توسيع "حزب الله" في لبنان هجماته على الكيان.. المغزى والدلالات؟

أعلن "حزب الله" اللبناني، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن الهجوم بالطائرات المسيرة على مواقع عسكرية شمال مدينة عكا المحتلة.

وقال الحزب في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إنه "رداً على ‏العدوان الإسرائيلي على بلدة عدلون، واغتيال أحد الأخوة المجاهدين، ‏شنت المقاومة الإسلامية من بعد ظهر يوم الثلاثاء، هجوماً جوياً مركباً بمسيرات إشغالية ‏وأخرى انقضاضية، استهدفت مقر قيادة لواء غولاني ومقر وحدة (إيغوز 621)، في ثكنة (شراغا) شمال ‏مدينة عكا المحتلة وأصابت أهدافها بدقة". ‏ 

وفي هذا الإطار، قال الكاتب والمحلل السياسي، أحمد الحاج، إن حزب الله يهدف من خلال عملية اليوم إلى "ضبط أداء العدو الصهيوني، ووضع الحدّ له، وخاصة بعد الرد الإيراني على الكيان الصهيوني، وما تلى ذلك من استهداف متكرر لعدة قرى وبلدات لبنانية بعيدة نسبياً عن الحدود الجنوبية، كما واصل العدو استهداف عدد من قيادات المقاومة الإسلامية في لبنان وكان آخرها اليوم".

ورأى الحاج، في تصريح خاص لـ"قدس برس"، أن "الرد اليوم فيه رسالة من الحزب للكيان الصهيوني بأن المقاومة الإسلامية في لبنان تتابع عن كثب تحركاته وتوسيعه للقصف على قطاع غزة، وخاصة التحركات والحشودات باتجاه مدينة رفح، أي أن خطوة الحزب اليوم أتت خطوة تحسبيّة لأي تطورات ميدانية في قطاع غزة وعلى وجه الخصوص جنوب القطاع".

وأشار الحاج إلى أن الحزب "ودّ توجيه رسالة إلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي بأنه لا يمكن بأي شكل من الأشكال فصل أي جبهة أو أي ساحة من ساحات المواجهة عن ما يجري في قطاع غزة، وأن التصعيد سيقابله التصعيد، ووحدة الساحات قائمة".

هذا ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران، بين "حزب الله" اللبناني، بالتعاون مع "كتائب القسام - لبنان" الجناح العسكري لحركة "حماس"، و"سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، و"قوات الفجر" الجناح العسكري لـ "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمين)، ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي، ردا على عدوان الأخير على قطاع غزة.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 34 ألفا و 183 شهيدا، وإصابة 77 ألفا و 143 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
تظاهرة في العاصمة البلجيكية إحياء للنكبة وتضامنا مع الفلسطينيين
مايو 19, 2024
شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، الأحد، تظاهرة حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وإحياء للذكرى الـ76 للنكبة الفلسطينية. وانطلقت التظاهرة التي نظمتها أكثر من ثلاثين منظمة أوروبية وبلجيكية، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا، من محطة القطارات الشمالية باتجاه مقرات المفوضية الأوروبية في العاصمة
غانتس يهدد وبن غفير يرد.. ما مصير حكومة الحرب "الإسرائيلية"؟
مايو 19, 2024
يشتد التجاذب السياسي يوما بعد يوم داخل حكومة الحرب "الإسرائيلية"، فبعد تهديد الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس مساء أمس السبت بالاستقالة إذا لم يوافق نتنياهو بحلول الثامن من حزيران/يونيو على خطة بشأن الوضع في غزة، تتضمن كيفية حكم القطاع بعد انتهاء الحرب مع حماس، هاجم وزير الأمن القومي للاحتلال إيتمار بن غفير غانتس متهما
برنامج أممي: نحتاج وصولا "مستداما" للمساعدات لمنع "المجاعة" شمال غزة
مايو 19, 2024
أكّد برنامج "الأغذية العالمي" (تابع للأمم المتحدة) على الحاجة لوصول "آمن ومستدام" للمساعدات، من أجل منع المجاعة في شمال قطاع غزة، "لكن أوامر الإخلاء (الإسرائيلية) تحول دون ذلك". وحذر البرنامج الأممي في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الأحد، من أن "تصعيد القتال في شمال غزة سيعرّض الوصول إلى معبر بيت حانون للخطر، ويهدد التقدم
"أونروا": الادعاء بوجود مناطق آمنة أو إنسانية في غزة كاذب
مايو 19, 2024
قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، الأحد، إن "800 ألف شخص من النازحين الذين كانوا يقيمون في رفح، أجبروا على النزوح مرة أخرى بعد أن بدأت القوات الإسرائيلية العملية العسكرية في المنطقة". وأضاف لازاريني عبر حسابه على موقع "إكس"، أنه "استجابة لأوامر الإخلاء التي طلبت من الناس الفرار إلى ما
آلاف الفلسطينيين واللبنانيين يشيّعون جثمان قياديّ في "القسام" شرقي لبنان
مايو 19, 2024
شيّع الآلاف من الفلسطينيين واللبنانيين في لبنان، اليوم الأحد، جثمان القيادي البارز في كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في لبنان، شرحبيل السيد، الذي اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي، في إحدى المناطق اللبنانية القريبة من الحدود السورية. ‏‎وانطلق موكب التشييع من مستشفى بلدة تعنايل البقاعية، مروراً ببلدة الصويري وصولاً إلى بلدة المنارة قبل
الأمم المتحدة: المعبر البحري ليس بديلا للممرات البرية في غزة
مايو 19, 2024
أوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، الأحد، أن "الممر البحري لا يمكن أن يكون بديلا عن المعابر البرية في غزة". وقال حق، إنه "نظرا للاحتياجات الهائلة في غزة، فإن الغرض من الرصيف العائم هو إكمال عمل المعابر البرية الحالية للمساعدات التي تدخل غزة، ولا يُقصد منه أن يحل محل أي من