"حماس": لا تحرير بدون وحدة وطنية ولا قوة بالانقسام

ثمّن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، زاهر جبارين، "وقوف الجزائر الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني، والمكافحة من أجل حقوقه المشروعة"، مؤكداً بأنه "لا تحرير بدون وحدة وطنية، ولا قوة بالانقسام".

وأوضح جبارين، خلال ترؤسه لوفد من الحركة، التقى أمس الإثنين، برئيس مجلس الأمة الجزائري صالح قوجيل، أن "حماس، تولي جدّية مطلقة لتكريس إعلان الجزائر للم الشمل الفلسطيني"، معربا عن حرصها "على تنفيذ بنوده"، وفق ما أوردته في بيان صحفي.

بدوره قال قوجيل، إن رئيس البلاد عبد المجيد تبون يسعى من أجل "لمّ الشمل الفلسطيني"، مؤكدأ أن فلسطين "تكتسي في الوجدان الرسمي والشعبي مكانة خاصة".

وأردف أن "وقوف الجزائر إلى جانب فلسطين ضارب في التاريخ وثابت وغير مشروط، يتوخى بلوغ الهدف الأسمى المنشود وهو إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

ولفت قوجيل إلى سعي تبون "الشخصي والمباشر من أجل لم الشمل الفلسطيني، والذي تجسد بتوقيع إعلان الجزائر من طرف كافة الفصائل الفلسطينية".

وتابع أن ذلك "تجلى أيضا في مخرجات القمة العربية التي احتضنتها الجزائر، والتي أعادت الأولوية لمركزية القضية الفلسطينية في الجسم العربي".

ووقعت الفصائل الفلسطينية، منتصف أيلول/سبتمبر، على “إعلان الجزائر” لتحقيق الوحدة الوطنية، عقب مؤتمر “لم الشمل” برعاية جزائرية.

وأكد “إعلان الجزائر” في بنوده على “أهمية الوحدة الوطنية كأساس للصمود والتصدي ومقاومة الاحتلال؛ لتحقيق الأهداف المشروعة، وتعزيز وتطوير دور منظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية”.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" تنعى الشهيد الشاويش وتؤكد أن سياسة ‏التنكيل بالأسرى سترتد على الاحتلال
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">نعت ‏حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد خالد الشاويش ، الذي أرتقى في سجن "عوفر"، اليوم الأربعاء، نتيجة الإهمال الطبي، مؤكدة أن سياسة التنكيل والإهمال الطبي بحق الأسرى سترتد ويلات على الاحتلال. ‏وقال مسؤول مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في ‎حركة "حماس" زاهر جبارين في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، ‏اليوم الأربعاء، "ننعى إلى شعبنا الفلسطيني العظيم</div>
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 11 مجزرة راح ضحيتها 118 شهيدا خلال 24 ساعة الماضية
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها (118) شهيدا و (163) إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية. وقالت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الاربعاء، إنه لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.</div>
صحيفة عبرية: 95% من مصابي الحرب بغزة يعانون من إصابات خطيرة
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">أكدت مصادر عبرية، أن "معظم جرحى جيش الاحتلال الذين أصيبوا في المعارك في قطاع غزة يعانون من إصابات خطيرة لها أثر كبير على حالتهم النفسية، واستمرار علاجهم،  وتذكير دائم بالحدث الدرامي الذي مروا به". وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية: "قبل نحو شهرين وصل إلى قسم إعادة التأهيل في مستشفى بيلينسون جندي أصيب في تجويف البطن</div>
صحيفة عبرية: جيش الاحتلال يسحب لواء جديدا من قطاع غزة
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">  كشفت وسائل إعلام عبرية أن جيش الاحتلال سحب لواء جديدا من قطاع غزة، بعد سحب اللواء (646) من قوات (جفعاتي) للمشاة. وقالت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية إن (3.5) ألوية بقيت في خانيونس، بعد أن تواجدت فيه 7 ألوية مع بداية العدوان عليه قبل نحو 3 أشهر. وأوضحت أن العدد الموجود من قوات الاحتلال في قطاع</div>
استشهاد الأسير خالد الشاويش من مخيم الفارعة في سجن "نفحة"
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">أعلن نادي الأسير (حقوقي مقره رام الله)، اليوم الأربعاء، استشهاد الأسير خالد الشاويش، من مخيم الفارعة شمال طوباس (شمال الضفة الغربية)، وهو معتقل منذ تاريخ 28 أيار/ مايو 2007، ومحكوم بالسّجن المؤبد 11 مرة. والأسير "الشاويش" من مواليد 14 كانون الثاني/ يناير عام 1971، ودرس في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في المخيم، وهو</div>
"العدل الدولية" تستمع اليوم لإحاطات 10 دول عن التبعات القانونية للاحتلال الإسرائيلي
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">تواصل محكمة العدل الدولية في لاهاي، اليوم الأربعاء، ثالث جلساتها العلنية بشأن التبعات القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وتأتي جلسات الاستماع، في سياق طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة الحصول على رأي استشاري من العدل الدولية حول آثار الاحتلال الإسرائيلي. وكانت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة؛ وهي اللجنة الخاصة</div>