"حماس": ندعو العالم للوقوف عند مسؤولياته ودعم القطاع الصحي بغزة عاجلا

طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العالم أجمع "للوقوف عند مسؤولياته بإنهاء الاحتلال الغاشم، ووقف العدوان الهمجي على شعبنا، ودعم القطاع الصحي عاجلاً بالكادر الطبي والأدوية والمعدات الطبية والإسعافات والمستشفيات الميدانية، والضغط على الجميع بإدخال كل ما يلزم المنظومة الصحية لغزة".

وقالت الحركة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، "في اليوم التاسع عشر لحرب الإبادة الجماعية وبعد 18 يوماً من عجز العالم عن إلزام الاحتلال باحترام قوانين الحرب والقوانين الدولية والإنسانية، انهارت المنظومة الصحية في قطاع غزة المتهالكة أصلاً بفعل 17 عاماً من الحصار المتواصل والمنهك للقطاع".

وأشارت الحركة بأن إعلان انهيار المنظومة الصحية بغزة حصل لأسباب عدة، وهي "نفاذ القدرة السريرية: التي تجاوزت 150% من قدرتها الاستيعابية، رغم قيام إدارة المستشفيات بزيادة أسَّرة جديدة خلال العدوان في الخيام والممرات ولكن دون تجهيزات طبية كافية، وعلى سبيل المثال: زادت الحاجة إلى أسِرّة العناية الفائقة عن 350% حتى الآن، و190% لأسِرَّة الجراحة، فضلاً عن مئات الإصابات الحرجة التي تحتاج البقاء لفترة طويلة تحت العلاج والرعاية الطبية وهو غير متاح".

وانهارت المنظومة الصحة بغزة أيضا نظرا لأن الكادر الطبي البشري الذي يعمل الآن "لا يتجاوز 30% من الحاجة الحالية، إذ قتل الاحتلال أكثر من 60 طبيباً ومسعفاً وممرضاً، وأصاب أكثر من 110 بجراحات مختلفة، فضلاً أن معظم هذه الكوادر أصبحوا أنفسهم مكلومين، فمنهم من هدم بيته، أو استشهد أو أصيب كل أو بعض أفراد أسرته، ومعظمهم أصبحوا نازحين في مراكز الإيواء أو عند أقارب وأصدقاء لهم في مناطق يعتقدون أنها أقل خطراً".

وأضافت أن من الأسباب أيضا "توقف الإمدادات الطبية، فبعد 18 يوماً من توقف دخول الإمدادات الطبية الضرورية واللازمة لاستمرار المنظومة الصحية، خصوصاً مثبّتات العظام ومواد التخدير والمعقمات والمضادات الحيوية في ظل زيادة وتيرة الاستهداف المباشر لأكثر من 22 ألف شهيد وجريح، غير المئات من الحالات المرضية اليومية، وخصوصاً مرضى السرطان وغسيل الكلى. بالإضافة لتوقف الكهرباء ومنع الوقود، فبعد قطع الاحتلال للكهرباء، ومنع الوقود عن محطة الكهرباء الوحيدة في غزة، ومنع إدخال الوقود لمولدات الكهرباء الخاصة بالمستشفيات، فضلاً أن هذه المولدات أصبحت متهالكة لأنها مخصصة للعمل ساعات محدودة حال انقطاع الكهرباء، وليس العمل على مدار أسابيع متواصلة دون انقطاع".

وبينت "حماس" أن توقف المواصلات ضمن أسباب انهيار المنظومة الصحية بغزة، ففي ظل "استهداف الشوارع ومفترقاتها ومنع دخول الوقود للمركبات، أصبح هناك شبه توقف للمواصلات نتج عنه عدم قدرة الطواقم الطبية وحتى جثامين الشهداء والمصابين من الوصول للمستشفيات، وما صاحب ذلك من استهداف مباشر لـ25 سيارة اسعاف وإخراجها من الخدمة".

وتابعت: "التهديد المباشر للمستشفيات: حيث يهدد الاحتلال المستشفيات بالاستهداف المباشر ويمارس قصف محيطها بشكل شبه يومي، غير القصف المباشر للمستشفى الأهلي المعمداني، وتدمير المستشفى الدولي للعيون، واستهداف مستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال بالفسفور الأبيض، واستهداف مستشفيات بيت حانون، والوفاء للمسنين، والكرامة وغيرها من المستشفيات الـ15 التي خرجت عن الخدمة، إضافة إلى خروج 32 مركزاً للرعاية الصحية الأولية عن الخدمة".

كما أن تحويل المستشفيات إلى مراكز للإيواء ساهم في انهيار المنظومة الصحة: حيث أن نحو "ربع مليون مواطن نزحوا في ساحات وممرات وأروقة المستشفيات بحثاً عن الأمان، في حين أن هذه المستشفيات غير مؤهلة لاستيعاب هذا العدد الضخم من المواطنين، ولا يتوفر فيها الحد الأدنى من القدرة على توفير مياه الشرب ومراحيض المياه ووسائل النظافة والمعقمات، مما حولها إلى بؤراً لانتشار الأمراض المعدية".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>
نشطاء يدعون لـ "إضراب شامل" من أجل غزة الخميس المقبل
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">دعا نشطاء عرّفوا أنفسهم بأنهم "شباب من أجل غزة"، إلى إضراب عربي شامل يوم الخميس المقبل (29 شباط/فبراير الجاري).   وقال "شباب من أجل غزة" في دعوتهم التي أطلقوها عبر حسابهم في منصة "فيسبوك"، إن "غزة تموت جوعا، فلنضغط على حكوماتنا لتوقف الحرب وتكسر الحصار".   وأكدوا أن "يكون يوم الخميس القادم، يوماً لا نتوقف</div>
الجوع على بعد أمتار من الكرامة العربية (بورتريه)
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">كان مشهدا التقط عن طريق طائرة لأكثر من ألفي شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية والأدوية لقطاع غزة تصطف وتتكدس أمام معبر رفح، بين قطاع غزة ومصر، بانتظار السماح لها بالدخول، معيبا وعارا بالعلامة الكاملة على النظام الدولي والعربي بالدرجة الأولى.   إذ لا يحتاج الأمر سوى إلى إرادة حرة يستفزها الدم والوجع الفلسطيني، الشقيق والأخ والجار،</div>
أمريكا... الجالية الفلسطينية والعربية تسعى لمشاركة كبيرة في جنازة "بوشنل"
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">لم يكن حادث حرق جندي في سلاح الجو الأمريكي، لنفسه احتجاجا على دعم بلاده ومشاركتها في العدوان على غزة، حدثا اعتياديا، بقدر ما أنه شكل نقلة من نقلات الحرب، التي تعصف تأثيراتها بالرأي العام الأمريكي. ولفظ آرون بوشنل، من القوات الجوية الأمريكية أنفاسه الأخيرة، أمس الاثنين، بعدما أضرم النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في</div>
الأنصاري: لا يوجد انفراجه يمكن الإعلان عنها بخصوص وقف إطلاق النار بغزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري، إنه لا يوجد انفراجة يمكن الإعلان عنها بخصوص اتفاق وقف إطلاق النار في غزة. وأضاف الانصاري في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء: "متفائلون بالمفاوضات الجارية بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بشأن صفقة تبادل أسرى ووقف إطلاق النار". وبين أن "الجهود مستمرة على مختلف الصعد بشأن الوساطة، وهناك العديد من التطورات</div>
جيش الاحتلال يعترف بإصابة 7 جنود بنيران المقاومة بغزة خلال 24 ساعة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بإصابة سبعة عسكريين في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية. كما أقر الجيش الإسرائيلي في بيان له، اليوم الثلاثاء، بإصابة 2981 ضابطا وجنديا، منهم 1421 أصيبوا خلال العدوان البري. وأشار الجيش إلى إصابة 465 ضابطا وجنديا بجروح خطيرة منذ بدء العدوان على قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال عدوانه على</div>