10 سنوات سجن لفتى فلسطيني ألقى حجرا على سيارة مستوطنين

وغرامة 10 آلاف دولار
ذكرت القناة /14/ العبرية، أن محكمة "عوفر" العسكرية التابعة لجيش الاحتلال قرب رام الله، فرضت اليوم الخميس حكما بالسجن 10 سنوات ونصف السنة على الفتى الاسير ياسين عطا، من بلدة "دير أبو مشعل" شمالي غرب رام وسط الضفة الغربية المحتلة.
وزعم قرار المحكمة الاحتلال، أن الفتى عطا ألقى حجرا على سيارة للمستوطنين، كانت تسير بالقرب من مستوطنة "نيفي تسوف" شمالي غرب رام الله.
كما فرضت المحكمة على الفتى دفع مبلغ 35 ألف شيكل (10 آلاف دولار) كتعويض لعائلة مستوطن أصيب بعملية إلقاء الحجارة.
وادعى قضاة المحكمة أن الحجر الذي أصاب زجاج السيارة الأمامي كان يمكن أن يتسبب بمقتل يهود.
وكانت المحكمة حكمت في وقت سابق، على الفتى محمود زهران بالسجن 6 سنوات بزعم أنه شارك في إلقاء الحجارة على سيارة المستوطنين.
وكان برلمان الاحتلال (كنيست) سن قبل سنوات قانونا يشدد العقوبات على راشقي الحجارة الفلسطينيين، وسط انتقاد من  مؤسسات حقوقية التي اعتبرت القانون إجراء يستهدف الحقوق الأساسية للفلسطينيين، وتشريعا مخالفا لكل المواثيق والاتفاقات الدولية.
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة