صحيفة عبرية: مسؤولون كبار في جيش الاحتلال يدعون لبدء التحقيق بأحداث "7 أكتوبر"

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن تزايد الأصوات في جيش الاحتلال التي تطالب قيادة الجيش بالبدء في التحقيق في أحداث "7 أكتوبر".

ونقلت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية عن العديد من القادة الميدانيين في الجيش الإسرائيلي قولهم: إنه بعد ما يقرب من أربعة أشهر من القتال، وبعد أن قام الجيش بتخفيض صفوف القوات العاملة في قطاع غزة بشكل كبير، فقد حان الوقت لبدء التحقيق وحتى اتخاذ قرارات صعبة، قبل أن يبدأ قتال أكثر تعقيدًا على الجبهة الشمالية.

وقال أحد قادة وحدات الجيش للصحيفة: إن الحديث عن الموضوع منتشر بين كثيرين في الجيش، في مختلف الوحدات والتشكيلات.

وأضاف، "طوال خدمتي في الجيش، لأكثر من 20 عامًا، كان يتم التحقيق في كل حادث بطريقة مؤثرة ومتعمقة، لفهم ما حدث، وسبب حدوثه، وما يجب القيام به في المستقبل".

ووفقا له، "في بداية الحرب، كان من الصواب انتظار التحقيق. لكن مرحلة الانتظار كان ينبغي أن تنتهي قبل بضعة أسابيع، وللأسف، نشعر من القادة الذين فوقنا بأن الوضع الحالي «مريح لهم»، لأن الحرب دخلت نوعاً من الروتين.

وقال ضابط كبير آخر للصحيفة: "إذا اعتقد شخص ما أن الحرب ستنتهي في الشهر المقبل، فربما يكون من الممكن الانتظار لفترة أطول".

وأشار إلى أن من يجب أن يتخذ القرار بشأن موعد بدء التحقيق هو رئيس الأركان، هرتسي هليفي، والذي يعتقد أنه حتى الآن لم يحن الوقت بعد لبدء التحقيقات، لأن الجيش لا يزال في قتال عنيف في خانيونس.

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال ردا على ذلك: "ستبدأ عملية التحقيق في الجيش الإسرائيلي في الأسابيع المقبلة، بمجرد أن تسمح شدة الحرب بذلك، مشيرا إلى أن الجيش وقادته يركزون الآن على الحرب والأنشطة التي تخدمها.

وتقول مصادر إعلامية إسرائيلية: إن التحقيق في الاخفاق الذي حدث في 7 اكتوبر، سيؤدي إلى إقالة العديد من قادة الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى.

وكان قائد هيئة الأركان في "كتائب القسام"، الجناح المسلح لحركة "حماس" محمد ضيف، أعلن، في (7 تشرين أول/أكتوبر)، انطلاق عملية "طوفان الأقصى"، وذلك بعد إطلاق مئات الصواريخ من غزة باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، واقتحام المواقع العسكرية والمستوطنات المحاذية للقطاع ما أدى لمقتل وإصابة آلاف الجنود والمستوطنين وأسر العشرات.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الصحة العالمية": الوقود والإمدادات الطبية لم تصل مستشفى كمال عدوان
أبريل 22, 2024
قالت منظمة الصحة العالمية، إن مستشفى كمال عدوان لم يصله الوقود والإمدادات الطبية المفترض أن تصله، للمرة الثانية خلال أسبوع. وأضافت المنظمة في تصريحات إعلامية إنه يجب ضمان دخول المساعدات الإنسانية والبعثات إلى قطاع غزة بشكل آمن ومستدام وسلس. وأكدت "نحن والشركاء لم نتمكن من إكمال مهمتنا بمستشفى كمال عدوان بسبب فترة التفتيش الطويلة". ولليوم
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
وزير الخارجية الإسباني يطالب بوقف دائم لإطلاق النار بغزة
أبريل 22, 2024
دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بوقف دائم لإطلاق النار مع خطر اجتياح جيش الاحتلال لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وطالب ألباريس في تصريحات إعلامية بفتح جميع المعابر البرية مرة واحدة وإلى الأبد لتقديم المساعدات للمدنيين في غزة. وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضروري للغاية إذا أردنا حلا سياسيا للوضع بالشرق الأوسط. وأشار الى
استقالة رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال بسبب إخفاقات الـ7 أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
أعلن رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال المعروفة باسم "أمان" أهارون حاليفا اليوم الاثنين، استقالته من منصبه بعد فشل الهيئة في التعامل مع هجوم 7 تشرين أول/ أكتوبر، والذي شنته حركة "حماس" على قوات الجيش والمستوطنات المحاذية لقطاع عزة.  وقال حاليفا في كتاب استقالته الذي وجهه إلى رئيس اركان جيش الاحتلال وإلى وزير الجيش: إن
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
الاحتلال يدعي اعتقال منفذي عملية الدهس في القدس صباح اليوم
أبريل 22, 2024
زعمت شرطة الاحتلال، أنه تم اعتقال منفذي عملية الدهس صباح اليوم الاثنين، بعد ملاحقة واسعة لهما، دون أن تذكر هويتهما. ووفق بيان شرطة الاحتلال، أصيب مستوطنان بجروح طفيفة الى متوسطة بعد أن صدمتهما سيارة، في شارعين منفصلين في القدس المحتلة. وأضافت أن المنفذين، هربا من المكان مشيا على الأقدام، تاركيْن بندقية "كارلو" ومشط ذخيرة بعد