حريات

حقوقيون: 2022 عام الاعتقال السياسي وقمع الحريات في الضفة
أكد محامون ومؤسسات حقوقية، أن عام 2022 كان الأسوأ في واقع الحريات بالضفة الغربية المحتلة، بفعل حملات الملاحقة والاعتقالات والاستدعاءات التي نفذتها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، مع تعاظم عمليات التعذيب، بحق آلاف السياسيين والناشطين والأسرى المحررين وطلبة الجامعات، على خلفية سياسية ونقابية. وقال المحامي مصطفى شتات إن عام 2022 هو الأسوأ في واقع الحريات
المزيد
يناير 1, 2023 9:25 م