الجامعة العربية تدين قرار "إسرائيل" شرعنة بؤر استيطانية

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي شرعنة عدد من البؤر الاستيطانية، وبناء وحدات إستيطانية جديدة في الضفة الغربية.
واعتبر أبو الغيط، في بيان صدر عنه، اليوم الاثنين، أن القرار "يكرس الاستخفاف الإسرائيلي المقيت بإرادة المجتمع الدولي، وتعكس الطبيعة بالغة التطرف للحكومة الإسرائيلية الجديدة، على نحو بات يُهدد بإشعال الأوضاع في الأراضي المحتلة، ويُشكل خطرا على الاستقرار الإقليمي".
وأضاف أنه يتعين على المجتمع "تحمل مسؤولياته في مواجهة هذه الحالة الصارخة من الخروج على الشرعية والضرب بالقانون الدولي ومبادئه عرض الحائط، وأن يتعامل مع سياسات الحكومة الإسرائيلية بذات المعايير التي يطبقها على القضايا الدولية الأخرى كافة، من دون ازدواجية أو تمييز".
وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابينت)، مساء الأحد، على شرعنة 9 بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة.
والبؤر الاستيطانية هي مواقع يقيمها مستوطنون على أراض فلسطينية خاصة من دون موافقة الحكومة الإسرائيلية.
يذكر أن تقديرات فلسطينية، تشير إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، منهم 230 ألفًا في القدس المحتلة، يتوزعون على 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.
ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس أراض محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة