أبرز الخطوط العريضة لحكومة نتنياهو: تعزيز الاستيطان في الضفة ومواصلة التطبيع

قدم الائتلاف اليميني الجديد برئاسة بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، وثيقة الخطوط العريضة للحكومة الإسرائيلية المقبلة، إلى سكرتارية الكنيست (برلمان الاحتلال)، المقرر تنصيبها غدًا الخميس.

وجاء في البند الأول في الوثيقة أن "للشعب اليهودي حق حصري وغير قابل للتقويض على كل مناطق أرض إسرائيل، وستدفع الحكومة وتطور الاستيطان في جميع أنحاء أرض إسرائيل، في الجليل والنقب والجولان والضفة الغربية".

ونص البند الثاني على أن "الحكومة ستعمل من أجل تحصين الأمن القومي، وتوفير أمن شخصي للمواطنين، من خلال محاربة العنف والإرهاب بحزم؛ وستعمل من أجل استمرار مكافحة البرنامج النووي الإيراني، وتعزيز مكانة القدس".

وذكر البند ذاته أن الحكومة "ستعمل من أجل دفع السلام مع جميع الدول المجاورة، من خلال الحفاظ على المصالح الأمنية، التاريخية والقومية الإسرائيلية".

وأضافت الوثيقة أن "الحكومة ستعمل من أجل تعميق كبير للتعاون مع دول اتفاقيات التطبيع...وستدرس الحكومة حلولاً، وتعمل من أجل دفع اتفاقيات سلام جديدة من أجل إنهاء الصراع العربي - الإسرائيلي".

وزعمت وثيقة الخطوط العريضة أن "الحكومة ستعمل من أجل معالجة مشكلة الأمن الشخصي في المجتمع العربي، ومحاربة الجريمة من خلال تشجيع التعليم، وتوفير حلول ملائمة ولائقة للشبان، واستثمار ملائم في البينة التحتية في البلدات العربية".

وبحسب الوثيقة، "ستحافظ الحكومة على الطابع اليهودي للدولة وتراث إسرائيل، وستحترم الديانات وتقاليد أتباع الديانات في الدولة بموجب وثيقة الاستقلال"، كما تعهدت بـ"الحفاظ على الوضع القائم في مواضيع الدين والدولة مثلما كان ساريا منذ عشرات السنين في إسرائيل، وبضمن ذلك ما يتعلق بالأماكن المقدسة".

ويصوّت الكنيست الخميس 29 كانون الأول/ديسمبر الجاري، على منح الثقة لحكومة بنيامين نتنياهو، وفق هيئة البث الإسرائيلية الرسمية /كان/.

وكان وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، قد حذر مساء الثلاثاء، من "احتمال حدوث تصعيد أمني بسبب تصرفات حكومة بنيامين نتنياهو المُقبلة".

وبحسب القناة /12/ العبرية، أشار غانتس إلى أن “الحكومة الإسرائيلية القادمة ستكون بلا شك متطرفة جدًا"، لكنه "يحترم نتيجة الانتخابات”.

وللحصول على ثقة الكنيست، يجب حشد أصوات ما لا يقل عن 61 عضوًا من أصل 120 في الكنيست، ولدى معسكر نتنياهو 64 صوتًا، مما يضمن له نيل الثقة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: القبة الحديدية تعترض طائرة مُسيرة من غزة
فبراير 4, 2023
أفادت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم السبت، بسماع دوي صفارات الإنذار في غلاف غزة، وسط أنباء عن إسقاط طائرة مسيرة. وقالت /القناة 14/ العبرية، إن "القبة الحديدية اعترضت بصاروخين، طائرة مُسيرة تسللت إلى أجواء مستوطنة سديروت، وتم إسقاطها". وقالت بلدية مستوطنة سديروت، إنه "بعد سماع دوي انفجار في المدينة، أفاد الجيش أنه لم يتم إطلاق
"كتائب القسام": مقاتلونا خاضوا اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال في أريحا
فبراير 4, 2023
قالت "كتــائــب الـقـسـام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن مقاتليها خاضوا اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح السبت في مخيم "عقبة جبر" جنوبي أريحا، شرق الضفة الغربية. وأكدت في بيان صحفي مقتضب، تلقته "قدس برس" أن الاحتلال فشل في "تحقيق أهدافه وانسحب خائباً". وأعلنت "القسام - كتيبة مخيم عقبة جبر"، عن "انطلاقتها المباركة
تشييع جثمان الشهيد عبد الله قلالوة في جنين
فبراير 4, 2023
شيعت جماهير فلسطينية في جنين، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد عبد الله سميح قلالوة (25 عاماً)، الذي ارتقى، أمس الجمعة، إثر إطلاق الاحتلال النار عليه قرب حاجز حوارة، جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية. ونقل جثمان الشهيد من مستشفى رفيديا في نابلس، إلى المستشفى التركي في طوباس، ومن ثم إلى مسقط رأسه في قرية الجديدة جنوب
"النواب الأردني": محاولات القفز عن دور المملكة في القضية الفلسطينية "مصيرها الفشل"
فبراير 4, 2023
قال رئيس مجلس النواب الأردني، أحمد الصفدي إن "الإدارة الأمريكية أكدت للملك عبد الله الثاني أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والذي يتطلب وقف الخطوات الإسرائيلية التي تقوّض حل الدولتين وتدفع باتجاه المزيد من التأزيم، وأهمية تكثيف الجهود لدعم الشعب الفلسطيني حتى قيام دولته المستقلة". وأضاف الصفدي، في حوارٍ تلفزيوني مساء أمس،
إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال في جنين
فبراير 4, 2023
أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، اليوم السبت، خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية الجلمة، شمال جنين (شمالي الضفة). وأفادت مصادر محلية أن "قوات الاحتلال اقتحمت قرية الجلمة، ووقعت مواجهات، تخللها إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت، ما أسفر عن وقوع إصابات بالاختناق في صفوف الفلسطينيين". وفي السياق ذاته، أشارت المصادر
الأمم المتحدة تحذر من ازدياد العنف لتوسيع ترخيص السلاح للمستوطنين
فبراير 4, 2023
قالت الأمم المتحدة إن "خطط الحكومة الإسرائيلية لتوسيع تراخيص السلاح، ستؤدي إلى مزيد من العنف وإراقة الدماء". وأضاف المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فولكر تورك، في بيان صحفي، الجمعة، أن "خطط حكومة إسرائيل لتسريع وتوسيع نطاق ترخيص الأسلحة النارية، لن يؤدي إلا إلى مزيد من العنف وإراقة الدماء". وتابع تورك أن "انتشار الأسلحة النارية