الفصائل الفلسطينية تبارك عملية "حوارة" وتؤكد أنها رد على جرائم الاحتلال

باركت الفصائل الفلسطينية عملية إطلاق النار بقرية "حوارة" جنوبي نابلس، ظهر اليوم السبت، والتي أدت لمقتل مستوطنين.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع إن "عملية إطلاق النار البطولية في حوارة، نتاج وعد المقاومة الثابت والمستمر بالدفاع عن شعبنا والرد على جرائم الاحتلال وحماية المسجد الأقصى من خطر التقسيم والتهويد".

وأوضح القانوع في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم السبت، أن "ضربات المقاومة ستبقى متواصلة وممتدة لتطال جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه لتفشل مخطط حكومته الفاشية ببناء الهيكل الموهوم على أنقاض المسجد الأقصى".

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية وأبطالها الثائرين "حطموا هيبة جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه"، مبيناً أن "الاغتيالات والاعتقالات والملاحقات لن تحد من ضرباتهم، بل ستظل موجهة ومسددة دفاعاً عن الأقصى".

من جانبها قالت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين (إحدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) إن الاحتلال "لا يفهم إلا لغة القوة، وأن العدوان والإرهاب الإسرائيلي لا يقابل إلا بتصعيد المقاومة بكل أشكالها".

وأضافت الديمقراطية في بيان لها أن "شعبنا موحد في نضاله ضد الاحتلال والمستوطنين كما أكدته وحدة الساحات والجبهات ورسمه البرنامج الوطني المرحلي".

في حين قالت حركة "الجهاد الإسلامي" (فصيل مقاوم)، إن العملية جاءت رداً طبيعياً ومشروعاً على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والتزاماً بعهد المقاومة في الانتقام لدماء الشهداء وتدنيس المقدسات".

وأضافت الحركة في بيان لها أن هذه "العملية المباركة التي نفذها أبطال شعبنا تؤكد مجدداً عزم مقاومتنا وقدرتها على ضرب العدو بكل قوة واقتدار، وتبعث برسالة التحدي أنه لا أمان ولا استقرار للاحتلال طالما استمر في جرائمه بحق أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".

وقتل مستوطنان بعملية إطلاق نار ظهر اليوم السبت، في بلدة "حوارة" جنوبي نابلس (شمالي الضفة الغربية).

وأفادت القناة /14/ العبرية، بوقوع عملية خطيرة في حوارة أدت لمقتل مستوطنين اثنين، جراء إطلاق النار عليهما.

وقالت مصادر عبرية بأنه تم "إطلاق نار نحو إسرائيليين عند مغسلة سيارات في حوارة من قبل سيارة عابرة فرت من مكان الحادث".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الصحة العالمية": الوقود والإمدادات الطبية لم تصل مستشفى كمال عدوان
أبريل 22, 2024
قالت منظمة الصحة العالمية، إن مستشفى كمال عدوان لم يصله الوقود والإمدادات الطبية المفترض أن تصله، للمرة الثانية خلال أسبوع. وأضافت المنظمة في تصريحات إعلامية إنه يجب ضمان دخول المساعدات الإنسانية والبعثات إلى قطاع غزة بشكل آمن ومستدام وسلس. وأكدت "نحن والشركاء لم نتمكن من إكمال مهمتنا بمستشفى كمال عدوان بسبب فترة التفتيش الطويلة". ولليوم
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
وزير الخارجية الإسباني يطالب بوقف دائم لإطلاق النار بغزة
أبريل 22, 2024
دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بوقف دائم لإطلاق النار مع خطر اجتياح جيش الاحتلال لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة. وطالب ألباريس في تصريحات إعلامية بفتح جميع المعابر البرية مرة واحدة وإلى الأبد لتقديم المساعدات للمدنيين في غزة. وأكد أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضروري للغاية إذا أردنا حلا سياسيا للوضع بالشرق الأوسط. وأشار الى
استقالة رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال بسبب إخفاقات الـ7 أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
أعلن رئيس شعبة الاستخبارات في جيش الاحتلال المعروفة باسم "أمان" أهارون حاليفا اليوم الاثنين، استقالته من منصبه بعد فشل الهيئة في التعامل مع هجوم 7 تشرين أول/ أكتوبر، والذي شنته حركة "حماس" على قوات الجيش والمستوطنات المحاذية لقطاع عزة.  وقال حاليفا في كتاب استقالته الذي وجهه إلى رئيس اركان جيش الاحتلال وإلى وزير الجيش: إن
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
الاحتلال يدعي اعتقال منفذي عملية الدهس في القدس صباح اليوم
أبريل 22, 2024
زعمت شرطة الاحتلال، أنه تم اعتقال منفذي عملية الدهس صباح اليوم الاثنين، بعد ملاحقة واسعة لهما، دون أن تذكر هويتهما. ووفق بيان شرطة الاحتلال، أصيب مستوطنان بجروح طفيفة الى متوسطة بعد أن صدمتهما سيارة، في شارعين منفصلين في القدس المحتلة. وأضافت أن المنفذين، هربا من المكان مشيا على الأقدام، تاركيْن بندقية "كارلو" ومشط ذخيرة بعد