الدفاع المدني بغزة: أكثر من 10 آلاف مفقود لا يزالون تحت الأنقاض

ناشد الدفاع المدني في غزة المنظمات الدولية الضغط على دولة الاحتلال للسماح بإدخال المعدات لإنقاذ المصابين واستخراج جثامين الشهداء.

واضاف أن تكدس آلاف الجثامين تحت الأنقاض بدأ يتسبب بانتشار الأمراض والأوبئة بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تسرّع تحلل الجثامين.

وكشف أن أكثر من 10 آلاف مفقود لا يزالون تحت الأنقاض ولم تتمكن الطواقم المختصة من انتشال جثامينهم.

وبحسب البيان، فإنه في ظل عدم توفر المعدات الثقيلة كالبواقر والحفارات، ستبقى هذه الجهود غير كافية ولا تسد الحد الأدنى من الاحتياجات اللازمة لانتشال جثامين آلاف الشهداء.

وقال الدفاع المدني إن العمل بهذه الآلية البدائية سيستغرق عامين إلى ثلاثة أعوام، خاصة وأن مسؤولين أمميين قدروا بأن قصف الاحتلال خلف ما لا يقل عن 37 مليون طنا من الأنقاض والركام في جميع محافظات قطاع غزة.

وجددت المديرية العامة للدفاع المدني مناشدتها لجميع الجهات ذات العلاقة، وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للحماية المدنية، وجميع العاملين والمعنيين في المجال الإنساني؛ من أجل التدخل العاجل والضغط باتجاه السماح بإدخال المعدات الثقيلة اللازمة.

وأكدت المديرية أن إدخال المعدات اللازمة سيمكن من إنقاذ حياة المصابين بفعل القصف الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وكذلك استخراج جثامين الشهداء التي تتحلل تحت الركام، وباتت تتسبب في كارثة صحية جديدة للسكان.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
غوتيريش: أشعر بالحزن الشديد لصور الأطفال في رفح
مايو 28, 2024
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، عن شعوره "بالحزن الشديد لصور القتلى والجرحى، ومن بينهم العديد من الأطفال الصغار في منطقة رفح"، جنوبي قطاع غزة. وشدد غوتيرش في بيان صدر باسمه، على "ضرورة توقف الرعب والمعاناة على الفور". وأدان غوتيريش بأشد العبارات، "الغارات الجوية التي وقعت في 26 أيار/مايو على مدينة رفح، والتي
نصرة لغزة.. طلاب فلسطينيون يتظاهرون داخل الجامعة "العبرية" بالقدس المحتلة
مايو 28, 2024
نظم طلاب فلسطينيون تظاهرة، اليوم الثلاثاء، داخل الجامعة "العبرية" بالقدس المحتلة، في ذكرى النكبة، ونصرة لقطاع غزة الذي يتعرض لعدوان الاحتلال الإسرائيلي منذ 235 يوما. ورفع الطلاب والطالبات لافتات ضخمة لذكرى النكبة وصورا وأعلام فلسطين، ورددوا شعارات نصرة لقطاع غزة وهتافات "بالروح بالدم نفديك يا غزة" ونشيد موطني. وحاول طلاب "إسرائيليون" التشويش على تظاهرة الطلاب
مستشفى العودة: نعاني من نقص حاد في الدواء والمستلزمات الطبية والوقود والمياه
مايو 28, 2024
قال القائم بأعمال مدير مستشفى العودة في غزة، محمد صالحة، الثلاثاء، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره المشدد على المستشفى لليوم العاشر على التوالي منذ بدء العدوان على مخيم جباليا شمال قطاع غزة. ودعا صالحة في بيان صحفي، المنظمات الدولية ومنظمة الصحة العالمية "للتدخل العاجل وإدخال المستلزمات من مياه وغذاء ومستلزمات طبية إلى المستشفى الوحيد
"الصحة العالمية": 11 آلاف شخص في غزة يحتاجون إلى إجلاء طبي عاجل
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة الصحة العالمية (تابعة للأمم المتحدة)، الثلاثاء، أن عمليات الإجلاء لدواع طبية، التي تشتد الحاجة إليها من غزة والتي كانت محدودة في الأساس، "توقفت تماما بعد هجوم إسرائيل العسكري على رفح قبل ثلاثة أسابيع". وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس، إنه "منذ أن شنت إسرائيل هجومها العسكري على مدينة رفح الجنوبية المكتظة مطلع ايار/مايو،
"الإعلام الحكومي" في غزة: الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة
مايو 28, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الثلاثاء، إن "جيش الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة بقصف خيامهم في مناطق زعم أنها آمنة". بدوره أفاد الدفاع المدني بغزة، أن "أغلب شهداء مجزرة (مواصي رفح)، جنوب قطاع غزة، أطفال ونساء". وقال الناطق باسم الدفاع المدني بقطاع غزة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن "عدد الشهداء في
"العفو الدولية": الهجوم الإسرائيلي على مخيم برفح جريمة حرب
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة العفو الدولية، أن "الهجوم العشوائي الذي شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح جريمة حرب، ويجب التحقيق فيها". جاء ذلك في بيان للمنظمة على منصة /إكس/، اليوم الثلاثاء، تعليقا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مخيم برفح جنوب قطاع غزة. وأكدت المنظمة على أن "الضربات الجوية المرعبة على المدنيين