إعلام الأسرى: الحكم على أسيرة 72 شهراً وغرامة مالية

أصدرت محكمة سالم العسكرية الثلاثاء، حكماً قاسياً بحق الأسيرة "ياسمين تيسير عبد الرحمن شعبان" من بلدة رمانة بمدينة جنين، شمالي الضفة الغربية، بالسجن الفعلي لمدة 72 شهرًا، وغرامة مالية بقيمة 8000 شيقل (2000 دولار).

وأفاد مكتب"إعلام الأسرى" (حقوقي مستقل) بأن قوات الاحتلال، أعادت اعتقال الأسيرة المحررة "شعبان" في الأول من آذار/مارس 2022، بعد مداهمة منزلها في بلدة رمانة، وتحطيم محتوياته؛ قبل نقلها الى التحقيق في سجن هشارون الرملة.

وأضاف أن التحقيق استمر مع الأسيرة "شعبان" لأكثر من شهر قبل نقلها إلى سجن الدامون، حيث وجهت لها مخابرات الاحتلال تهمة الانتماء لحركة "الجهاد الإسلامي"، والمساعدة في دعم المقاومة، وإيصال أموال مخصصة لتنفيذ عمليات.

وأشار أنه بعد تأجيل محاكمتها 11 مرة، أصدرت بحقها اليوم حكماً قاسياً، بالسجن لمدة ست سنوات، أمضت منها عاما ونصف حتى الآن.

وأوضح "إعلام الأسرى" إلى أن هذا الاعتقال، ليس الأول للأسيرة "شعبان" حيث كانت اعتقلت سابقاً، وأمضت خمس سنوات في سجون الاحتلال، حيث اعتقلت في تشرين ثاني/نوفمبر 2014، وأفرج عنها في 2019، وحملت في حينها لقب عميدة الأسيرات الفلسطينيات.

وتعاني الأسيرة "شعبان" من مشاكل صحية متعددة؛ أبرزها ضيق بالتنفس "الربو" ومشاكل في الغدد، ولا يقدم لها علاج مناسب لحالتها المرضية، التي تتفاقم نتيجة ظروف السجن السيئة، وسوء التهوية في الغرف.

وارتفع عدد الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى 35 أسيرة، بعد اعتقال ثلاثة نساء، مطلع الشهر الجاري.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال وفقا لنادي الأسير الفلسطيني (هيئة حقوقية مقره رام الله)، قرابة خمسة آلاف و 100 أسير، منهم أكثر من 1200 معتقل إداري.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة