السلطة الفلسطينية: الاحتلال استقبل غامبا بقتل الطفلة زكارنة

قالت وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية إن "الاحتلال الإسرائيلي استقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة فيرجينيا غامبا، بإعدام الطفلة جنى زكارنة في جنين (شمال الضفة الغربية)، مستخف بمهمة غامبا، وبالقانون الدولي وحقوق الأطفال".

وأدانت "الخارجية" في بيان اطلعت عليه"قدس برس"، مساء الاثنين، إعدام الطفلة زكارنة، واعتبرت أن هذه "الجريمة الجديدة جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا وبغطاء وموافقة المستوى السياسي".

وحمّلت "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة"، معتبرةً أنها "ترقى لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية"، كما طالبت بـ"موقف دولي وأمريكي فاعل لإجبار دولة الاحتلال على وقف هذا التصعيد الإجرامي".

ودعت الوزارة المحكمة الجنائية الدولية إلى "الخروج عن صمتها، وبدء تحقيقاتها في انتهاكات وجرائم الاحتلال على طريق مساءلة ومحاسبة المجرمين والقتلة، ووضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب".

وأُعلن منتصف الليلة الماضية، عن استشهاد الطفلة جنى مجدي عصام زكارنة (16 عامًا)، إثر اصابتها برصاصة في الرأس خلال اقتحام قوات الاحتلال الحي الشرقي من مدينة جنين.

وأصيبت جنى برصاص الاحتلال بينما كانت تقف على سطح منزلها، وعثر عليها عقب انسحاب قوات الاحتلال من المنطقة.

يذكر أن غامبا بدأت، اليوم الاثنين، زيارة خاصة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، من المقرر أن تلتقي خلالها بأسر وعائلات الضحايا من الأطفال الفلسطينيين، للاطلاع بشكل ميداني على الانتهاكات الجسيمة التي ترتقي إلى مستوى الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة