لبنان.. المنازل المتصدّعة تفاقم معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم "البص"

تتزايد المعاناة مع حلول فصل الشتاء

أكد ناشطان فلسطينيان، اليوم الثلاثاء، أن المنازل المتصدعة والآيلة للسقوط في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتي تفوح منها رائحة الفقر والقهر والمعاناة، تشكل خطراً قائماً يوماً بعد يوم، لا سيما في مخيم "البص" بمدينة صور (جنوب البلاد).

وأضاف المراقبان، أن قضية المنازل الآيلة للسقوط، هو ملف قديم جديد يتفاقم يوماً بعد يوم، وخاصة في فصل الشتاء، الذي يثقل كاهل اللاجئين الفلسطينيين مع حلوله في كل عام.

وقال أمين سر "اللجنة الشعبية" في مخيم "البص" عثمان سالم إنّ "90 منزلاً على الأقل في المخيم، يحتاج إلى ترميم فوري وعاجل، ومصنّف على أنه آيل للسقوط".

وأضاف سالم لـ"قدس برس" أن العديد من تلك المنازل موجودة على كشوف (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - أونروا)، منذ إجراء المسح الميداني للمنازل عام 2018، بناءً على طلب أصحابها، ولكن لم تجر عمليات ترميمها حتّى اللحظة".

وأوضح أن "معاناة اللاجئين الفلسطينيين كبيرة وصعبة جدًا، في ظل إستفحال الأزمة المعيشية وطول أمدها، وفي ظل حرمان اللاجئين من العمل في الكثير من المهن، وحرمانهم من حقوقهم الاجتماعية ومن أي ضمانٍ اجتماعي".

من جهته، قال مسؤول "اللجان الأهلية" في مخيم البص، الشيخ هشام الحاج موسى إن "حلول فصل الشتاء يدق ناقوس الخطر بشأن أصحاب المنازل الآيلة للسقوط والذين تزداد مأساتهم في مثل هذه الأيام من كل عام".

وأوضح الحاج موسى لـ"قدس برس" أن "الصرخات والمطالب تتعالى يوما بعد يوم في هذا الشأن، وخاصة أن بين كل فترة وأخرى تتساقط أسقف المنازل على رؤوس ساكنيها، وهو أمر يعيق الحياة الطبيعية، ويولّد حالةً من الإرباك في نفوس قاطنيها".

وأكد "ضرورة قيام وكالة أونروا بالتدخل الفوري وعدم التلكؤ، والبحث عن التمويل اللازم لهذه الأزمة، وخاصة في الوقت الراهن، من أجل تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين وعدم ترك حياتهم عُرضةً للخطر".

ودعا مسؤول اللجان الأهلية في المخيم، السلطات اللبنانية إلى "رفع القيود عن إدخال مواد البناء إلى المخيّمات الفلسطينية من أجل التخفيف من ثقل هذه الأزمة".

وطالب المجتمع الدولي والمؤسسات العاملة لأجل حقوق الإنسان بـ "تحمّل المسؤولية، والاستمرار بتقديم الدعم والتمويل لوكالة أونروا ولاسيما مشاريع تنمية وتطوير المخيمات وتحسينها".

ويشهد مخيم البص، سنوياً العديد من حالات انهيار أسقف وجدران المنازل، ولا سيما خلال موسم الشتاء، حيث تتفاقم مستويات الرطوبة في بنية المنازل، في حين تعاني معظمها من التقادم والتآكل بفعل عوامل الزمن والمناخ.

وتواصل السلطات اللبنانية، حرمان اللاجئين الفلسطينيين من ترميم منازلهم بأنفسهم، في حال توفرت لديهم القدرة الماليّة، وذلك بموجب قانون أصدرته السلطات اللبنانية عام 1997 يمنع ادخال مواد البناء إلى المخيم، فيما صدر تأكيد عام 2001 عبر القانون رقم (296) على حرمان اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من التملك او البناء.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال