الاحتلال يقرر هدم بناءٍ في القدس ويخطر بإيقاف بناء 13 منشأة في الضفة

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، قرارًا بهدم منزل في حي سلوان بالقدس المحتلة، إضافة إلى إخطارات بوقف البناء في 13 مسكنًا ومنشأةً في كل من الخليل ورام الله، جنوب ووسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن بلدية الاحتلال في القدس أصدرت قرارًا بهدم بناية سكنية عمرها 30 عامًا، تعود لعائلة الرجبي في بلدة سلوان، جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال منطقة "زويدين" في البادية البدوية شرقي بلدة يطا (جنوب)، وأخطرت بوقف العمل والبناء في أربعة مساكن، تعود لكل من: ناصر الاتيمين، وإبراهيم مفلح الاتيمين، وفايز الاتيمين، وعبد الرحمن الطعيمات.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن قوات الاحتلال أخطرت بوقف العمل والبناء في مسكن ومَرافِقه، وبركس وحظيرة للأغنام، تعود للفلسطيني خليل رمضان الاتيمين، إلى جانب إخطارين آخرين لمسكن ومرافقه تعود للفلسطيني هاشم إبراهيم الاتيمين.

من جهة أخرى، قال شهود عيان إن جنود الاحتلال اقتحموا "مسافر يطا" جنوبي الخليل، وأخطروا الفلسطيني ناصر أبو عبيد بوقف العمل والبناء في بركس زراعي في منطقة "التبان"، وصوّروا تجمع "خلة الضبع".

وفي رام الله، أخطرت قوات الاحتلال بوقف بناء منزلين يعودان للفلسطينيَيْن سامر مصطفى الخواجا، وخلدون أبو فخيدة، بعد اقتحام منطقة "جبال الصوانة"، شمال بلدة نعلين غربي المدينة.

يشار إلى أن منطقة "جبل الصوانة" مهددة باستيلاء سلطات الاحتلال عليها، ويمنع البناء فيها بحجة أنها مناطق "ج".

وقُسّمت الضفة الغربية، وفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل“ عام 1995، إلى ثلاث مناطق: ”أ“ و”ب“ و ”ج“.

وتمثل المناطق ”أ“ 18 في المائة من مساحة الضفة، وتخضع لحكم السلطة الفلسطينية أمنيا وإداريًا، أما المناطق ”ب“ فتمثل 21 في المائة من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وسيطرة أمنية إسرائيلية.

فيما تمثل المناطق ”ج“ ما نسبته 61 في المائة من مساحة الضفة الغربية، وتسيطر عليها السلطات الإسرائيلية أمنيًا وإداريًا، حيث يمنع إجراء أي تغييرات في هذه المناطق دون الحصول على تصريح من سلطات الاحتلال، الأمر الذي يعتبر شبه مستحيل.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
البرلمان العربي يرحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحب البرلمان العربي، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة ذات سيادة. واعتبر البرلمان العربي في بيان، أن ذلك يعد "انتصارا جديدا للقضية والدبلوماسية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة". وأكد أن هذا الاعتراف "خطوة هامة في الاتجاه الصحيح نحو اعتراف العديد من دول العالم بدولة فلسطين، دعمًا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني،
وزير خارجية الأردن: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام
يونيو 21, 2024
قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الجمعة، إن أرمينيا "وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام باعترافها بالدولة الفلسطينية". وأضاف الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أنه "لن يتحقق السلام العادل والشامل من دون أن تتجسد الدولة الفلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين". وأكد "تثمين الأردن الكبير لقرار
"أونروا": 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل
يونيو 21, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الجمعة، إن أكثر من 76% من مدارس قطاع غزة بحاجة إلى إعادة بناء أو تأهيل بشكل كبير، لتتمكن من العمل مجددا. وأضافت (أونروا) في منشور عبر حسابها على منصة "إكس"، أنه "تحتاج أكثر من 76% من المدارس إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير في غزة، كي
الأردن يرحب بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحّب الأردن، الجمعة، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره "خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة". ‏وأكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، "تثمين الأردن العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967". وجددت الخارجية
قطر: نواصل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار في غزة
يونيو 21, 2024
أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، أن بلاده تواصل جهود الوساطة التي تبذلها بهدف "ردم الهوة بين (إسرائيل) وحركة حماس، والتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة". وقال آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي في مدريد مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل الباريز: "واصلنا جهودنا في إطار الوساطة دون توقف
"خلي عندك شوية نخوة".. دعوات لتصعيد مقاطعة منتجات ومحال تدعم الاحتلال
يونيو 21, 2024
تحت شعار "خلي عندك شوية نخوة"، وتزامنا مع استمرار وتصاعد الحرب على قطاع غزة، تعالت أصوات العديد من النشطاء المطالبة بتصعيد مقاطعة منتجات الشركات والمحال التجارية التي تدعم الاحتلال. ودعا النشطاء المحال التجارية والفلسطينيين إلى ضرورة الإبقاء على روح التضامن والتكافل والشعور الوطني إزاء ما يجري من جرائم في قطاع غزة والضفة الغربية ومقاطعة كل