مراقبون: قانون إعدام الأسرى فاشي.. وينذر بمرحلة خطيرة

أثار ما تناقلته وسائل إعلام عبرية مؤخرا، عن اتفاق بين رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديدة بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير، بإقرار قانون الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين، ردود أفعال منددة.

وأجمع مراقبون للمشهد الفلسطيني، على أن هذا القانون "فاشي بامتياز"، وسيقود إلى موجة من ردات الفعل غير المتوقعة.

وقالت الناطقة الإعلامية باسم مركز فلسطين لدراسات الأسرى، أمينة الطويل، إن "قانون إعدام الأسرى ذريعة وإضافة جديدة، تسهل ارتكاب مزيد من الجرائم بحقهم، وخطر حقيقي يتهدد كل من غيبتهم السجون".

وأضافت لـ"قدس برس" أن "ما تم الإعلان عنه، إقرار علني بطبيعة المنهج العنصري والفاشي الذي يتم التحضير له للتعامل مع الأسرى الفلسطينيين، وهو انعكاس طبيعي لما كان يتم التهديد به مسبقا، من قبل بن غفير ونتنياهو، من مطالبات بتشديد الخناق على الأسرى".

تقارب المشاريع الفاشية

ورأت الطويل أن "القرار مدعاة للقلق، بسبب تطرف غالبية أصحاب القرار السياسي حاليا في إسرائيل، وتقارب مشاريعهم الفاشية، التي تخص الأسرى بشكل خاص".

وأشارت إلى أنه "إذا لم تتم المصادقة على القرار بقراءات الكنيست الثلاث؛ فسيبقى خطرا يحلق فوق حياة أسرانا، وسيكون مبررا لأي متطرف في الحكم، أو الجهاز الشرطي الخاص، أو وحدات القمع والتفتيش، للإقدام على ممارسات مفتوحة بحق الأسرى"، متابعة: "هؤلاء بالنسبة لهم قتل الأسرى أسهل من تعذيبهم".

وطالبت الطويل المؤسسات الدولية والرسمية والقانونية، بالعمل من أجل إلزام الاحتلال بالقوانين الدولية، والأعراف الإنسانية، وإرغامه على عدم تشريع أي قانون جديد، يسهل ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الأسرى، وضمان حمايتهم، وإرسال لجان دولية مستقلة للمتابعة والتقصي حول أوضاعهم بشكل دائم.

وأكدت أن المسؤولية تقع أيضا على عاتق الجانب الفلسطيني الرسمي، من رئاسة سلطة وسفارات وجهات قانونية، في محاسبة الاحتلال عبر محكمة الجنايات الدولية، وعدم غض الطرف عن مزيد من الجرائم.

وشددت على أن 232 من الشهداء في صفوف الحركة الأسيرة، و650 مريضا و25 حالة سرطان خطيرة بالسجون حاليا، كافية لمحاسبة الاحتلال، وإرغامه على إطلاق سراحهم، حسب ما كفلته لهم القوانين الدولية، وأبرزها اتفاقية جنيف.

رد فعل المقاومة

من جهته، قال الكاتب والباحث في شؤون الأسرى تامر سباعنة لـ"قدس برس"، إن "قانون الإعدام لن يخيف الفلسطينيين، ولن يمنع المقاومة من الاستمرار في طريقها، بل على العكس سيرفع من قوتها وفعلها".

ورجح أن "القانون سيحث المقاومة على خطف إسرائيليين جدد، والسعي الحثيث لعمليات تبادل، لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال".

ورأى سباعنة أن "الاحتلال بإقرار القانون سيفتح على نفسه وعلى كيانه حربا مفتوحه مع المقاومة الفلسطينية، ومع الأسرى أنفسهم في سجونه، فلسان حال المقاوم الفلسطيني هو طلب الشهاده، وليس الاعتقال والأسر، وبذلك ستكون عمليات المقاومة أقوى وأقسى ضد الاحتلال".

استهداف الوجود الفلسطيني

بدورها، قالت الناشطة فادية البرغوثي إن "بن غفير يسعى في المنصب الذي تولاه، وبالصلاحيات التي حصل عليها في الحكومة الجديدة، للقيام بإجراءات وسن قوانين تستهدف الوجود الفلسطيني ككل".

ووصفت البرغوثي ما يطرحه بـ"السياسات الدموية، التي تعكس عنجهية هذا المجرم، ونواياه باجتثاث كل ما هو فلسطيني".

وأكدت أن "سعي بن غفير لإقرار قانون الإعدام بحق الأسرى في الكنيست، وموافقة نتنياهو على ذلك، يهدف للنيل من شريحة هامة وجهت أقصى الضربات للاحتلال".

وتابعت أن "عملية إقرار القانون، إن تمت، سيكون لها تبعات كبيرة داخل السجون، فالأسرى أعلنوا قبولهم التحدي، وأنهم سيكونون بالمرصاد لكل خطوة تستهدفهم".

وأكدت البرغوثي أن "التصعيد القادم بحلته اليمينية المتطرفة ضد أسرانا خطير، ويستدعي أن يقف شعبنا خلف الأسرى بكل السبل، فلا يكفي التضامن الباهت، ولا البيانات المتتالية، وخطوات بن غفير ضد الأسرى بحاجة لهبة شعبية عارمة، تسندهم وتدعمهم وتُضعف عدوهم".

وكان حزب “القوة اليهودية” برئاسة، بن غفير، قد أعلن أن الاتفاق الائتلافي بينه وبين الليكود، ينصّ على سنّ تشريع يسمح بفرض عقوبة الإعدام على الفلسطينيين من منفّذي العمليات.

ووفقاً للاتفاق الائتلافي، “سيُمرر القانون في الكنيست (برلمان الاحتلال) قبل المصادقة على الميزانية العامة للدولة لعام 2023” وفق وسائل إعلام عبرية.

وبحسب صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية؛ يطالب بن غفير، إضافة إلى إدراج عقوبة الإعدام ضمن القانون المدني، بتعديل القانون العسكري بحيث يُسمح بإعدام فلسطينيين بأغلبية عادية.

وفشل برلمان الاحتلال في حزيران/يونيو الماضي، بإقرار “قانون الإعدام”، بعدما ردت الهيئة العامة للكنيست خلال جلستها بالقراءة التمهيدية، اقتراح قانون العقوبات، والذي تقدم به عضو الكنيست إيتمار بن غفير، وعضو الكنيست ماي جولان.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
سيناتور أميركي: يجب أن يعيدنا موت الأطفال جوعا في غزة إلى رشدنا
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">قال العضو بمجلس الشيوخ الأميركي، ديك دوربين، الأحد، إن "التقارير الواردة عن موت الأطفال جوعا في غزة مروعة، ويجب أن تعيدنا إلى رشدنا". وأضاف دوربين، أن "الأزمة الإنسانية في غزة سابقة تاريخية ويجب عدم تجاهلها". وأوضح أنه "يجب أن تكون هناك خطة لإنهاء الحرب"، لافتا إلى أن "سياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا تعطي</div>
مقرر أممي: "إسرائيل" تعمدت تجويع الفلسطينيين في غزة منذ أكتوبر
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">قال مقرر الأمم المتحدة المعني بالحق في الغذاء، مايكل فخري، الأحد، إن "إسرائيل تعمدت تجويع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي"، مستدركا أنه "ربما تكون المجاعة بدأت تحدث بالفعل الآن". ودعا فخري، في تغريدة له على منصة "إكس"، إلى "فرض عقوبات على إسرائيل، في سبيل وحيد لوقف إطلاق النار في قطاع غزة".</div>
الجامعة العربية: الاحتلال يسعى إلى تعطيش سكان غزة ونشر الأوبئة بينهم
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">حذرت الجامعة العربية، الأحد، من التداعيات الخطيرة لعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وجددت الأمانة العامة للجامعة العربية في بيان لها، "نداءها للوقف الفوري لهذا الاعتداء لإتاحة الفرصة للعاملين في مجالات الإغاثة الإنسانية لتوفير مياه الشرب، وتنفيذ التدخلات العاجلة في مجالات الصرف الصحي". وقالت إن "الاستهداف الإسرائيلي المتعمد</div>
تحقيق لـ"لأونروا": شهادات "مؤلمة" لأسرى من غزة كانوا في سجون الاحتلال
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">نقلت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية عن تحقيق أجرته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، ولم يُنشر بعد، أن "(إسرائيل) أساءت معاملة مئات من سكان غزة الذين أسرتهم خلال الحرب". وتتضمن الوثيقة روايات من أسرى، قالوا إنهم "تعرضوا للضرب، والتجريد من ملابسهم، والسرقة، وعصب أعينهم، والاعتداء الجنسي، وحرمانهم من الاتصال بالمحامين والأطباء، لأكثر من شهر في</div>
ليبرمان: التخلص من نتنياهو يمثل مكافأة "للإسرائيليين"
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">اعتبر رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، الأحد، أن "التخلص من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يمثل مكافأة للإسرائيليين". وقال ليبرمان في تصريح نقلته عنه صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، إن "الحكومة الإسرائيلية وصلت إلى نهايتها واستنفدت نفسها". وتوقع ليبرمان، أن "يعلن الوزير بمجلس الحرب بيني غانتس الوزير أن هذه الحكومة انتهت وأن البلاد</div>
الكويت.. إطلاق حملة "أغيثوا فلسطين" في رمضان
مارس 3, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت جمعية "الهلال الأحمر" الكويتي، اليوم الأحد، عن إطلاق "مشروع السلال الغذائية وإفطار الصائم" في فلسطين خلال شهر رمضان تحت شعار "أغيثوا فلسطين". وقالت الأمين العام للجمعية مها البرجس، إنه "من واجبنا الإنساني تجاه الأشقاء في فلسطين وما يعانونه من ويلات الحرب من قبل الكيان الصهيوني، أن نقدم مشروع السلة الغذائية وإفطار الصائم، تلبية لحاجاتهم</div>