ فلسطين" وفق ما ترى. واعتبرت أن سبب مواصلة الاحتلال احتجاز جثامين الشهداء هو أنهم "يزرعون الرعب في قلوب الأعداء، لأنهم يخافون منهم رغم أنهم أموات". ويصر الفلسطينيون على استعادة جثامين أبنائهم، ويخوضون معارك قانونية عديدة في سبيل ذلك، ويجددون بين الفينة والأُخرى مطالباتهم للسلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة بإدراج جثامين الشهداء ضمن أي صفقة تبادل أو مفاوضات سياسية قادمة، وقد نجحوا في استعادة المئات منهم في عدة مناسبات، في حين بقي مئات آخرون. من جهته، يقول الخبير والمختص في شؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، إن "دولة الاحتلال الإسرائيلي تحتجز نحو 357 جثمانًا لشهداء فلسطينيين وعرب، منهم 253 جثمانًا محتجزين منذ عام 1967، فيما تعرف بمقابر الأرقام". وأضاف
المزيد
سبتمبر 27, 2022 7:04 ص
إذا كان الشهداء من فتح.. فلماذا يهتف المشيعون ضد السلطة والتنسيق الأمني؟
ليست المرة الأولى التي يردد فيها المشاركون في جنازات تشييع الشهداء الفلسطينيين هتافات ضد السلطة الفلسطينية والتنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، رغم أن حركة "فتح" التي تسيطر على السلطة، أعلنت تبنيها لأولئك الشهداء. يظهر هذا جلياً في جنازات معظم الشهداء، بغض النظر عن منطقة جغرافية معينة، حيث تُسمع عبارات من قبيل "التنسيق ليش ليش.. مرة
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:59 ص
بعد سريان اتفاق التهدئة في غزة.. من الرابح؟ ومن الخاسر؟
إثر سريان اتفاق التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة في غزة؛ برزت تساؤلات حول الرابح والخاسر في جولة التصعيد الأخيرة، وما إذا كان اتفاق التهدئة سيضمن تحقيق هدنة طويلة الأمد، أم أنه هش إلى درجة أنه لن يصمد طويلا، خصوصا مع استمرار انتهاكات الاحتلال في حق الأرض والإنسان والمقدسات. وسرى اتفاق لوقف إطلاق النار في
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:57 ص
أين تكمن التوراة في تسميات الاحتلال لحروبه ضد غزة؟
أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي تسمية "مطلع الفجر" (في ترجمات أخرى: الفجر الصادق) على عدوانه المتواصل، الذي يشنه على قطاع غزة، منذ عصر الجمعة. ويرى مختصون، في أحاديث منفصلة لـ"قدس برس"، أن كلاً من تسميات الاحتلال الإسرائيلي لحروبه، وتسميات المقاومة الفلسطينية لمعارك الرد، تحمل معاني عميقة، موجهة لكلي الجمهورين، الإسرائيلي والفلسطيني. يقول الباحث في مؤسسة "يبوس"
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:56 ص
تشغيل مطار رامون.. تسهيلات اقتصادية أم مماحكات سياسية؟
شكّل انطلاق أول رحلة جوية للفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة عبر مطار "رامون" التابع للاحتلال، إلى قبرص، موجة من الجدل والخلاف حول التعاطي معه من قبل الفلسطينيين، تزامنا مع رفض السلطة  الفلسطينية. ورفض المتحدث باسم وزارة المواصلات لدى السلطة الفلسطينية، موسى رحال، خطوة الاحتلال فتح مطار رامون، (جنوب فلسطين المحتلة عام 48)، والتعاطي معه، مطالبا
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:53 ص
زيارة الـ 33 دقيقة.. ماذا ستحقق للفلسطينيين؟
تعتبر زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة، الخامسة لرئيس أمريكي خلال السنوات الماضية، والزيارة الأولى والأقصر من بين الزيارات السابقة، والتي كان آخرها  زيارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لمدينة "بيت لحم" جنوب الضفة الغربية عام 2017، ويعتزم "بايدن" لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لنحو 33 دقيقة، من 3 أيام يمضيها في دولة الاحتلال. ويستبعد الفلسطينيون
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:52 ص
ما هي فرص نجاح حلف "شرق أوسطي" تقوده "إسرائيل"؟
يرى محللان سياسيان أن زيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن، لدولة الاحتلال، تأتي بهدف "التطبيع العربي، وإنشاء حلف شرق أوسطي تقوده إسرائيل، مناهض لإيران وروسيا". وقال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، عبدالله العقاد، إن "أمريكا لا زالت تعمل وبشكل متسارع، لإبقاء هيمنتها من خلال سلسلة تحالفات في مناطق متعددة". وأضاف العقاد لـ"قدس برس"، أن "الضوء سيسلط
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:51 ص
"بايدن" و "بوتين" في الشرق الأوسط .. ما دلالة الزيارتين؟
ربط الكاتب والمحلل السياسي حازم عياد بين تزامن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية المقررة يوم غدا الجمعة (15 تموز/يوليو)، وزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيران يوم 19 تموز/يوليو الجاري، واعتبر أن "زيارة الرئيس الروسي لطهران تأتي رداً على زيارة بايدن للسعودية". وقال في تصريحٍ لـ "قدس برس" إن "زيارة بوتين لإيران ولقاءه
المزيد
سبتمبر 27, 2022 6:50 ص
ما هي أبرز رسائل ودلالات الانتخابات المحلية في الضفة؟
يرى محللون أن نتائج المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية، التي أجريت أمس السبت في الضفة الغربية، حملت العديد من الرسائل والدلالات الهامة، في مقدمتها "إنهاء حالة تفرد السلطة، وعبرت عن وجود شريحة واسعة تسعى لتغيير الواقع الفلسطيني". وقال المختص في علم الاجتماع، مصطفى الشنار، إنه "رغم الانقسام والقمع والاعتقال والفصل الوظيفي والتقييد بكل أشكاله، والتجيير
المزيد
مارس 27, 2022 7:13 ص