"هآرتس": مستوى ثقة واشنطن بنتنياهو صفر.. وصبر بايدن ينفد

قالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، اليوم الخميس، إنّ "المحيطين بالرئيس الأمريكي جو بايدن، يرون كيف يحاول رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الربط بين مصيره ومصير إسرائيل، وكيف يُحدث أزمة علنية مع الإدارة الأمريكية من أجل تخليص نفسه من أزماته".

وقال القنصل الإسرائيلي العام في نيويورك سابقاً، ألون بينكاس، في مقال نشرته الصحيفة العبرية، أنّ "صبر الرئيس الأمريكي بدأ ينفد"، موضحاً أنّ "الولايات المتحدة ترى أنّ ما وراء فوّهة المدفع والصاروخ، سيشكّل بالتأكيد تحولاً استراتيجياً، ولذلك تسعى إلى إقناع إسرائيل، بأنّ شهرين آخرين من القتال في جنوب غزة لن يغيرا المعادلة".

وأضاف بينكاس أنّ "مستوى ثقة واشنطن بنتنياهو صفر، إذ إنّه يعاني من عجز خطير في المصداقية، ولا ينظر إليه في الأساس على أنه حليف يمكن الوثوق به، وفي نظر بايدن، نتنياهو أخرج ويُخرج إسرائيل من عالم القيم المشتركة التي تشكل أساس العلاقات الخاصة مع الولايات المتحدة".

وكشف أنّه "في الوقت الحالي، يتبلور موقف في الإدارة يرى نتنياهو كرجل في ضائقة سياسية يبحث عن مواجهة مع بايدن من أجل إظهار أنه منعه من انتصارٍ حاسم ومغير للواقع".

وأشار، وفقا للصحيفة العبرية، إلى أنّه "لا يكفي اتهام رئيس الأركان ورئيس أمان وقائد المنطقة الجنوبية ورئيس الشاباك للتملص من الفشل، بل هناك حاجة إلى هدف أكبر من أجل تضخيم حجم المهمة التي كلف بها التاريخ نتنياهو، وهناك حاجة إلى شخص تلقى التهمة عليه".

وختم بالقول إنّ "اللحظة التي ينفد فيها صبر بايدن، وفيها يميز بشكل حاد بين دعمه لإسرائيل وسلوك نتنياهو، تقترب".

ومنذ الـ7 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، يشن الاحتلال الإسرائيلي بمساندة الولايات المتحدة حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
كتائب "القسام": استهدفنا ناقلة جند وأجهزنا على قوة صهيونية راجلة شرق خانيونس
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أنها استهدفت ناقلة جند إسرائيلية، كما أجهزت على قوة صهيونية راجلة شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة . وقالت "القسام" في تصريح صحفي مقتضب، تلقته قدس برس، اليوم الأربعاء: "استهدفنا بقذيفة قوة صهيونية راجلة متحصنة بمبنى وأجهزنا على أفرادها في عبسان الكبيرة شرق خانيونس". وأضافت: "استهدفنا ناقلة جند</div>
ارتفاع حصيلة المعتقلين بالضفة إلى 7305 فلسطينيين منذ 7 أكتوبر
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">ارتفعت حصيلة المعتقلين في الضفة الغربية إلى 7305 منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك بعد اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي 35 فلسطينيا الليلة الماضية. وأفاد بيان مشترك، لهيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومية) ونادي الأسير الفلسطيني (أهلي)، اليوم الأربعاء. بأن "حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر ارتفعت إلى نحو 7305، تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل</div>
إعلام أمريكي: الإدارة الأمريكية تهدد إسرائيل بوقف تزويدها بالأسلحة
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">زعمت وسائل إعلام أمريكية أن إدارة الرئيس جو بايدن منحت إسرائيل مهلة حتى منتصف آذار/مارس المقبل، لتوقيع رسالة التزام بالقانون الدولي بشأن استخدام الأسلحة الأمريكية والسماح بدخول المساعدات لغزة. وذكر موقع /أكسيوس/ الأمريكي نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، أن "الإدارة الأمريكية ستوقف عمليات نقل الأسلحة إلى إسرائيل إذا لم تقدم تل أبيب الضمانات بالموعد</div>
ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 29954 منذ بدء العدوان
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع حصيلة الشهداء في القطاع إلى 29954، غالبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وأضافت الوزارة، في بيان، أن "حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 70325 منذ بدء العدوان، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض". وأشارت إلى أن قوات</div>
تجمع أردني: جرائم إسرائيل بحق الصحفيين الفلسطينيين مذبحة تاريخية
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">  دان تجمع "صحفيون أردنيون من أجل فلسطين" استمرار الاحتلال الإسرائيلي بقتل الصحفيين في فلسطين، واصفا ما يحدث من استهداف متعمد، وممنهج بأنه "مذبحة لم تسبق عبر التاريخ".   وطالبت اللجنة التحضيرية لتجمع "صحفيون أردنيون من أجل فلسطين" في أول بيان لها إلى "تدابير، وإجراءات ملموسة على أرض الواقع تحمي الصحفيين، وتوقف عمليات القتل المتعمد</div>
نهاية رجل شجاع سيبقى في الذاكرة (بورتريه)
فبراير 28, 2024
<div style="text-align:right">مغردون يصفونه بـ"بوعزيزي أميركا" تشبيها بالشاب التونسي محمد بوعزيزي الذي أضرم النار في نفسه أمام مقر ولاية "سيدي بوزيد" بتونس عام 2011 وهو ما فجر "الربيع العربي" في عام 2011. "بوعزيزي أميركا" لم يكن يدري أنه سيصبح أيقونة فلسطينية وعالمية في أقل من 24 ساعة، حين أضرم النار في نفسه خارج مقر السفارة الإسرائيلية في</div>