مسؤول سياسي "إسرائيلي": القرار في مجلس الأمن خطير

قال مسؤول "إسرائيلي" كبير، الاثنين، إن "مطلب الوقف الفوري لإطلاق النار الذي أقره مجلس الأمن الدولي، لم يمر في إطار المادة السابعة، وبالتالي فهو غير ملزم وليس له معنى فوري".

وأضاف أنه "قد تكون للقرار عواقب مثيرة للقلق بالنسبة لإسرائيل، خصوصا أن القرار صدر بأغلبية 14 دولة وسط تصفيق أعضاء المجلس، الذين قالوا إنه قرار تاريخي، لأنه للمرة الأولى يدعو مجلس الأمن إلى وقف فوري لإطلاق النار دون ان تستخدم الولايات المتحدة حق النقض".

وتابع بحسب ما نقل عنه موقع /واينت/ العبري، أن "إسرائيل تخشى أن يؤدي استمرار القتال الآن إلى نقاش في المجتمع الدولي حول انتهاك قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار مع حماس، في حين لم يتم في المقابل ممارسة أي ضغط على حركة حماس. كما أن حقيقة أن إسرائيل لن تحترم القرار على الأرجح، تعزز الحجج ضدها في محكمة العدل الدولية في لاهاي والمحكمة الجنائية الدولية -ويجعل الوضع أسوأ".

ورأى المسؤول السياسي الكبير أن "هذا قرار معقد وخطير للغاية، فهو يعني بشكل أساسي أن وقف إطلاق النار قيمة في حد ذاته".

وأشار إلى "قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلغاء ذهاب الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن، بسبب القرار الأمريكي بالامتناع عن التصويت وعدم استخدام الفيتو، يفاقم المشكلة، يضعنا في الزاوية أكثر بإلغاء زيارة الوفد إلى الولايات المتحدة".

ووفقا له، فإنه "بمجرد أن تكون هناك إدانات من الجانب الآخر، يكون هناك حق النقض من قبل روسيا والصين. والآن ليس لدينا حق النقض الأمريكي في جيوبنا. القرار ليس جيدًا لأن الدعوة إلى وقف إطلاق النار منفصلة عن أي إجراء من قبل الجانب الآخر، ويتم الضغط علينا فقط".

وقالت شخصيات سياسية "إسرائيلية" بارزة أخرى، إن "دعوة مجلس الأمن إلى وقف فوري لإطلاق النار تثير إشكالية كبيرة -لأنها لا تفرض أي شيء على حماس".

وبحسبهم "فإنهم في الواقع يطالبون بوقف إطلاق النار، وهذا يعني أنهم يستطيعون الضغط علينا لوقف إطلاق النار، وهو بالضبط ما تريده دول العالم، ولن يمارسوا الضغط على حماس – لأنه ليس لديهم وسيلة للضغط عليها".

وأضافوا أن "القرار يدعو إلى ضغوط دولية على إسرائيل وليس على الجانب الآخر". 

وتبنى مجلس الأمن الدولي في جلسة اليوم الإثنين قرارا بـ "وقف إطلاق النار" في غزة، خلال شهر رمضان المبارك.

وقدم مشروع القرار الأعضاء المنتخبون في مجلس الأمن: الجزائر، الاكوادور، غيانا، اليابان، مالطا، كوريا، سيراليون وموزمبيق، وسلوفينيا، وسويسرا.

وحصل مشروع القرار على 14 صوتا مؤيدا من أصل 15، حيث امتنعت الولايات المتحدة الأميركية عن التصويت.

وسعى مجلس الأمن الدولي، مجددا إلى تبني نص يطالب بـ "وقف فوري لإطلاق النار" في غزة، وهو مطلب سبق أن أعاقته الولايات المتحدة مرات عدة، لكنها أظهرت مؤخرا مؤشرات إلى تغيير في لهجتها مع حليفها.

ويطالب مشروع القرار بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع "الرهائن" وضمان وصول المساعدان الإنسانية.

ومنذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لم يتمكن مجلس الأمن إلا من تبني قرارين طابعهما إنساني بشأن ملف العدوان على غزة، من أصل 8 مشاريع طرحت للتصويت.

بدوره هدّد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإلغاء زيارة وفد "إسرائيلي" للولايات المتحدة، في حال لم تستخدم الأخيرة حق "النقض" في مجلس الأمن اليوم الإثنين.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 171 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 32 ألفا و333 شهيدا، وإصابة 74 ألفا و694 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
حزب الله يعلن إسقاط مسيرة إسرائيلية جنوبي لبنان من نوع (هيرمز 450)
أبريل 22, 2024
أعلن حزب الله اللبناني مساء أمس الأحد أنه أسقط طائرة إسرائيلية مسيرة جنوب لبنان. وقال الحزب في بيان له إن "الطائرة التي أسقطت في أجواء منطقة العيشية في جنوب لبنان "كانت تقوم باعتداءاتها على أهلنا الشرفاء والصامدين".‏ وأفاد الحزب في بيانه بأن الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها من نوع "هيرمز 450". وطائرة (هيرمز 450) هي
إعلام عبري: سموتريش يسعى لشرعنة (68) بؤرة استيطانية في الضفة الغربية
أبريل 22, 2024
كشفت وسائل إعلام عبرية، أن وزير المالية اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريش، الذي يشغل أيضًا منصب وزير في وزارة الجيش، يسعى لبدء عملية إضفاء الشرعية على 68 بؤرة استيطانية غير قانونية (حسب القانون الإسرائيلي) في الضفة الغربية المحتلة، في ما سيكون أحد أكثر التوسعات دراماتيكية للحركة الاستيطانية منذ عقود. ووفقا للقناة /12/ العبرية، فإن سموتريش، الذي
إعلام عبري: قوات الاحتلال تعتقل الفلسطيني أحمد دوابشة بزعم قتله لمستوطن
أبريل 22, 2024
أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب الفلسطيني أحمد دوابشة (21 عامًا) من قرية "دوما" بنابلس شمالي الضفة الغربية، بدعوى مسؤوليته عن مقتل المستوطن بنيامين احيمائير. وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية إن الجيش الإسرائيلي اعتقل دوابشة المسؤول قتل المستوطن الذي فقدت آثاره في قرية المغير يوم 12 أبريل الجاري. وزعم جيش الاحتلال أن
استطلاع رأي إسرائيلي يظهر تقدم غانتس على نتنياهو بـ30 مقعدا حال إجراء الانتخابات
أبريل 22, 2024
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه إذا أجريت الانتخابات اليوم دون تغييرات في تركيبة الأحزاب القائمة في النظام السياسي، فسيفوز حزب "المعسكر الوطني" بزعامة بيني غانتس بـ 30 مقعدا ويصبح أكبر حزب في الكنيست. وأشارت القناة /13/ العبرية في استطلاع لها أن حزب الليكود سيحصل على 20 مقعدا فيما يحصل حزب "ييش عتيد"، برئاسة زعيم المعارضة،
إصابة مستوطنين اثنين في عملية دهس بالقدس المحتلة
أبريل 22, 2024
أصيب مستوطنان صباح اليوم الاثنين، بعملية دهس في موقعين مختلفين في القدس المحتلة. وأعلن الإسعاف الإسرائيلي عن إصابة إسرائيليين اثنين بجروح زعم أنها طفيفة، في ما يشتبه أنها عملية دهس غربي القدس. وقالت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية إنه" في أعقاب الاشتباه بعملية الدهس في القدس والتي أسفرت عن إصابة مستوطنين، تم العثور على سلاح كارلو