السعودية والكويت تدينان اقتحام متطرفين للمسجد الأقصى

أعربت المملكة العربية السعودية ودولة الكويت عن استنكارهما لاقتحام مجموعة من المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية في بيان، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين أن "هذه الممارسات تُعد تعدياً صارخاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، واستفزازًا لمشاعر المسلمين حول العالم".

وحمّلت "الخارجية" السعودية قوات الاحتلال الإسرائيلي "المسؤولية الكاملة عن تداعيات استمرار هذه التجاوزات"، مشددة على "مطالبتها للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء تصعيد الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين وبذل كافة الجهود لإنهاء هذا الصراع".

من جانبها، اعتبرت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها اليوم الإثنين، "قيام متطرفين باقتحام المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، انتهاك صارخ للأعراف والقوانين الدولية".

وأدانت "الخارجية" الكويتية  "استمرار الاحتلال الإسرائيلي في ممارسة هذه الاعمال الاستفزازية، والتي من شأنها تأجيج مشاعر المسلمين".

ودعت المجتمع الدولي إلى "تحمّل مسؤولياته لوضع حدٍ لهذه الاعتداءات على حرمة المسجد الأقصى"، مؤكدة على "أهمية توفير الحماية اللازمة للمصلين وضمان ممارسة عباداتهم بحرية".

واقتحم صباح أمس الأحد مئات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى، وهم يرتدون "لباس التوبة التوراتي"، وأدوا طقوسا تلمودية، بالقرب من مصلى "باب الرحمة"، شرقي الأقصى.

وشددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها على أبواب المسجد، وأعاقت وصول المصلين إليه ودققت في هوياتهم، كما أخرجت عددًا من الشبان من باحاته.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة