لبنان.. مناشدات لإجلاء لاجئين من "فلسطينيي لبنان" عالقين في السودان

ناشد ناشطون فلسطينيون من لبنان، سفارة "السلطة الفلسطينية"، وسفارة "الجمهورية اللبنانية" في السودان، وكافة المعنيين بملف اللاجئين الفلسطينيين، من أجل التدخل العاجل لإجلاء عدد من أفراد اللاجئين الفلسطينيين ممن يحملون وثيقة، العالقين في الأراضي السودانية.

وأفادت مصادر فلسطينية محلية لـ"قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن عائلتان مكونتان من خمسة أشخاص من حملة وثائق سفر اللاجئين الفلسطينيين الصادرة من لبنان، بينهم أطفال ونساء، وهم (أحمد محمد عيسى، أحمد يوسف ديب، تسنيم جمال خطاب، تسنيم جبر عبدالله عمار، "فلسطينية تحمل الجنسية السودانية"،  محمد أحمد عيسى، علي أحمد ديب)، تُرِكوا في الأراضي السودانية دون إجلاء أو أي شكل من أشكال الدعم والمساندة.

وقال الشيخ جمال خطاب، والد إحدى العالقين هناك، لـ"قدس برس" إن "أسرة ابنته، المؤلفة من أم وأب وطفل رضيع، إلى جانب أسرى أخرى مؤلفة كذلك من أب وأم وطفل، من فلسطينيي لبنان، جرى تركهم وحيدين في إحدى التجمعات في العاصمة السودانية الخرطوم، بعد إجلاء المئات من الأسر والطلاب في (سنتر أراك) بالخرطوم، بدون طعام ولا ماء ولا كهرباء".

ولفت خطّاب إلى أن "العائلتان طلبتا من السفارة الفلسطينية في السودان، تأمين باص وعلى نفقتهما الخاصة، لنقلهم إلى منطقة امنة، فاعتذر الموظفون من التجاوب معهم، أما السفارة اللبنانية فقد تم الاتصال بهم من قبل الأسر، لكنها اعتبرت أن حملة الوثيقة الفلسطينية ليسوا من اختصاصها، وطلبت منهم البقاء في بيوتهم".

وأضاف أن "سفارتيّ فلسطين ولبنان في السودان خذلوا الأطفال والنساء، من حَمَلَة الوثيقة الفلسطينية من لبنان"، مستنكراً؛ "هل تركوا لأن ذنبهم الوحيد أنهم فلسطينيون؟، والذنب الأكبر أنهم يحملون وثيقة وليس جواز سلطة!؟".

من جهته، قال مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" (مستقلة مقرها بيروت)، علي هويدي، إن "قضية العائلتان إنسانية بحتة، ويجب أن لا تتداخل فيها أي قضية أخرى".

وأكد هويدي لـ"قدس برس" أن "العمل الإنساني مقدم على أي إجراءات وسياسات تقوم بها أي جهة رسمية".

ودعا الحقوقي الفلسطيني، السفارة اللبنانية في السودان، أن "تجلي العائلات الفلسطينية، كونها مسجلة ضمن دوائر الأمن العام اللبناني، ولا يستطيع اللاجئ الفلسطيني بالأوراق التي يحملها أن ينتقل إلى أي بلد آخر".

واعتبر أن "الملجأ الوحيد في الوقت الحالي هو العودة إلى لبنان عبر السفارة اللبنانية في السودان، وعليها أن تتدخل بشكل عاجل وفوري وتقدم لهم كل ما يلزم من احتياجات عاجلة تأويهم وتحفظ حياتهم من أي خطر".

وحذّر من أن "يكون هناك عائلات كثيرة فلسطينية لم تستطع أن تتواصل مع أي طرف من أجل اجلائها"، مطالبا السفارة اللبنانية في السودان بأن "تعمم بياناً توضح فيه بأن عملية إجلاء الرعايا لا تقتصر على اللبنانيين، بل أيضاً اللاجئين الفلسطينيين من لبنان".

من جانبه، قال مدير عام "المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان - شاهد" (حقوقية أهلية مقرها بيروت)، محمود الحنفي، إن مؤسسته "تواصلت مع المعنيين في هذا الإطار في محاولة لإيجاد مبادرة سريعة لايواء اللاجئين الفلسطينيين العالقين في السودان، ومن أجل إجلائهم إلى لبنان بالطرق الآمنة".

وأشار الحنفي لـ"قدس برس" إلى أن "السفارة الفلسطينية في السودان قامت بإجلاء الفلسطينيين الذين يملكون جواز سلطة فقط". وأن "هناك اتصالات جرت مع قسم الحماية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) و منظمة العفو الدولية، لمتابعة الملف".

وأجلت معظم الدول رعاياها من السودان، على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية، جراء الصراع المسلح بين الجيش السوداني و "قوات الدعم السريع"، إذ تشهد معظم المناطق السودانية معارك طاحنة بين الأطراف المتنازعة منذ أكثر من 10 أيام.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
"أونروا": الآلاف ينزحون من خان يونس وسط قصف "إسرائيلي" متواصل
يوليو 22, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إنّ "آلاف العائلات في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة تنزح من الهجمات العسكرية (الإسرائيلية)". وأضافت في منشور على حسابها عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا) اليوم الإثنين، أن "العائلات في خان يونس تلقت مجدداً أوامر الإخلاء من (السلطات الإسرائيلية)، واضطرت إلى حزم ما تبقى من ممتلكاتها
الرئيس الكولومبي: يجب ألا ننسى "الإبادة الجماعية" بحق أطفال غزة
يوليو 22, 2024
قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، "يجب ألا تنسى الإنسانية الأطفال الذين عانوا من الإبادة الجماعية في غزة". وأوضح عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا)، اليوم الإثنين، أنه "إذا تجاهلنا هذه الجريمة ضد الإنسانية، فسيكون أطفالنا هم من سيتم قصفهم". يذكر أن بيترو انتقد مرارا حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، كان آخرها حين
الأردن: "إسرائيل" تحاول قتل "أونروا" واغتيالها سياسيا
يوليو 22, 2024
أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، قرار كنيست الاحتلال الإسرائيلي، المتضمن "تصنيف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) منظمة إرهابية". وقالت الوزارة في بيان تلقته "قدس برس"، إن ذلك يعد "محاولة لقتل الوكالة واغتيالها سياسيا، واستهداف رمزيتها التي تؤكد حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض وفق القانون الدولي". ‏وأضافت أن "الادعاءات والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة
"المنبر الديمقراطي الكويتي" يحيي المقاومة باليمن ولبنان لإسنادها غزة
يوليو 22, 2024
قال المنبر الديمقراطي الكويتي (ليبرالي)، اليوم الإثنين، إن "العدوان الصهيوني السافر الذي طال اليمن كما طال لبنان في اليوم ذاته، ليس إلا استمرارا لمسلسل الجرائم التي ترتكب طوال العشرة شهور الماضية". وأضاف في بيان، تلقته "قدس برس"، أن "الانتهاكات التي يمارسها الكيان الصهيوني ليست إلا انعكاسا علي الانتهاك المرتبط بوجوده، والذي طال أمده نتيجة دعم
"الجهاد الإسلامي": تصنيف "أونروا" منظمة "إرهابية" يهدف إلى تجويع اللاجئين الفلسطينيين
يوليو 22, 2024
قالت حركة "الجهاد الإسلامي"، إن "مصادقة كنيست الاحتلال، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يعتبر وكالة الأونروا منظمة إرهابية، يُنذر بأن الكيان المجرم يعدّ لشن حرب تجويع تطال اللاجئين الفلسطينيين، ليس في قطاع غزة فحسب، بل وفي مخيمات الضفة المحتلة والقدس كذلك". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الإثنين، "إننا نرى في هذا القرار
"الأورومتوسطي": "الجنائية الدولية" الجهة الوحيدة القادرة على وضع حد لـ"إسرائيل"
يوليو 22, 2024
طالب المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الاثنين، المحكمة الجنائية الدولية، بإصدار مذكرات توقيف بحق المسؤولين في "إسرائيل" عن الجرائم المرتكبة في قطاع غزة. وقال مدير المكتب الإقليمي للمرصد محمد المغلط في بيان، إن "الجنائية الدولية الجهة الوحيدة التي تستطيع وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في غزة". ودعا المغلط، إلى "محاسبة الدول الشريكة لإسرائيل في