الداخل الفلسطيني…صور لـ"البطيخ" للاحتجاج على منع رفع العلم الفلسطيني

انطلقت في الداخل المحتل عام 48، "حملة احتجاجية" ضد اعتقال شرطة الاحتلال لأشخاص يلوحون بالأعلام الفلسطينية، حيث تم وضع صور البطيخ بألوان العلم الفلسطيني على 16 سيارة أجرة مستخدمة بشكل متكرر في منطقة "تل أبيب" وسط فلسطين المحتلة عام 48 .

وتسعى الحملة، وهي مبادرة من حركة "زَزبم" (يسارية تروج للحقوق المدنية ومكافحة العنصرية) ، إلى تسليط الضوء على الطريقة التي اعتقلت بها شرطة الاحتلال  في مناسبات عديدة في السنوات الأخيرة أشخاصا بسبب التلويح بالأعلام الفلسطينية.

وفي الأسبوع الماضي، تم القبض على شابة فلسطينية خلال مسيرة  في حيفا بعد أن لوحت بالعلم الفلسطيني .

ويقول القائمون على الحملة: "رسالتنا إلى الحكومة الإسرائيلية واضحة سنجد دائما طريقة للالتفاف على أي حظر سخيف، ولن نتوقف عن النضال من أجل حرية التعبير والديمقراطية، بما قي ذلك رفع العلم الفلسطيني".

وقد صادق برلمان الاحتلال "كنيست" الشهر الماضي، بالقراءة التمهيدية، على قانون يقضي بمنع رفع "العلم الفلسطيني" بشكل جماعي، وقمع الاحتجاجات، وتنفيذ اعتقالات، وفرض عقوبة السجن على متظاهرين في حال رفعهم للعلم الفلسطيني.

ويشار إلى أن عضوا في حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف بزعامة إيتمار بن غفير قدم مؤخرا إلى برلمان الاحتلال "كنيست" مشروع قانون لحظر العلم الفلسطيني في حرم الجامعات، لكن الحكومة جمدته بعد احتجاج من رؤساء الجامعات وجماعات الحقوق المدنية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
"أونروا": الآلاف ينزحون من خان يونس وسط قصف "إسرائيلي" متواصل
يوليو 22, 2024
قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إنّ "آلاف العائلات في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة تنزح من الهجمات العسكرية (الإسرائيلية)". وأضافت في منشور على حسابها عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا) اليوم الإثنين، أن "العائلات في خان يونس تلقت مجدداً أوامر الإخلاء من (السلطات الإسرائيلية)، واضطرت إلى حزم ما تبقى من ممتلكاتها
الرئيس الكولومبي: يجب ألا ننسى "الإبادة الجماعية" بحق أطفال غزة
يوليو 22, 2024
قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، "يجب ألا تنسى الإنسانية الأطفال الذين عانوا من الإبادة الجماعية في غزة". وأوضح عبر منصة "اكس" (تويتر سابقا)، اليوم الإثنين، أنه "إذا تجاهلنا هذه الجريمة ضد الإنسانية، فسيكون أطفالنا هم من سيتم قصفهم". يذكر أن بيترو انتقد مرارا حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، كان آخرها حين
الأردن: "إسرائيل" تحاول قتل "أونروا" واغتيالها سياسيا
يوليو 22, 2024
أدانت وزارة الخارجية الأردنية، الاثنين، قرار كنيست الاحتلال الإسرائيلي، المتضمن "تصنيف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) منظمة إرهابية". وقالت الوزارة في بيان تلقته "قدس برس"، إن ذلك يعد "محاولة لقتل الوكالة واغتيالها سياسيا، واستهداف رمزيتها التي تؤكد حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض وفق القانون الدولي". ‏وأضافت أن "الادعاءات والإجراءات الإسرائيلية المتواصلة
"المنبر الديمقراطي الكويتي" يحيي المقاومة باليمن ولبنان لإسنادها غزة
يوليو 22, 2024
قال المنبر الديمقراطي الكويتي (ليبرالي)، اليوم الإثنين، إن "العدوان الصهيوني السافر الذي طال اليمن كما طال لبنان في اليوم ذاته، ليس إلا استمرارا لمسلسل الجرائم التي ترتكب طوال العشرة شهور الماضية". وأضاف في بيان، تلقته "قدس برس"، أن "الانتهاكات التي يمارسها الكيان الصهيوني ليست إلا انعكاسا علي الانتهاك المرتبط بوجوده، والذي طال أمده نتيجة دعم
"الجهاد الإسلامي": تصنيف "أونروا" منظمة "إرهابية" يهدف إلى تجويع اللاجئين الفلسطينيين
يوليو 22, 2024
قالت حركة "الجهاد الإسلامي"، إن "مصادقة كنيست الاحتلال، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يعتبر وكالة الأونروا منظمة إرهابية، يُنذر بأن الكيان المجرم يعدّ لشن حرب تجويع تطال اللاجئين الفلسطينيين، ليس في قطاع غزة فحسب، بل وفي مخيمات الضفة المحتلة والقدس كذلك". وأضافت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الإثنين، "إننا نرى في هذا القرار
"الأورومتوسطي": "الجنائية الدولية" الجهة الوحيدة القادرة على وضع حد لـ"إسرائيل"
يوليو 22, 2024
طالب المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الاثنين، المحكمة الجنائية الدولية، بإصدار مذكرات توقيف بحق المسؤولين في "إسرائيل" عن الجرائم المرتكبة في قطاع غزة. وقال مدير المكتب الإقليمي للمرصد محمد المغلط في بيان، إن "الجنائية الدولية الجهة الوحيدة التي تستطيع وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في غزة". ودعا المغلط، إلى "محاسبة الدول الشريكة لإسرائيل في