البرلمان البرازيلي يعقد جلسة لبحث انتهاكات "إسرائيل" بغزة

عقدت "هيئة التشريع التشاركي" في البرلمان البرازيلي، مساء أمس الأربعاء، جلسة عامة لمناقشة الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، والكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني والقانون الدولي من قبل "إسرائيل".

قُدم طلب عقد جلسة الاستماع العلنية من قبل النائبين البرازيليين عن حزب "العمال"، جواو دانيال، وبادري جواو، المعروفان بمواقفهما المؤيدة للقضية الفلسطينية.

وشارك في الجلسة سفير السلطة الفلسطينية في برازيليا، إبراهيم الزبن، وعميد كلية طب الأسنان الأسبق بجامعة فلسطين بغزة، جمال نعيم، ومدير المعهد البرازيلي الفلسطيني (ابرسبال)، أحمد شحادة، ورئيس اتحاد "المؤسسات العربية الفلسطينية بالبرازيل - فيبال"، وليد رباح، إلى جانب عدد من الدبلوماسيين والنواب والمتضامنين البرازيليين وأبناء الجالية العربية والفلسطينية.
 
وقال النائب، جواو دانيال، إن "عقد جلسة الاستماع العامة لمناقشة الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، بمثابة منتدى للتوعية العامة والتثقيف حول تعقيدات الصراع بين إسرائيل وفلسطين وعواقبه الإنسانية".

وبحسب النائب دانيال، فإن جلسة الاستماع العامة "تمثل خطوة مهمة للبرلمانيين لمناقشة مثل هذه القضية المعقدة والضرورية على نحو علني ومحترم، كما أنها فرصة لتعزيز التفاهم وتعزيز السلام وممارسة الدفاع عن الإنسان والكرامة الإنسانية".
 
أما النائب، بادري جواو، الذي ترأس الجلسة، فقال إن "الإبادة الجماعية هي ما ارتكبتها (إسرائيل) في قطاع غزة، وأن الجلسة عُقدت لنبين أمام الجميع أن (إسرائيل) ترتكب جرائم حرب بحق الفلسطينيين". مضيفاً أن "هذا هو سبب وجودنا هنا، أردنا أن نكشف جريمة الحرب الإسرائيلية".
 
وقال جواو، خلال خطابه أمام البرلمان، وهو يتوشح بعلمي البرازيل وفلسطين مع عبارة "فلسطين حرة"، أن "إسرائيل ترتكب إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني... وما يحدث في غزة ليست حرب، إنها مذبحة".

بدوره قال، رئيس "المعهد البرازيلي الفلسطيني-ابرسبال"، أحمد شحادة، أن "الناس يمكن أن تعتاد مشاهد القتل في قطاع غزة، ومن ثم حشدنا الجهود لعقد هذه الجلسة؛ لأننا لا يمكن أن نسمح باعتياد مشاهد سفك الدماء والتي لم تتوقف هناك".
 
وأضاف شحادة، في تصريحات لـ"قدس برس" اليوم الخميس، أن "المجازر التي ينفذها الاحتلال بحق قطاع غزة تفرض علينا أن نبقي هذه القضية حية، وأن نساعد السلطة التنفيذية البرازيلية ممثلة بالرئيس لولا دا سيلفا، لدعم مواقفه الأخيرة بمزيد من الحراك البرلماني والشعبي المناهض للاحتلال الإسرائيلي ولجرائمه ضد الفلسطينيين".
 
وأوضح شحادة، وهو أحد المتحدثين الرئيسين، أن "الجلسة استمرت لأربع ساعات، وهي جلسة غير مسبوقة، لقد ثبت للجميع أن ما يحدث في غزة ليس مجرد أرقام وادعاءات، بل هي حقائق على أرض الواقع".
 
مبيناً أنه "لأول مرة يحضر شاهد عيان، وهو أب وجد الشهداء الدكتور جمال نعيم، الذي ارتقى 7 من أفراد أسرته بقصف الاحتلال على مدينة دير البلح في كانون الثاني/يناير، وهو عميد كلية طب الأسنان الأسبق بجامعة فلسطين بغزة، وهو شاهد على هذه الجرائم".
 
وأكد شحادة، أنه "لأول مرة، أيضا، يصل صوت الضحية مباشرة، لقد استمعوا لإحدى ضحايا عدوان الاحتلال المتواصل على غزة، لقد كان بينهم، لقد وصلت الحقيقة".
 
وحول محاولة بعض النواب البرازيليين المؤيدين لـ"إسرائيل"، عرقلة عقد الجلسة، حيث أظهرت مقاطع مصورة، رصدتها "قدس برس"، نائباً برازيلياً يقاطع رئيس الجلسة بشعارات مؤيدة لـ"تل أبيب"، قال شحادة، إن "بعض النواب الصهاينة أرادوا التشويش وإلغاء هذه الجلسة، وهي ليست المحاولة الأولى، ولكن جهودهم فشلت ككل مرة؛ لأن صوت التضامن مع فلسطين كان أكبر وأقوى وأعلى".
 
يُذكر أن البرلمان البرازيلي، عقد في تِـشْرِين الثاني/ نوفمبر 2023، جلستين منفصلتين، لبحث عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة بطلب من نواب مؤيدين للقضية الفلسطينية.

ويُشار إلى أن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، جدد في شباط/فبراير، اتّهام دولة الاحتلال بارتكاب "إبادة جماعيّة" بحقّ الفلسطينيّين في قطاع غزّة، بعدما أثار في الشهر ذاته أزمة دبلوماسيّة؛ بسبب مُقارنته العدوان الإسرائيلي ضدّ القطاع الفلسطيني بـ"المحرقة اليهوديّة".
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"نادي الأسير": المعتقلة جرار ما تزال في "العناية المكثفة"
مايو 23, 2024
قالت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" ونادي "الأسير الفلسطيني" (مؤسستان معنيتان بشؤون الأسرى)، إن "المعتقلة وفاء جرار (49 عامًا) من جنين، ما تزال في العناية المكثفة في مستشفى (العفولة) في الداخل المحتل، وهي منوّمة تحت تأثير التخدير، بعد أن خضعت يوم أمس لعملية جراحية في إحدى قدميها، وبحسب الأطباء فإنّ وضعها مستقر حتى الآن". وأوضحت المؤسستان
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال بناية سكنية وسط مدينة غزة
مايو 23, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، بعد أن قصف جيش الاحتلال مساء اليوم الخميس، بناية سكنية كبيرة في حي الدرج وسط مدينة غزة مع اندلاع حريق في المكان. وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية استشهاد 51 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء، إثر غارات للاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة منذ فجر اليوم الخميس.
اليمن.. فعالية تضامنية مع غزة على متن سفينة "إسرائيلية"
مايو 23, 2024
نظم طلاب يمنيون، اليوم الخميس، فعالية تضامنية مع قطاع غزة على متن سفينة أكّدت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) أنها تابعة للاحتلال، وقامت باحتجازها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقالت وكالة /سبأ/ اليمنية إن "طلاب دورات صيفية نفذوا عروضا كشفية على متن السفينة غالاكسي ليدر (الإسرائيلية) في البحر الأحمر". ورفع الطلاب المشاركون في العروض لافتات مكتوبا
جنود الاحتلال يوثقون حرقهم ممتلكات الفلسطينيين ومساجد بغزة
مايو 23, 2024
وثّق جنود الاحتلال الإسرائيلي حرقهم ممتلكات الفلسطينيين والمساجد ومكتبة جامعة الأقصى خلال العدوان على قطاع غزة المستمر منذ 230 يوما. كما أقدم أحد جنود جيش الاحتلال على إحراق نسخة من المصحف، في غزة، حيث قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن "جنديا في غزة وثَّق نفسه وهو يرمي القرآن في النار"، ونشرت على حسابها
سلسلة غارات للاحتلال على بلدات في جنوب لبنان
مايو 23, 2024
استهدفت الطائرات الحربية والمسيرات التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدات عدة في جنوب لبنان بعدد من الغارات. وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على بلدات "الطيري، والعديسة، وعيتا الشعب، والمنصوري، وبني حيان، وياطر"، تزامنا مع تحليق مكثف للطيران الحربي والمسير في أجواء لبنان. ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران،
إطلاق "شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين" لتعزيز الرواية الفلسطينية
مايو 23, 2024
أُطلقت شبكة الإعلام الدولية للتضامن مع فلسطين، الخميس، بعد جلسات وحوارات ومناقشات عديدة شهدها اللقاء التأسيسي للشبكة الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية في 20 أيار/مايو الجاري، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين من 12 دولة عربية وإسلامية. وجرى الاتفاق بالإجماع، على "إنشاء تجمع إعلامي دولي داعم لفلسطين هو (شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين)، رسالته التشبيك