نتنياهو: سنناقش إجراءات عقابية واسعة ضد مرتكبي العمليات وداعميهم

أعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، صباح الأحد في بداية جلسة حكومته، أن مجلس الوزراء السياسي الأمني المصغر (كابينيت) ​​الذي سيجتمع اليوم سيناقش "إجراءات واسعة ضد مرتكبي  العمليات الفلسطينية، وداعميهم في القدس الشرقية والضفة الغربية" ردا على هجوم الدهس الذي أسفر عن مقتل ثلاثة مستوطنين مساء الجمعة في القدس المحتلة.

ووفق القناة /12/ العبرية، قال نتنياهو في بداية النقاش إن "الحكومة ستدفع القانون الخاص بحرمان أسرى الداخل والقدس من الجنسية الإسرائيلية وترحيلهم، بالإضافة إلى خطوات إضافية لتعزيز الاستيطان في الضفة الغربية".

وأضاف "الليلة أغلقنا منزل الفلسطيني الذي نفذ عملية الدهس، واعتقلنا عائلته"، زاعما أن "الرد المناسب على الإرهاب (المقاومة) هو ضربه بشدة".

ونقلت القناة /12/ العبرية، عن وزير أمن الاحتلال المتطرف إيتمار بن غفير قوله إنه قرر نقل الحرب من "نفيه يعقوب" و"راموت" (أحياء استيطانية) في القدس الغربية، إلى القرى والأحياء في شرق المدينة.
 
وأضاف أن "الشرطة بدأت اليوم عملية السور الواقي 2 ولكن بكثافة منخفضة، وستبدأ في التصاعد أكثر فأكثر"، مضيفاً "بدون هذه العملية في القدس كما في النقب والجليل، ستنفجر القدس علينا، وستنفجر على دولة إسرائيل".
 
وتابع، "ليس لدي أي نية لتقديم أي تنازلات، ولا توجد نية للدخول بالدبابات، ولا توجد نية للقيام بجميع أنواع العمليات التي هي في نطاق الجيش، لكني كوزير للأمن القومي وشرطة إسرائيل، وجهت بتنفيذ عملية بوليسية، لدخول المنازل، لدينا 150 هدفًا لاعتقالهم، وتدمير المنازل بدون خوف ودون تردد".
 
وأشارت القناة /السابعة/ إلى أن تقديرات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية هي أن هجوم القدس الأخير، سيثير المزيد من التقليد والهجمات الملهمة بالنسبة للشبان الفلسطينيين.
 
وأضافت أنه من المتوقع أن تكون الخطوة الأولى للأوامر التي وقعها وزير الجيش يوآف غالانت، ردا على العملية، مصادرة ممتلكات وأموال عائلات النشطاء الفلسطينيين. 
 
ومن بين الإجراءات أيضا، تركيب أعمدة معدنية، و إقامة حواجز بين الطرق ومحطات الحافلات في القدس، لحماية المستوطنين هناك من هجمات الدهس، وإقامة نقاط مراقبة إضافية عند المداخل ومخارج الأحياء الشرقية (الفلسطينية) للمدينة.
 
كما سيتم إقامة حواجز، وتسيير دوريات للتحقق من هوية الركاب والمشاة في مناطق التماس بين الأحياء اليهودية والعربية في القدس، وتشديد المراقب على الشبكات الاجتماعية.
 
وقتل ثلاثة مستوطنين، وأصيب ستة آخرون بجراح متفاوتة، في عملية دهس نفذها الشهيد حسين قراقع (32 عامًا) في مستوطنة "راموت" بمدينة القدس المحتلة مساء الجمعة.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الأورومتوسطي": "إسرائيل" أخرجت 75% من الأراضي الزراعية في غزة عن الخدمة
يونيو 24, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الأحد، إن "إسرائيل أخرجت أكثر من 75 بالمئة من مساحة الأراضي الزراعية عن الخدمة في قطاع غزة، إما بعزلها تمهيدا لضمها للمنطقة العازلة على نحو غير قانوني أو تدميرها وتجريفها". وأضاف المرصد في بيان، أن "الإجراءات من جانب إسرائيل، دمرت السلة الغذائية من الخضروات والفواكه واللحوم، بالإضافة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو
"الإعلامي الحكومي": 17 ألف طفل في غزة يتمهم الاحتلال
يونيو 23, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الأحد، إن أكثر من 17 ألف طفل "يتمهم الاحتلال في القطاع منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وأضاف المكتب الإعلامي، أن "نحو 3 في المئة من إجمالي هؤلاء الأطفال فقدوا كلا والديهم". وكان المكتب أوضح في وقت سابق من حزيران/يونيو الجاري، أن "1500 طفل فقدوا
بروكسل: مؤتمر دولي يسلط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين
يونيو 23, 2024
نظّمت العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأحد، مؤتمرا دوليا حول "حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، والجريمة المتواصلة والمتصاعدة بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال". وشهد المؤتمر الذي جاء على جلستين "الحديث عن القضية الفلسطينية وتمادي فاشية الاحتلال في قتل الشعب الفلسطيني وتدمير وجوده، وسياسة الاعتقالات الواسعة التي تنفذ كل يوم، والواقع الخطير والمؤلم داخل