"لإبرام صفقة الآن".. عائلات الأسرى الإسرائيليين تغلق شارعاً رئيسياً وسط "تل أبيب"

أغلقت عشرات الإسرائيليات، اليوم الخميس، طريقا رئيسيا في "تل أبيب"، للمطالبة بالتوصل إلى صفقة لإعادة الأسرى الإسرائيليين من غزة.

وقالت القناة /12/ الإسرائيلية: "في ذروة الازدحام المروري، وقفت المتظاهرات وأغلقن شارع (أيالون) الرئيسي وسط تل أبيب"، وهنّ يحملن صورا ضخمة للمختطفين، وهتفن: "اتفاق الآن".

وأضافت: "أوضحت المتظاهرات أنهن لن ينسين إخوانهن وأخواتهن الذين ما زالوا محتجزين في الأنفاق".

وذكرت القناة أن حركة نسائية، لم تسمّها، بادرت إلى هذا الاحتجاج.

وبحسب القناة العبرية، استُدعيت قوات الشرطة إلى المكان لتفريق المتظاهرات اللواتي واصلن الصراخ وكافحن لمواصلة عرقلة حركة المرور، إلى أن تمكنت الشرطة من فتح الطريق، وحركة المرور في أيالون بعد حوالي نصف ساعة.

وهتفت المتظاهرات اللواتي تم نقلهن إلى جانب الطريق، "القبض على عائلات المختطفين عار"، وفق القناة.

ونقلت القناة عن عائلات أسرى إسرائيليين في غزة قولها إن "كل يوم يمر يقلل من فرصة عودة المختطفين أحياء".

وانتقدت المتظاهرات الحكومة الإسرائيلية بالقول: "عندما يؤجل أصحاب القرار إبرام الصفقة، لسنا مستعدين للتراخي.. لا نيأس، لا نستسلم".

وشهدت العديد من المدن الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة، احتجاجات شبه يومية للضغط على الحكومة لإبرام صفقة مع حركة حماس ووقف إطلاق نار في غزة، وإجراء انتخابات مبكرة.

وتقدّر "إسرائيل" وجود أكثر من 125 أسيرا في غزة، بينما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين.

وتشن "إسرائيل"، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.
الأردن.. "الملتقى الوطني" يطالب بالإفراج عن معتقلي دعم غزة ويرفض شيطنة المتظاهرين
أبريل 24, 2024
طالب "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن" في الأردن، الأرباء، بالإفراج عن معتقلي دعم وإسناد الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، كافة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر حزب الوحدة الشعبية، بحضور عدد من الأمناء العامين للأحزاب، لافتين إلى أن "الشباب الأردني يتعرض اليوم لمصادرة حرياتهم بسبب كتابتهم لمنشورات تعبر عن آرائهم أو شاركوا في
القيادي المحرر عمر عساف: "وضع السجون غير مسبوق في التاريخ الفلسطيني"
أبريل 24, 2024
وصف القيادي الوطني الفلسطيني عمر عساف والذي أُفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أيام "وضع السجون بالكارثي وغير المسبوق في التاريخ الفلسطيني في ضوء ما يعانيه الأسرى نتيجة جرائم الاحتلال". وشدد عساف خلال لقائه مع "قدس برس"، اليوم الأربعاء، على أن "الاحتلال مارس أشكالا إجرامية ضد الأسرى والمعتقلين بعد السابع مع أكتوبر المنصرم بشكل ينافي
العاهل الأردني يؤكد أهمية الاعتراف الدولي بـ"الدولة الفلسطينية"
أبريل 24, 2024
أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على "ضرورة التوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وإدامة إيصال المساعدات الإنسانية للقطاع". كما شدّد خلال استقباله نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع الإيرلندي ميهال مارتن، في العاصمة عمّان اليوم الأربعاء، على "أهمية الاعتراف الدولي بـ(الدولة الفلسطينية)، خاصة الدول الأوروبية". وحذّر من "خطورة
لبنان.. وقفة علمائية أمام مقر وكالة "أونروا" رفضاً لقراراتها الأخيرة
أبريل 24, 2024
أقامت "هيئة علماء فلسطين" في لبنان، اليوم الأربعاء، وقفة علمائية أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في العاصمة بيروت، دعماً ونصرةً لغزة، وتأكيداً على ضرورة "قيام (أونروا) بدورها في إغاثة شعبنا في أماكن اللجوء، والحفاظ على حقوق الموظفين وتضامناً مع القضايا الوطنية". وشارك في الوقفة التضامنية، العشرات من العلماء والأئمة والدعاة من مختلف